سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

أخطاء يرتكبها الآباء في تربية أطفالهم

يوصي بأن يلعب الآباء مع أطفالهم باستخدام مرآة؛ لأنه يساعد في تنمية الوعي الذاتي
هرمون النمو الذي يتم إنتاجه أثناء النوم، يتم تصنيعه بشكل أفضل من قبل الجسم في ظلام دامس
لا تتوقعي أن يبدأ أطفالك في استخدام النونية عندما يكون عمرهم سنة أو سنة ونصف

أخطاء كثيرة يقوم بها الآباء في تربية أطفالهم سواء من الجانب الصحي أو النفسي، إليك أبرز تلك الأخطاء يقدمها موقع برايت سايد.

 

  • وضع الألعاب في سرير الطفل

لا يدرك جميع الآباء والأمهات، أنه من أجل نوم جيد، يحتاج الأطفال إلى مرتبة جيدة وملاءة وبطانية صغيرة في حالة البرودة في غرفتهم. في بعض الأحيان، يمكن استخدام وسادة (واحدة صغيرة ومسطحة). ومع ذلك، وفقا للدراسات، قبل سن معين، لا يحتاج الأطفال إلى وسائد.

أيضاً، لا يحتاج الأطفال إلى أي ديكورات خاصة للمكان الذي ينامون فيه؛ لأن الألعاب اللينة أو الألعاب من أي نوع يمكن أن تصبح مشكلة في أي لحظة. قد يوقظ الطفل أو يتسبب في مشاكل في التنفس إذا وضع الطفل وجهه عن طريق الخطأ في اللعبة.

 

  • استخدام ضوء الليل عندما يكون طفلك نائماً

ترك الإضاءة الخافتة في غرفة الطفل طوال الليل ليس بالأمر الجيد. هرمون النمو الذي يتم إنتاجه أثناء النوم، يتم تصنيعه بشكل أفضل من قبل الجسم في ظلام دامس.

ويوصى Bedrosian، طبيب أعصاب في جامعة ولاية أوهايو الناس الذين لا يستطيعون التوقف عن استخدام ضوء أن يحل محله الضوء الأخضر، فهو يحرك الساعة البيولوجية لنحو 90 دقيقة، وأن الضوء الأزرق يحرك الساعة لنحو 180 دقيقة، لذلك يصبح النوم جيداً أكثر صعوبة. لا يحول الضوء الأحمر والبرتقالي عن إنتاج الميلاتونين كما يفعل الضوء الأخضر والأبيض والأزرق، ولا يؤدي إلى تعطيل إيقاعاتك اليومية.

 

  • هز طفلك

من الصعب وضع الأطفال في الفراش دون هزهم، ولكن تلك العادة خطر على الطفل، ويزعم أطباء الأطفال أنه من الممكن تجنب هذه المشكلات إذا علمت طفلك اتباع جدول للنوم منذ الولادة، وتغير حفاضات الأطفال والضوضاء والملابس غير المريحة.

 

  • إخفاء المرايا من الأطفال بسبب الخرافات الشعبية

هناك خرافة شائعة تحذر الآباء من إظهار مرايا الأطفال؛ لأنهم "قد يصابون بالمرض". هذا مفهوم غريب حقاً، وفقاً لأطباء الأطفال وعلماء النفس من جميع أنحاء العالم. يوصي دكتور سوزي جرين، مؤسس معهد Positivity، بأن يلعب الآباء مع أطفالهم باستخدام مرآة؛ لأنه يساعد في تنمية الوعي الذاتي.

في الأعمار المختلفة، يكون لدى الأطفال ردود فعل مختلفة على انعكاسهم في المرآة، لكنها دائماً تجربة رائعة وإيجابية لهم.

 

  • خلق بيئة معقمة للأطفال

اعتدنا التفكير في أن النظافة مهمة للغاية. لكن الباحثين من مختلف البلدان يتفقون على أنه عندما تكون البيئة نظيفة للغاية، فإنها تكون ضارة بنمو الطفل. تعمل البيئات المعقمة على إبطاء تكوين نظام مناعي قوي جاهز لمحاربة الالتهابات، كما أنها تعزز ردود الفعل التحسسية مثل الربو والتهاب الأنف والتهاب الجلد التأتبي.

تتمثل أكبر الأخطاء التي يرتكبها الآباء في تنظيف الشقة كثيراً جداً ومنع أطفالهم من الاتصال بالحيوانات الأليفة. كلما تعامل الطفل في وقت مبكر مع مسببات الحساسية المحتملة، كان تعلم الجهاز المناعي بشكل أسرع هو علاجه كشيء طبيعي.

 

  • تعليم الأطفال استخدام النونية مبكراً:

لا تتوقعي أن يبدأ أطفالك في استخدام النونية عندما يكون عمرهم سنة أو سنة ونصف. في هذا العصر، ما زالوا لا يعرفون كيف يتفاعلون بشكل صحيح مع إشارات أجسامهم.

 

  • إجبار الأطفال على المشاركة:

في سن الثانية، يبدأ الأطفال في معاملة أنفسهم كأشخاص، ويُنظر إلى الأشياء التي يمتلكونها على أنها أشياء تخصهم، قد يجبر الآباء أطفالهم على مشاركة الألعاب أو الطعام.

ومع ذلك، فحسب علماء النفس، إن الآباء بهذه الطريقة يصبحون غير قادرين على سماع رغباتهم ويتصرفون ضد رغباتهم. في النهاية، يكبرون ليصبحوا رجالاً ونساء لا يمكنهم قول "لا".

1tbwn_3_833.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X