أزياء /أخبار أزياء

ماستر كرونوميتر من OMEGA: رفعت سقف المعايير بحثاً عن الدقة

تقاس هوامش الدقة في صناعة الساعات بالثواني. وقد تبدو هذه الأخيرة متناهية الصغر لمعظم الأشخاص إلا أنها بالنسبة إلى أوميغا OMEGA تمثّل عملاً استغرق حياة كاملة.

تعتبر أوميغا OMEGA إن الدقة لا تزال العلامة الأصيلة للجودة الميكانيكية في صناعة الساعات. لذلك، حتى مؤخراً، لم تتوانَ أوميغا OMEGA في بحثها عن الدقة. عام 1999، أثبتت العلامة مرة جديدة أنها لا تخشى كسر التقاليد. وهكذا ظهر الميزان ثنائي المحور الذي كان أول ميزان ساعة عملية جديد يبتكر بعد 250 عاماً وشكّل قفزة نوعية في التميّز الميكانيكي. منذ عام 2015، وفرت اختبارات أوميغا OMEGA ماستر كرونوميتر للعملاء شفافية تامة ودقة مثبتة وأداءً موثوقاً.

كيف ترفع اختبارات ماستر كرونوميتر من سقف المعايير؟
تبقى شهادة اعتماد كرونوميتر من COSC هي الهدف الأسمى في صناعة الساعات السويسرية. وتكتفي اختبارات COSC بإبراز دقة الحركة ( - 4 / + 6 ثانية في اليوم، اختبار في 5 وضعيات). وتبقى جزءاً لا يتجزأ من عملية أوميغا، لكن، منذ عام 2015، بدأت العلامة باعتبار هذا المعيار المحترم مجرّد نقطة انطلاق.

باتت أوميغا OMEGA الآن تخضع حركاتها إضافة إلى ساعاتها بعد الإنجاز إلى 6 اختبارات ماستر كرونوميتر على مدى 10 أيام تشمل اختبار مقاومة المياه والتقلبات في الحرارة والتعرّض إلى حقول مغناطيسية حتى 15 ألف جاوس. ويثبت معيار الدقة (صفر /+5 في 6 وضعيات، على حسب الفئة) أن أداء الساعات هو في قمة الدقة.

وضمن معهد القياس الفدرالي السويسري (METAS) رسمياً أن اختبارات ماستر كرونوميتر لا تترك مجالاً للشك. فلا تستحق شهادة ماستر كرونوميتر إلا تلك الساعات التي تعمل من دون أي شائب وتتحلى بمستويات استثنائية من المقاومة المغناطيسية.
إذا ما رأيت العلامة على المينا يمكن أن تتأكد من أن أوميغا OMEGA لا تكتفي بالمقارنة المرجعية العادية لضمان إنك تتحلى بأعلى معايير صناعة الساعات.

ما هو METAS؟
تصدر شهادة الاعتماد عن معهد القياس الفيدرالي السويسري METAS وهو الهيئة الحكومية السويسرية الخاصة بكل المسائل المتعلقة بقياس المعدات والإجراءات. وهو معهد مستقل تماماً يتمتع بأحدث تقنيات دقة القياس في سويسرا وهو قادر على تحديد المعيار الحيادية لقياس الدقة.

ما هو عامل التمايز؟
ساعات أوميغا OMEGA قادرة على الامتثال إلى معاير ماستر كرونوميتر بفضل الابتكارات المتعددة التي أدخلت على الحركة.
الميزان ثنائي المحور
يعني ذلك بالنسبة إلى الساعة احتكاكاً أقل داخل الحركة وكفاءة ميكانيكية أعلى والحفاظ على أداء كرونوميتر استثنائي مع الوقت.
أما بالنسبة إلى العميل، فيعني ذلك أن الدقة تدوم مدةً أطول وتتباعد مواعيد صيانة الساعة.

مواد لا حديدية
يعني ذلك بالنسبة إلى الساعة التغلب على الجاذبية المغناطيسية وهي إحدى أكثر المسائل تعقيداً في صناعة الساعات. لأن المغناطيسية قد تؤثر على أداء الساعة أو تعطلها تماماً لكن بفضل مزيج Nivagauss™ من أوميغا وغيرها من المواد اللامغناطيسية الحديدية تتمكن عيارات ماستر كرونوميتر من مقاومة الحقول المغناطيسية حتى 15 ألف جاوس.
أما بالنسبة إلى العميل، فيعني ذلك ألا تتأثر الدقة بالأغراض التي نستخدمها يومياً مثل الهواتف والألواح الذكية والمعدات الكهربائية. بالفعل نحن اليوم محاطون بالمغناطيس لكن المواد اللاحديدية تسمح لماستر كرونوميتر بأن تحافظ على وقع دقاتها.

زنبرك الميزان من السيليكون
بالنسبة للساعة، تضمن المواد اللاحديدية إنتاج الهندسة الدقيقة نفسها للزنبرك كل مرة وبالتالي يحافظ هذا الأخير على شكله إلى ما لا نهاية. وهو أرفع بثلاث مرات من الشعرة إلا أنه قادر على الحفاظ على مستوى عالٍ من الدقة.
أما بالنسبة للعميل، يعني ذلك أن دقة الساعة لا تتأثر أبداً بالحقول المغناطيسية وهي قادرة أيضاً على مقاومة أية صدمات حادة ومفاجئة.

ألتزام بالدقة
بُني مصنع أوميغا OMEGA الجديد في مقر الشركة في بينيه ليستضيف خط إنتاج وتجميع أوميغا إضافة إلى عمليات التحقق من الجودة والضوابط الفنية بما فيها اختبارات METAS لمنح شهادات اعتماد ماستر كرونوميتر. توجد كل التكنولوجيات لاختبارات METAS الثمانية في الطابق الثالث وتشمل مغناطيسين دائمين يُخضعان الساعة إلى حقل بقوة 15 ألف جاوس.

تعمل آلات الاختبار على مدار الساعة بتناغمٍ آلي تام مع عملية من 283 خطوة ضرورية لإنجاز الاختبار برمته. وMETAS لديه مكاتباً له في عين المكان للإشراف على عمليات الاعتماد وضمان أن كل الساعات تمتثل إلى أعلى معايير الدقة والأداء والمقاومة المغناطيسية في الصناعة.

8 اختبارات على مدى 10 أيام
أية ساعة لا تجتاز علامة ماستر كرونوميتر لن تصل إلى معصم العميل. لكنها عندما تجتازها، يمكن شاري الساعة أن يطّلع على نتائج الاختبارات الفريدة لساعة ماستر كرونوميتر الخاصة به عبر صفحة وتطبيق أوميغا الخاصين بها. وعندها يمكن الاطلاع على دقة وأداء ساعة أوميغا OMEGA الخاصة بك عند مغادرتها المصنع.

أسرة ماستر كرونوميتر
عندما أطلقت شهادة الاعتماد ماستر كرونوميتر عام 2015، اختارت أوميغا OMEGA ساعة جلوب ماستر لتكون أول ساعة تمتثل للمعيار. منذ ذلك الحين، أخضعت العلامة عدداً متزايداً من الساعات الميكانيكية إلى هذا الاختبار الصارم الممتد على 10 أيام. اليكم بعض الساعات المحبوبة اليوم والحاصلة على شهادة ماستر كرونوميتر:

جلوب ماستر
جلوب ماستر ساعة كلاسيكية بامتياز مصنوعة من ذهب Sedna™ 18 قيراط بقطر 39 مم وتعمل على حركة أوميغا OMEGA ماستر كرونوميتر ثنائية المحور عيار 8901. تتضمن الساعة حرفاً مخدداً ومينا "باي بان" فضي لمّاع وهي سمة مستوحاة من أول موديل كونستيليشن يعود إلى عام 1952.

سيماستر أكوا تيرا
ساعة محاطة بالألماس بقطر 34 مم مصنوعة من الستانلس ستيل وذهب Sedna™ 18 قيراط مع حرف مرصع بالألماس وسوار مدمج. أما حركة أوميغا OMEGA ماستر كرونوميتر ثنائية المحور عيار 8800 فتُبقي هذه الساعة الفاتنة مقاومة للمغناطيسية.

كونستليشن للسيدات
ساعة كونستيليشن الأسطورية لاقت استحساناً كبيراً بين السيدات منذ عام 1982 وقد تم تحديث تصميمها بواسطة حركة أوميغا ماستر كرونوميتر ثنائية المحور عيار 8700. هي بقطر 29 مم مصنوعة من الستانلس ستيل وذهب Sedna™ 18 قيراط وفيها مينا بعرق الصدف ومؤشرات مع 11 حبة ألماس.

دو فيل تريزور
أحياناً تكون أبسط التصاميم أكثرها فعالية. ساعة دو فيل تريزور 40 مم هي خير مثال على ذلك مع علبة من الستانلس ستيل وحزام من الجلد الأسود ومينا فضي لمّاع بسيط. تعمل الساعة على حركة أوميغا OMEGA ماستر كرونوميتر ثنائية المحور بعيار 8910.

سيماستر دايفر 300M كرونوغراف
سيماستر دايفر 300M هي أشهر ساعات الغوص من أوميغا OMEGA. تقدّم على حزام مطاطي وهي موديل كرونوغراف 44 مم مصنوع من الستانلس ستيل وذهب Sedna™ 18 قيراط. لديها حرف ومينا من السيراميك وهي أيضاً تضم حركة أوميغا OMEGA ماستر كرونوميتر ثنائية المحور عيار 9900.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X