سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

علامات الولادة الطبيعية ومراحلها

تبدأ الولادة بانقباضات الرحم
دكتور مهند محمد

تختلف الولادة من امرأة إلى أخرى، وكذلك يختلف كل حمل عن غيره للمرأة نفسها، وبالطبع لن تعرفي الكيفية التي سيتم بها الطلق والولادة إلى أن يحدثا، ومع ذلك يمكنك الاستعداد عن طريق فهمِ التسلسل المعتاد لمراحل الولادة.حيث يشير استشاري النساء والولادة، الدكتور مهند محمد، إلى علامات الولادة الطبيعية ، التي تبدأ بالطلق، وهو عبارة عن حدوث انقباضات شديدة بالرحم تحدث بصفة منتظمة ويصحبها ألم شديد أو صراخ كما هو معروف، والغرض من هذه الانقباضات هو توسيع عنق الرحم تمهيدًا لمرور الجنين، ومن ثَمَّ (العلامة)، وهذه الكلمة هي كلمة عامية تصف نزول السدادة، وهي إفراز مخاطي لعنق الرحم، ويصحبها نزول بعض قطرات من الدم. أما بالنسبة لآخر علامة فهي نزول المياه، وهذا السائل المائي الذي يخرج قبيل الولادة هو نتيجة لانفجار كيس الماء (السائل الجيني أو الأمنيوسي) الذي يحيط بالجنين.

 

مراحل الولادة الطبيعية

تمر الولادة الطبيعية بثلاث مراحل ، وهي:

  • المرحلة الأولى: استمرار حدوث الطلق لعدة ساعات إلى أن يتسع عنق الرحم إلى أقصى درجة.

  • المرحلة الثانية: يعقب ذلك إحساس السيدة الحامل برغبة شديدة في الذهاب لدورة المياه كالرغبة الملّحة في التبرز مع استمرار انقباضات الرحم، مما يزيد من الإحساس بالألم. وتستمر انقباضات الرحم بقوة (الطلق) ليتسع عنق الرحم تدريجيًّا، وعندما يتسع بمقدار عشرة سنتيمترات تقريبًا، فإن ذلك يسمح بمرور رأس الجنين ودفعه للخارج، وهذه المرحلة هي التي يتم من خلالها دفع الجنين للخارج.

  • المرحلة الثالثة: تستمرعدة دقائق إلى نحو ساعة على الأكثر، وبعد ولادة الطفل بحوالي ربع ساعة يبدأ نزول المشيمة والأغشية الجنينية، وهو ما يُسمى الخلاص (المرحلة الثالثة).

1tbwn_3_866.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X