سيدتي وطفلك /مولودك

4 وضعيات لرضاعة طبيعية وصحية

من المؤكد أن هذه الحالة، هي أكثر شيء طبيعي في العالم، ولكن هذا لا يعني أنها عملية سهلة أو حتى مريحة، فكيف تساعدين في تسيير الأمور؟ هذا ما نفيدك به من اختصاصيات «ماذر آن بايبي».


تفاجأت الكثيرات بأنه ليس من السهولة وضع الطفل على الصدر، فالإرضاع يتطلب ممارسة، وقد تواجهين مشاكل منها آلام واحتقان في الحلمتين، واتخام الثديين والتهابهما، هذه أمور شائعة في الأيام الأولى

معدل إدرار الحليب، كما تقول القابلة رايتشل واديلوف يرتفع في حال التلاصق الجسدي بين الأم وابنها خلال الساعة الأولى من الولادة، تقول جاين كولينز Jayne Collins خبيرة إطعام الأطفال: «هو أمر يستحق المداومة عليه، فحليبك يوفر 400 عنصر مغذٍ، بالإضافة إلى التوازن المتكامل من الدهون والبروتينات والسكريات والماء التي يحتاجها الطفل للنمو والتطور، في أول ستة أشهر، حيثُ تنتقل الأجسام المضادة من نظامك المناعي؛ لتمنحه حماية ضد التهابات الأذن والصدر والالتهابات البولية وتوعك المعدة».

1- الوضعية الرئيسة:
أن تكوني مرتاحة وتحثي طفلك على الرضاعة بسهولة أمور ضرورية لضمان رضاعة فعالة وممتعة، كما أن إيجاد هذه الوضعية يسهل على الطفل التقاط الصدر، إليك بعضها:

2- وضعية المهد:
احملي طفلك بحيث يكون بطنك مقابلاً لبطنه، ورأسه مستقراً على باطن كوعك، أسنديه بنفس اليد في منطقة ظهره، وضعي يدك على فخذه أو مؤخرته. وارفعيه لمستوى صدرك. تحكمي في صدرك بيدك الأخرى.

3- وضعية القبضة أو كرة الرجبي
مددي طفلك بين جانبك وذراعك وهي مقبوضة، أسندي كتفيه ورقبته ومؤخرة عنقه بيدك ثم ارفعيه لصدرك.

4- الاستلقاء الجانبي
تمددي على جانبك وكذلك طفلك مواجهاً لصدرك، احضنيه بيدك أو ضعيه بشكل مريح على مخدة وأسندي رأسك بيدك.

الروتين الصحيح
لا ترهقي نفسك بتوقعات كم مرة من المفروض أن يرضع طفلك ولكم من الوقت، فالطفل قد يرضع من 8-12 مرة خلال 24 ساعة. من المرجح أن يستقر على نمط رضاعة ثابت من 6-8 مرات في اليوم كل ساعتين أو ثلاث، ولكن اتركيه يرضع بقدر ما يرغب، فقد يستغرق الأمر 6 أسابيع ليصبح مخزونك من الحليب كافياً لاحتياجاته، وفرض نظام معين على الإرضاع قد يقلل من هذا المخزون وبالتالي يؤدي إلى توقفك.

فدعيه ينهي أول صدر أولاً، وإن توقف وابتعد فاستخدمي هذا الوقت لنقله إلى الصدر الآخر، وقد يأخذه وقد لا يأخذه، ولكن تأكدي من الثدي الذي أرضعته منه آخر مرة؛ لضمان الاستفادة من الحليب.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X