اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

«دورة الحب»


دورة الحب عند الرجال!

شبه الدكتور جون جراي، مؤلف كتاب (الرجال من المريخ والنساء من الزهرة)، الرجل بالحزام المطاطي؛ لأنه في علاقاته العاطفية مع المرأة يفعل ما يفعله المطاط، فالرجل ينسحب من أمام المرأة بدرجة معينة ثم يرتد إلى الأمام مرة أخرى، وهذا الانسحاب من أمام المرأة والاقتراب منها ثانية أطلق عليه الدكتور جون جراي اسم «دورة الحب عند الرجل»، ويرى أن تلك الدورة تقتضي الاقتراب.. فالانسحاب ثم الاقتراب مرة أخرى.

ربما تشعر المرأة بالعجب عندما تشاهد الرجل في دورة انسحابه واقترابه المتكررة، لأنها لا تفهم أن الرجل عندما يحب امرأة، فهو يحتاج بصورة دورية إلى أن ينسحب من أمامها قبل أن يقترب منها مرة أخرى، وانسحاب الرجل من أمام المرأة يحدث بشكل فطري من دون قصد أو تعمد منه، وإذا كان هذا الانسحاب تضعه المرأة في قائمة أخطاء الرجل فإنه في الحقيقة ليس خطأ الرجل، ولا خطأ المرأة التي ارتبط بها، وإنما هو أمر من الأمور الطبيعية التي تحدث طالما أن هناك رجلاً وامرأة جمعتهما

علاقة عاطفية.

والمرأة هي الأخرى تبدي انسحابًا من أمام الرجل، لكن انسحابها هذا له أسبابه الخاصة جدًا لديها، فالمرأة تنسحب من أمام الرجل عندما لا تثق أن الرجل قد فهم مشاعرها، وأيضًا عندما تكون قد مرت بتجربة سابقة ترتبت عليها جروح عميقة، فهي تنسحب حتى لا تتعرض للإصابة بجروح أخرى.

عند دخول الرجل في علاقة حب فهو ينسحب من أمام من يحب ليقترب ثم ينسحب ليقترب مرة أخرى، والرجل يختلف عن المرأة في أنه ينسحب حتى من دون أن تكون لديه نفس الأسباب التي تدفع المرأة إلى الانسحاب، فالرجل حتى وهو يشعر بالحب تجاه المرأة فإنه ينسحب ثم يقترب

 

لينسحب ويقترب مرة أخرى.

يجيب الدكتور جون جراي عن السبب الذي من أجله ينسحب الرجل من أمام المرأة التي يحب، فيقول: إن الرجل ينسحب لكي يشبع رغبته في الحصول على الحرية والاستقلالية، وهي الحاجة الأساسية لكل رجل، لكنه بعد ذلك يجد نفسه في حاجة إلى الاقتراب من مشاعر الحب والمودة مرة أخرى، والرجل يعود ليقترب من المرأة بعد أن يكون قد انسحب من دون أن يبدو عليه أن شيئًا قد حدث.

ويؤكد الدكتور جون جراي أهمية فهم المرأة لدورة حياة الحب عند الرجل حتى تستطيع التماس العذر له عند الانسحاب، وحتى تكون في انتظاره والترحيب به عند عودته، لكن كثيرًا ما تبدأ المشاكل في الظهور عندما تسيء المرأة فهم تلك المشاعر الفطرية عند الرجل، لأن الرجل لا يكون لديه حل للمشاكل الناشئة من عدم فهم المرأة له.

من المهم ألا تلوم المرأة نفسها عندما ينسحب الرجل، وأن تدرك أن الرجل إذا لم يحصل على فرصة الانسحاب فلن يجد أبدا في داخله الرغبة في الاقتراب، وإذا أغلقت المرأة حدوث دورة الحب عند الرجل فإنها بذلك تحارب الطبيعة، وتكون السبب في ضياع حبيبها منها إلى الأبد.

وأنا أتفق مع الدكتور جراي في كل ما يقول.. وفي بعض ما نشرت عنه اختلفت كثيرًا معه.. لكن هذه المرة ومن تجاربي وآلاف من رسائل القراء خلال أكثر من ربع قرن أقول: إن ما قاله د. جراي ينطبق على معظم الرجال إذا لم يكن كلهم.

وهنا أثمن دور المرأة في فهم هذه الحقائق العلمية مهما كانت درجة ثقافتها.. فالحقائق والنتائج التي توصل لها دكتور جراي بسيطة ويمكن التعامل معها.. فإذا رأيت مرحلة الانسحاب في حياة زوجك أو خطيبك فاعرفي أنه انسحاب مؤقت وأنه سيعود.. فانتظريه.

 

أشياء أخرى:

«الحب: معاهدة مع وجع القلب الذي لا يستطب منه الأطباء لأنه لا يعالج لديهم»