اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

يزيد الراجحي: سأنافس على لقب بطولة العالم العام المقبل

في إنجاز عربي غير مسبوق يسجل لرياضة المحركات السعودية والعربية على حد سواء، توج بطل الراليات السعودي يزيد الراجحي بالمركز الثالث ضمن الترتيب النهائي للسائقين ببطولة العالم للراليات 2012 لفئة إس 2000.

بعد أن خطف المركز الثالث خلال منافسات رالي إسبانيا الجولة 13 من جولات بطولة العالم للراليات مؤخراً، الثامنة والأخيرة من بطولة العالم الخاصة بسيارات إس 2000، والمعروفة اختصاراً بـ "إس، دبليو، آر، سي" حاصداً 88 نقطة كونه لم يسبق في تاريخ البطولة أن تمكن سائق من المنطقة، وخلال موسمه الأول ببطولة العالم، من استمرار المنافسة على أحد الألقاب العالمية وحتى الرمق الأخير للبطولة.

واحتل الراجحي المركز الثالث بعد أن أنهى مراحل الرالي "18 مرحلة"، متقدماً على أبرز منافسيه، ولولا مجانبة الحظ السيئ له وتعرضه لعدة مشاكل فنية خلال اليوم الأول للمنافسات لتمكن من التقدم واحتلال مركز الصدارة في البطولة، ولكن هكذا هي الراليات، والضريبة التي يدفعها الطامحون ثمناً للنجاح والشهرة.

فبعدما أنهى منافسات اليوم الثاني في المركز الثالث ضمن فئته وكان قاب قوسين أو أدنى من صدارة فئته، وقف سوء الحظ في وجه سفير رياضة السيارات السعودية، حيث تعرض لمشاكل فنية الأمر الذي أدى لفقدان وقت ثمين كان كفيلاً بحجز الصدارة للراجحي، وليُحرم بالتالي من تسجيل إنجاز جديد له وللرياضة الميكانيكية السعودية والعربية على ساحة بطولة العالم.

وقد تمكن السائق السعودي يزيد الراجحي من الضغط على منافسيه بشكل مستمر مما أفقدهم تركيزهم حسب استراتيجية الراجحي لزعزعة ثقة منافسيه، على الرغم من كونها المرة الأولى في مسيرته التي يخوض فيها غمار هذا الحدث ضمن روزنامة بطولة العالم، وأمام مجموعة كبيرة من السائقين الأوروبيين، الذين يمتلكون خبرة واسعة في التعامل مع المراحل الصعبة التي يتألف منها هذا الرالي، والذي بات قادراً جولة بعد جولة على بسط هيمنته، وانتزاع احترام وتقدير الجميع له.

علماً أنّ الراجحي يسجل سابقة كونه يخوض موسمه الأول على ساحة البطولة العالمية للراليات، وهذا بالطبع إنجاز يصب في مصلحة نجم الراليات السعودي ويؤكد بما لا يدع مجالاً للشك التطور الكبير الذي طرأ على مستواه في الآونة الأخيرة، ومدى المهارات القيادية العالية التي يتمتع بها.

وعن حصوله على المركز الثالث صرح يزيد الراجحي لـ"سيدتي نت" قائلاً:" أحمد الله على هذه النتيجة وتحقيقي للمركز الثالث، ضمن الترتيب النهائي للسائقين ببطولة العالم، والمركز الثالث في رالي إسبانيا، سعيت جاهداً لتحقيق المركز الأول خلال الرالي لحصد اللقب العالمي في أولى مشاركاتي ببطولة العالم لكني تأخرت كثيراً نظراً للأعطال الفنية التي واجهتني خلال الرالي، أنا سعيد جداً بتتويجي كثالث أسرع سائق بالعالم وتمثيل المملكة العربية السعودية خير تمثيل ببطولة العالم للراليات".

وتابع حديثه قائلاً:" أثبتت بأنني قادر على المنافسة وخطف لقب بطل العالم حتى آخر لحظات في الرالي، خصوصاً أنّ هذا هو موسمي الأول على ساحة البطولة العالمية الأولى للراليات وجميع من يتنافسون إلى جانبي هم من السائقين الذين سبق لهم المشاركة ولسنوات وسنوات على ساحتها، وآمل أن يكون التوفيق والحظ الجيد إلى جانبي خلال مشاركتي ببطولة العالم الموسم المقبل، وإن شاء الله سأنافس على اللقب".