أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

عيد الميلاد لدى الطوائف المسيحية الغربية

عيد الميلاد لدى الطوائف المسيحية الغربية
عيد الميلاد لدى الطوائف المسيحية الغربية
عيد الميلاد لدى الطوائف المسيحية الغربية
عيد الميلاد لدى الطوائف المسيحية الغربية
عيد الميلاد لدى الطوائف المسيحية الغربية
عيد الميلاد لدى الطوائف المسيحية الغربية
عيد الميلاد لدى الطوائف المسيحية الغربية

يحتفل العالم بليلة عيد الميلاد يوم 24 ديسمبر لدى الطوائف المسيحية الغربية، وهي الليلة قبل عيد الميلاد، الاحتفال بعيد ميلاد يسوع. ولهذا فإن يوم عيد الميلاد يبدأ بعد غروب شمس اليوم السابق لعيد الميلاد (على النظام الشمسي) ولهذا سميت باسم ليلة عيد الميلاد.
يتم الاحتفال بليلة عيد الميلاد في العديد من دول العالم، حيث ترتبط ليلة عيد الميلاد بعشاء ليلة عيد الميلاد وشخصية بابا نويل المعروف بقصصه الشهيرة لتوزيع الهدايا على الأطفال.
يُحتفل بليلة عيد الميلاد في طرق مختلفة في جميع أنحاء العالم تتفاوت حسب المنطقة والبلد. العناصر المشتركة في هذا الاحتفال في مناطقَ عديدة في العالم، تشمل حضور الشعائر الدينية الخاصة بهذه المناسبة، مثل قداس منتصف الليل أو صلاة الغروب وتبادل الهدايا مع الأقارب والمعارف. تعتبر فترة عيد الميلاد من أهم الفترات في التقويم المسيحي، وغالباً ما ترتبط ارتباطاً وثيقاً بأعياد أخرى خلال هذا الوقت من السنة، وتتضمن عيد البربارة وعيد الحبل بلا دنس وعيد القديس ستيفينس وعيد القديس نيكولاس ورأس السنة الميلادية الجديدة وعيد الغطاس.


طقوس الاحتفالات بعيد الميلاد المجيد

krys.jpg


لعيد الميلاد المجيد طقوس عديدة تميزه عن باقي الأعياد ومنها ما يلي:
تزين المنازل والساحات والشوارع بالألوان المتلألئة، وخاصة باللونين الرئيسين لهذا العيد اللون الأحمر واللون الأخضر، وأحياناً اللونين الفضي والذهبي.
توجد ترانيم عديدة لعيد الميلاد ومنها ترنيمة «نور الأمم»، «ضوي بليالي سعيدة»، «ليلة عيد»، وترانيم أخرى مُخصّصة لهذا العيد المميّز.
في كل عيد ميلاد مجيد تُنصب الأشجار وخاصة أشجار الصنوبر والآن موجود منها عدة أنواع وأشكال، وتُزين بالطابات المتلألئة، والنجوم، والأضواء المميزة.
أصبح مقترن بابا نويل أو سانتكالوز في عيد الميلاد المجيد، ففي كل عيد ميلاد يتجول بابا نويل في الطرقات ويوزع الهدايا على الأطفال وخاصة الأطفال الفقراء فيبث في داخلهم الفرح والسعادة.
أطباق عيد الميلاد: لا توجد أطباق محددة لتناولها في هذا العيد، لكن لكل دولة عاداتها وتقاليدها في الطعام للاحتفال بهذا العيد، فمثلاً في صقلية إيطاليا يُقدم اثنا عشر نوعاً من الأسماك، أما في لندن فيقدم الدجاج المحشي مع الأرز والخضار، ولديهم أيضاً حلوى خاصة في عيد الميلاد، أمّا في دول أوروبا الشرقية الوجبة الرئيسية المتعارف عليها السمك، أمّا حديثاً فأصبحوا يعدون اللحم ومنها لحم الإوز والدجاج المحشي، أمّا في بلاد الشام فيُعدون الطعام المشهور لديهم وهو ورق العنب، والكبة، والدجاج المحشي، والتبولة، والفتوش، وبابا غنوج والعديد من المقبلات اللذيذة.


رموز عيد الميلاد المجيد

kry.jpg


الشجرة: وترمز إلى شجرة الحياة الأبدية مع السيّد المسيح. الرعاة: وترمز إلى أن البشارة في ميلاد السيد المسيح هي لكافة الناس أجمع دون تمييز.

النجوم: وتوضع في أعلى الشجرة وهي تذكار للنجمة التي قادت الرعاة إلى مكان مولد السيد المسيح.
اللون الأحمر: ويدلّ على موت السيد المسيح وقيامته من أجل الحياة الأبدية.
اللون الأخضر: وترمز إلى الحياة والشباب وإلى الصلوات المرفوعة للسماء.
الجرس: ويرمز إلى البهجة والسعادة بحلول هذا العيد المجيد.

الشمعة: وترمز إلى أن السيد المسيح هو نور هذا العالم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X