اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

دليل شامل لمراحل نمو طفلك

تشتمل الفترة الأولى بعد ولادة الطفل على عدد من التغيّرات والتطوّرات السريعة. وإذا كان ليس بالضرورة أن ينمو جميع الأطفال بمعدّل واحد، إلا أنه يمكن تحديد التالي في كل مرحلة، بشكل عام:

 

من عمر شهر إلى شهرين

النمو الحركي: في هذه المرحلة، يتتبّع الطفل الأشياء التي تحدث أمامه بعينيه، ويستطيع أن يحرّك رأسه ناحيتي اليمين واليسار في وضع الإستلقاء على ظهره، علماً أنه يمضي غالبية وقته في الرضاعة والنوم. ويصدر حركات لا إرادية، كارتجاف الذراعين ورفس الساقين وتحريكهما بشكل شبه دائري. وغالباً ما لا يستطيع الطفل في شهره الأول التحكّم بجسده، فيما يكتسب قدرةً أكبر على التحكّم لدى دخوله الشهر الثاني.

النمو العقلي: يظلّ الطفل يمعن ويحدّق في وجه من يحمله، وخصوصاً أمّه. ويكون مرتبطاً بها لإدراكه أنها هي المسؤولة عن راحته، ويتمّ التواصل معها عن طريق البكاء والمناغاة للتعبير عن حاجته. وتصبح قدرة البلع والرضاعة أكثر سهولة لديه من قبل، كما أنه يحرّك رأسه ناحية الوجنة التي يتمّ لمسها، ويُصدر بعض الإبتسامات غير الإرادية.

النمو الإجتماعي: في نهاية الشهر الأول، تظهر على الطفل دلالات تنمّ عن أنه يدرك أمه جيداً، إذ يستجيب لصوتها بصمته أو مناغاته، ويشعر بالأمان والطمأنينة والسعادة عندما تلمسه بلمسات حانية، كما نلاحظ زيادة نموه.

 

من 3 إلى 4 أشهر

النمو الحركي: تزداد قدرة الطفل على التحكّم برأسه، ويستطيع تحريكه يميناً ويساراً بسهولة أكثر. وفي وضع الإستلقاء على بطنه، يبدأ في محاولة رفع جسده إلى أعلى مستنداً على مرفقيه، أي أن المهارات الحركية لديه تنمو بصورة واضحة عن ذي قبل. ومع نهاية الشهر الثالث أو الرابع، يستطيع أن يمدّ يده ليحاول أن يلتقط الألعاب المعلّقة في أعلى فراشه، كما أنه يحرّك رأسه في اتجاه الأصوات والألوان.

النمو العقلي: يميّز الطفل، في هذه المرحلة، أصوات الأشخاص المقرّبين إليه مثل أمّه وأبيه. ونلاحظ أنه يبدأ بوضع أي شيء يلتقطه بيده في فمه بدافع الفضول، وتزداد معرفته بالأشكال وأحجام الأشياء.

النمو الإجتماعي: يصدر أصواتاً غير البكاء، كما أنه يستطيع أن يبتسم ويتهلّل في وجه من يداعبه، وخصوصاً أمّه. ويستطيع أن يعبّر عن حاجته للعب والمرح بمحاولة النهوض من فراشه، كما سنلاحظ زيادة ملحوظة في وزنه ونمواً في طوله.

 

من 5 إلى 6 أشهر

النمو الحركي: تتحسّن قدرته على استخدام يده، ويلاحظ الأمر عندما ينقل الأشياء من يد إلى أخرى، كما يستطيع الجلوس مستقيماً ولكنه يحتاج إلى الوسائد لكي تقوم بإسناده.
ومع نهاية الشهر السادس، يستطيع
الإعتماد على نفسه في الجلوس، ولكن يستحسن أن يكون محاطاً بالوسائد.

النمو العقلي: يتعلّم الطفل ابتداءً من هذه المرحلة الآثار المترتّبة عن الأشياء أي أنه يهزّ «الخشخيشة» ليسمع صوت رنينها، كما يدرك أنه يمتلك القدرة على أداء بعض الأصوات والحركات، ويستمع إلى نفسه بعد إصداره إياها.

النمو الإجتماعي: يستطيع بعض الأطفال التقاط الحروف الأولى من كلمة «بابا» أو «ماما». وعندما تتحدّث الأم مع طفلها يستجيب لحديثها بثرثرة غير مفهومة، ولكنها بالطبع تعبّر عن شعوره بالسعادة والإستمتاع، كما تصبح لديه قدرة أكبر على تمييز أفراد العائلة عن غيرهم من الغرباء.

 

من 7 إلى 8 أشهر

النمو الحركي: يستطيع الطفل في هذه المرحلة الجلوس بمفرده من دون الحاجة إلى الوسائد، كما أنه يدفع نفسه إلى الأمام مرتكزاً على يديه وركبتيه محاولاً الزحف. ويستمتع عندما يساعده أحد على الوقوف.

النمو العقلي: يكون الطفل في هذه المرحلة أكثر إدراكاً ووعياً لاحتياجاته، فيعرف أن البكاء يشكّل أفضل طريقة للفت النظر، ويستخدمها عندما تغادر أمّه الغرفة أو عندما يفقد لعبته.

النمو الإجتماعي: تتبلور شخصية الطفل بشكل فعلي في هذه المرحلة، ويكون من السهل فهم إيماءاته وحركاته التي يعبّر بها عن مشاعره، فيستطيع رفع يديه إلى أعلى لكي يحمله والداه. ويستطيع أن يشير بإصبعه إلى اللعبة البعيدة عن متناول يده كأنه يطلب من أحد أن يجلبها له. كما يستجيب لاسمه عند مناداته عن طريق إصدار كلمات غير مفهومة.

 

من 9 إلى 10 أشهر 

النمو الحركي: يستطيع الطفل أن يدفع جسده محاولاً الوقوف، مستنداً على الكراسي والأرائك. وينقل قدمه للأمام، محاولاً المشي، ويلتقط الأشياء الصغيرة بأطراف أصابعه، كما يستطيع التحكّم بيديه عبر إصدار بعض الإشارات.

النمو العقلي: يكون الطفل في هذه المرحلة أكثر مهارة في الوصول إلى الأغراض المخفية عنه، ويستمتع بالتنقيب عن الأشياء، ويسـتطيع تـقليد من حوله. لــــذا، مـن الســهل تعليمه بـعض الحركــــات والكلمــــات السهلة.

النمو الإجتماعي: يستطيع التعبير عن قلقه بالغضب والخوف إزاء الغرباء، كما يدرك ما إذا كانت أمّه في المنزل منشغلة في مكان آخر، ويشعر بالقلق عند انفصاله عنها. ويستمتع باللعب مع والديه وإخوته.

 

من 10 أشهر إلى 12 شهراً 

النمو الحركي: يخطو بعض الأطفال خطواتهم الأولى، وبعضهم يستطيع المشي بمفرده عند بلوغه عامه الأول. وتتحسّن قدرة الطفل في تركيب وفكّ الأشياء، كلعبة المكعبات على سبيل المثال.

النمو العقلي: يصبح اللعب أكثر ضرورة له، ويستطيع أن يركّز على نشاط واحد في حدود 15 دقيقة، كما أنه يدرك وظيفة الأشياء المحيطة به كالهاتف الذي يضع سماعته على أذنيه للتحدّث. ويدرك معاني الكلمات بشكل أكبر، ويستطيع أن يستخدم من كلمتين إلى ثلاث كلمات.

النمو الإجتماعي: يزداد الطفل وعياً في هذه المرحلة، فيستطيع أن يدرك أن ما يراه في المرآة هو صورته، ويقلّ اعتماده على أمّه ويصرّ على فعل الأشياء بنفسه. كما يستطيع أن يعبّر عمّا يعجبه ولا يعجبه، كالطعام على سبيل المثال.