أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

نجاة أمريكي بعد 23 يومًا قضاها في منطقة متجمدة

بعض قصص نجاة الأشخاص من حوادث خطرة قد تكون أقرب للخيال، وربما يصعب تصديقها، لكنها تحدث بالفعل، وهذا ما حدث بالفعل مع "تاسيون ستيلي" البالغ من العمر 30 عامًا؛ حيث قضى 23 يومًا صامدًا في منطقة متجمدة بولاية ألاسكا الأمريكية بعد أن احترق منزله هناك، وفق ما ذكره موقع "سكاي نيوز" البريطاني.

وكان منزل "تاسيون" قد احترق بعد أن وضع بالخطأ كرتونًا في موقد الحطب للمساعدة في تعزيز الإضاءة؛ إلا أنّ النيران سرعان ما اشتعلت والتهمت البيت.

ليترك منزله المحترق حاملًا معه بضع بطانيات ومعاطف، إضافة إلى "أكياس النوم" وكمية محدودة من الطعام.

وكان "ستيلي" قد روى ما مر به في منتصف ديسمبر الماضي في منطقة نائية في وادي سوسيتنا بحزن:" كنت آمل أن يتبعني كلبي إلى الخارج؛ لكنه للأسف لم يفعل".

وأضاف قائلًا:" لا كلمات لديّ للتعبير عما حدث. شعرت وكأن رئتي تمزقت. كان حظي سيئًا في ذلك اليوم؛ حتى إن هاتفي لم يعمل، وقد حاولت نحت كلمة (النجدة) على الثلج لإثارة الانتباه لكن دون جدوى. قضيت معظم الوقت في النوم داخل كهف ثلجي. لم أكن أحاول الخروج".

يذكر أنه وبعد مرور 23 يومًا من الانتظار والصمود تم إنقاذ الرجل بعد إشعار تَقَدّم به صديقه الذي استغرب لاختفائه منذ عدة أسابيع إلى السلطات الأمنية للولاية الأمريكية.

ووصلت المساعدة الأمنية يوم الخميس الماضي، وقالت السلطات: إنّ "ستيلي" بدا بصحة جيدة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X