مدونات سيدتي /خواطري

تصفية

 

لماذا نتخلص من مقتنياتنا الجماد بين فترة وأخرى، بينما لا نفعل هذا مع مجموعة من الأشخاص الذين سمموا أعوامنا السابقة، وأمسينا بأمسّ الحاجة لمواصلة حياتنا بدونهم، ولاستقبال عامنا الجديد بعيداً عن سموم وجودهم حولنا؟
لماذا لا نملك القدرة الكافية والجرأة الكافية لاتخاذ قرار إخراجهم من عالمنا، وفرقعتهم على أبواب السنة الجديدة كفقاعات من وهم، اكتشفنا فراغها الداخلي حين تفقدنا أعماقها؟
لماذا لا نبدأ عامنا الجديد بوجوه أخرى، وجوه حقيقية لا يشعرنا التعامل مع أصحابها أننا نتعامل مع مجموعة من الأقنعة الملونة بالزيف والخداع؟
لماذا لا نفتح باب السنة الجديدة متجردين من كل شخصية شكلت في حياتنا طاقة سلبية وضغوطات نفسية، وكل شخصية منحناها في المواقف مساحة أكبر من حجمها، وكل شخصية كان استقبالها في حياتنا غلطة عمر دفعنا ثمنها من أوقاتنا وصحتنا وأعصابنا، وكل شخصية مستفزة ستهدأ أرواحنا كثيراً حين تغادر حياتنا، وكل شخصية كان التعامل معها مجرد درس من دروس الحياة المؤلمة، وكل شخصية أدت دوراً منفراً في حياتنا، وكل شخصية طرقت أبوابنا بقناع الصداقة لمصلحة ما، وكل شخصية كانت ثقتنا العمياء بها جريمة في حق أنفسنا، وكل شخصية انتقينا لها القمة واختارت لنفسها القاع، وكل شخصية أهدتنا للغرق وطوق النجاة في يمناها، وكل شخصية اكتشفنا سمها وخبثها منذ زمن وباءت طرق تطهيرها بالفشل، وكل شخصية سحبتنا نحو الهاوية وكادت تحطم أجمل القيم بنا، وكل شخصية شوهت ألواننا وأحرقت تلك المساحات الخضراء في أرواحنا، وكل شخصية كانت بمثابة الشر الذي يتجول حولنا، ويدفعنا نحو الضياع دفعاً، وكل شخصية أفقدتنا أصواتنا ونحن نهتف لوعودها الكاذبة لنا، وكل شخصية انحنينا كثيراً كي تمر عاصفتها علينا بسلام، وكل شخصية زرعت بنا تناقضاتها الشك والوساوس والقلق، وكل شخصية تعاملت معنا بمزاجية أفقدتنا الثقة في أنفسنا، وكل شخصية زخرفت لنا الأوهام المؤذية على هيئة أحلام جميلة، وكل شخصية كررت خذلانها لنا تحت مسميات مختلفة، وكل شخصية كانت تهدم بنا ولا تبني، تدمر ولا تعمر، تأخذ منا ولا تمنح، وكل شخصية سردت علينا الأكاذيب بأجمل صورها، وقدمت لنا الأوهام المؤذية بملامح الأحلام الجميلة، وكل شخصية أدت أمامنا أدواراً مختلفة عن أدوارها خلفنا، وكل شخصية سجنتنا في دوائر العسر وأغلقت نوافذ اليسر في وجوهنا، وكل شخصية حولت عالمنا إلى بقعة اختناق، وسلبتنا باسم الحب حقنا في حياة جميلة هادئة.
• قبل النهاية بقليل:
السنوات لن تتغير، تغير أنت كي تصبح سنواتك القادمة أجمل..

أضف تعليقا

مقالات اخرى للكاتب

X