أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بعد تعارفهما على فيسبوك.. شاب ينحت اسمه على جبين صديقته بسكين

هكذا اصبحت حالة الفتاة
الفتاة قبل الاعتداء عليها
جاكوب
الفتاة التي تعرف عليها جاكوب
مع والدتها

بعد تعارفهما وحبهما لبعض عبر موقع التواصل الاجتماعي " فيسبوك" .. اتفق جاكوب جاكسون هيلدريث، 19 عاماً، من سان أنطونيو بولاية تكساس على لقاء الفتاة كاتالينا ميريلز، التي تكبره بثلاثة أعوام .

والتقى هيلدريث وكاتالينا التي تم تكن تعرف شيئاً عن تاريخ جاكسون الإجرامي ، فبعد لقائهما اعتدى عليها بشكل وحشي ، وظل يضربها ويوجه لها لكمات قوية ، حتى وصل به الأمر إلى أن ينحت اسمه على جبينها بواسطة سكين والدم ينزف من جبهتها .
ويوم الجمعة الماضي اعتقلت شرطة سان أنطونيو جاكوب بتهمة الاعتداء الوحشي على كاتالينا في شقة بالجانب الغربي من سان أنطونيو، واتهمته الشرطة بالاعتداء الوحشي على الفتاة بسلاح فتاك، وفقاً لمحطة "كاي أس إيه تي" التلفزيونية الأميركية.

اقرئي أيضاً : مجزرة عائلية.. شاب يقتل والديه وشقيقه الصغير بواسطة فأس في بولندا

وفي صباح ذلك اليوم، وإثر خلاف بينهما حول علاقتهما، هاجم جاكوب كاتالينا بشراسة في هجوم بدأ من الصباح واستمر حتى بعد الظهر وفقاً لتقارير إعلامية.
وقالت الشرطة إن جاكوب وجه لصديقته 10 لكمات على وجهها، وكسر فكها في 3 أماكن قبل نحت اسمه على جبينها بسكين.
وقالت كاتالينا أنها كانت على وشك الموت، مشيرة إلى أن جاكوب كان سيضعها في الخزانة.

وأوضحت في إفادتها للشرطة أن جاكوب احتجزها بعد أن أحكم قبضته على رقبتها ولكمها في وجهها عندما تصاعد الشجار بينهما حول علاقتهما.
وأضافت أنه بعد ذلك "نحت اسمه بسكين" على جبينها، ، حسبما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وفرّ جاكوب من مكان الحادث قبل وصول الشرطة، غير أنه ألقي القبض عليه في وقت لاحق من يوم الجمعة.

وخلال لقاء تلفزيوني، قالت والدة كاتالينا، إنها شعرت بالارتياح لأن مهاجم ابنتها أصبح الآن وراء القضبان، مضيفة "لقد كنت خائفة على حياتها، حاول قتلها.. لا أريده أن يخرج مجدداً لأنه سيؤذي شخصاً آخر. إنها طفلتي، لم أكن أتوقع حدوث ذلك".
وفي نهاية المقابلة التلفزيونية، وجهت كاتالينا تحذيراً قائلة "لا تثق في أي شخص تعتقد أنك تعرفه".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X