أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

رحلة الأفعى المغامرة تنتهي بالإعدام

رحلة الأفعى المغامرة تنتهي بـالإعدام
رحلة الأفعى المغامرة

من دون أن يلاحظ أحد، تسللت أفعى إلى داخل طائرة، واتخذت من الهيكل السفلي ملاذاً لها، وسافرت مع الركاب على متنها.
حسبما أفادت وكالة «يونايتد برس إنترناشونال» الأميركية، وأقلعت الطائرة من مدينة بريزبن الأسترالية صوب مطار كوينز تاون جنوبي نيوزيلندا، لتقتل الأفعى هناك.

 

الرحلة الأخيرة للأفعى

 

وأفاد المصدر بأن طياراً كان يستعد للهبوط على مدرج المطار، لكنه رأى شيئاً غريباً سقط على الأرض، فسارع إلى إبلاغ سلطات المطار، ولم يكن ذلك الشيء سوى أفعى.
وعلى الفور، تم استدعاء فرق الطوارئ في المطار التي هرعت إلى المكان، وكان من بينهم فريق الأمن البيولوجي، الذي عثر على الأفعى وهي على قيد الحياة.
وفي النهاية المطاف، أعلنت السلطات أنه تم «إعدام الأفعى بشكل رحيم».
وأشارت السلطات إلى أن التحقيقات أفضت إلى أن الأفعى تسللت إلى متن طائرة قادمة من أستراليا، وسقطت على أرض المطار عندما فتحت عجلات الهبوط.
وفتش ضابط شرطة الطائرة القادمة من أستراليا، للتأكد من عدم وجود مزيد من الثعابين المختبئة في هيكلها السفلي.
ولم يذكر حادثة مشابهة، إلا عندما صدم ركاب طائرة متجهة من أستراليا إلى بابوا غينيا الجديدة؛ حين نظروا من نوافذ الطائرة ليجدوا أفعى ضخمة على جناحها.
وظهرت الأفعى الأرجوانية، التي يبلغ طولها ثلاثة أمتار، بعد نحو ساعة من إقلاع رحلة لشركة كوانتاس، بين كيرنز بشمال كوينزلاند وبورت مورزبي، عاصمة بابوا غينيا الجديدة.
وقال متحدث باسم شركة كوانتاس عن الأفعى التي يمكن أن تنمو ليصل طولها إلى 8.5 متر: «في منتصف الرحلة إلى بابوا غينيا الجديدة، أبلغ الركاب عن رؤية أفعى متشبثة بالجناح».
وقال أحد أفراد طاقم الطائرة لوسائل الإعلام الأسترالية إن رد الفعل الأولي، حين تم الإبلاغ عن رؤية الأفعى للمرة الأولى: «من المؤكد أنكم تمزحون».
ويعتقد أن الأفعى المتسللة زحفت إلى الطائرة من الأدغال أو الأشجار الاستوائية التي تحيط بالمطار في كيرنز.
وقالت «كوانتاس» إن وجود الأفعى لم يؤثر على سلامة تشغيل الطائرة، وتمت الموافقة على استئناف الطائرة لرحلاتها، بعد أن هبطت في بورت مورزبي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X