أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

كيف تتسوقين من المنزل؟

لم يعد النزول إلى السوق شرطاً أساسياً؛ للحصول على البضاعة والمنتجات التي تخطر ببالنا، فبضع ضغطات على فأرة الحاسوب ولوحة المفاتيح كفيلة بأن تحضر السوق بأكمله؛ ليكون بين يدي الراغب في التسوق، وهو ما نسميه بالتسوق الإلكتروني، وهذا النوع من التسوق مكَّن الأشخاص من شراء كل ما يحتاجونه دون الاضطرار لنزول السوق وتقليب البضاعة، فما هو التسوق الإلكتروني؟ وكيف زاد الوعي والتعلم والتكنولوجيا فرص انتشار هذا النوع من التسوق؟ وما هي الكيفية التي يتم بها؟ وهل هو آمن أم لا؟ «سيِّدتي التعليمية» تجيبك عن جميع هذه الأسئلة بالتفصيل.

مفهوم التسوق الإلكترونيShopping Online
نتيجة للوعي التكنولوجي الذي ساد العالم لم يعد هناك شيء بعيد عن متناول الأيدي، فعندما يخطر ببالنا شراء شيء ما فإننا ننزل إلى السوق، ونختار المنتج الذي نريده، ونختار حجمه ولونه وشكله ومواصفاته، وهذا تماماً ما سهلته شبكة الإنترنت من أكبر شيء يخطر ببالنا، كشراء منزل، وحتى أصغر شيء يمكن تخيله، كصحيفة أو كتاب، وهو تماماً ما يحصل بالعالم الإلكتروني، إلاّ أننا هنا عندما تراودنا فكرة شراء شيء لا نذهب إلى السوق إنما علينا تصفح مواقع معينة تعبر عن السوق، ومن خلالها نستطيع اختيار المنتج ولونه وحجمه، وكذلك يمكننا تفصيل المواصفات التي نريدها، حيث أصبح الإنترنت ساحة عرض عالمية للمنتجات المختلفة، ويتم الدفع في هذه الحالة إلكترونياً عبر إدخال رقم بطاقة الائتمان الخاصة بنا بالحقل المطلوب، ومن أشهر الأسواق الإلكترونية الرائدة عالمياً E-Bay وAmazon.

ميكانيكية التسوق الإلكتروني
في كل موقع خاص للتسوق يتطلب منا التسجيل أولاً كمستخدمين لهذا الموقع مرة واحدة كأي موقع يوفر بريداً إلكترونياً، ويمكننا استخدام بيانات التسجيل في كل مرة نريد التسوق فيها بعد ذلك، ثم يتم اختيار المنتج من قائمة المنتجات المتوفرة واستعراض خصائص وشكل كل منتج على حدة، ثم يتم وضع المنتج الذي تم اختياره في عربة إلكترونية تماماً كالتي نضع فيها منتجاتنا الحقيقية، ويمكننا شراء عدَّة منتجات من نفس الموقع تماماً، كما نشتري من أي محل على أرض الواقع إضافة إلى الكميات التي نريدها من نفس المنتج، ثم تأتي مرحلة الدفع التي تتم من خلال كتابة اسم وعنوان ورقم بطاقة ائتمان المستخدم في نموذج خاص يوفره الموقع ذاته، ويتم ذلك بسرية تامة، إذ تبقى المعلومات الشخصية محفوظة بشكل مشفر حتى تمام العملية وفقاً لشروط وضوابط عالمية محمية، ويتم إرسال رسالة فورية بنجاح عملية الشراء لبريدك الإلكتروني الخاص مباشرة من الموقع، وتوفر هذه المواقع خدمة التوصيل تبعاً للمنتج، فبعض المنتجات قد تكون غير ملموسة مثل: كتاب إلكتروني، أو أغنية، أو فيلم، أو صور. وهذه المنتجات نستطيع أن نمتلكها بتحميلها مباشرة من الموقع، أمَّا البضاعة الملموسة فيمكن توصيلها للعنوان، الذي يرغب به الزبون حول العالم من خلال وسيط توصيل، أو من الممكن أن يقوم الزبون باختيار المنتج والدفع عبر الموقع، ثم يذهب لاستلام المنتج من نقطة بيع معينة.

مواصفات أمان التسوق الإلكتروني
من أهم الأمور التي قيدت العالم العربي عن الخوض في السوق الإلكتروني على عكس العالم الغربي هو الخوف من انتهاك السرية، وسرقة المعلومات الشخصية والانتفاع بها لأغراض أخرى، إلاَّ أن الواقع المعروف عالمياً هو استخدام تقنية أمان تسمى Secure Stocks Layer ( SSL)، وهذه التقنية يتم من خلالها معرفة مدى أمان الموقع الذي نتعامل معه، ولمعرفة مدى تعامل الموقع بهذه التقنية فإننا نجد حرف S تابعاً للبروتوكول الخاص باسم الموقع، فبدلاً من البروتوكول الذي اعتدنا على رؤيته في شتى المواقع، والذي يرمز له بالرمز «http» سنجد حرف S، وهو الحرف الأول من آمن Secure مرافقاً لها بحيث يصبح «https»، وإضافة إلى هذا الحرف سنجد إشارة قفل تعطي نفس المعنى بجانب الشريط الخاص باسم الموقع.

أبرز مميزات التسوق الإلكتروني
أمَّا السؤال الذي يتبادر إلى أذهاننا عند التفكير بالشراء من السوق الإلكتروني فيتلخص في: ما هي مميزات السوق الإلكتروني عن السوق الحقيقي؟ ولم عليّ أن أفكر في الشراء منه؟ والإجابة فيما يلي:
- تتوفر السوق الإلكتروني 24 ساعة في اليوم، على عكس السوق الحقيقي الذي يعمل بأوقات معينة.
- أغلب الأشخاص حالياً يمتلكون شبكة إنترنت فهم ليسوا بحاجة إلى استخدام المواصلات والتعرض للإرهاق الجسدي، وبذلك يمكننا التبضع من المنزل أو الكافتيريا أو أي مكان نحن متواجدون فيه.
- بدلاً من التنقل من محل إلى آخر في السوق الحقيقي بحثاً عن المنتج المطلوب يمكننا رؤية تشكيلة واسعة من عدة مواقع، واختيار الأقل سعراً، والأفضل جودة.
- بعض المحلات الإلكترونية تمكِّن الزبائن من تقييم البضاعة، والتعليق على جودتها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X