اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

البريطانيون يراهنون على طلاق الأمير هاري وميغان.. وكندا قد تمول نفقات أمنهما الشخصي

تمويل نفقات الزوجين بعد تنحيهما مشكلة معقدة
رئيس الوزراء الكندي اقترح تمويل أمن الزوجين بمليون جنيه
لن يقدم لهما منحة ملكية مالية مفتوحة
البريطانيون يراهنون على طلاق الأمير هاري وميغان خلال 5 سنوات
الثنائي الملكي هاري وميغان فقدا دعم دافعي الضرائب البريطانيين
5 صور

بعد أن كان البريطانيون يراهنون على جنس مولود الثنائي الملكي الأول، وعلى الأسماء الإناث والذكور التي من المحتمل اختيارها لطفلهما، اختاروا هذه المرة المراهنة على طلاق الأمير هاري وميغان خلال فترة لا تتجاوز 5 سنوات، وبدأت هذه المراهنات عقب استياء الكثيرين من المواطنين البريطانيين من إعلان الثنائي الملكي هاري وميغان تنحيهما عن أداء المهام الملكية، واختيارهما كندا للإقامة فيها لفترات أطول مستقبلاً إلى جانب بريطانيا.


البريطانيون يشككون بقوة زواج هاري وميغان ويراهنون عليه


ويشكك المراهنون البريطانيون في صلابة العلاقة التي تجمع الأمير هاري بزوجته ميغان ماركل، لدرجة أن أغلبهم يرجح طلاقهما في أجل وموعد أقصاه 5 سنوات.


إمكانية الطلاق تفوق بأربع مرات امكانية عودة الثنائي لحضن عائلتهما الملكية


ويرون إن إمكانية الطلاق بين الزوجين هاري وميغان تفوق بأربع مرات إمكانية عودتهما إلى حضن العائلة الملكية، وأن حظوظ هذا الطلاق أكثر من حظوظ سيرينا ويليامز بالفوز ببطولة «ويمبلدون»، وفقًا لموقع «كلوزر» و«إرم».


لذا تمنح شركة المراهنات البريطانية «بادي بوير» عن كل مراهنة بـ100 جنيه إسترليني، 400 جنيه إسترليني في حالة الطلاق، و1500 جنيه إسترليني في حالة عودتهما للعائلة الملكية.


المراهنون يثقون بقدرة الثنائي على الاستقلال المالي


الأمر الوحيد الذي اتفق عليه المراهنون هو قدرة الأمير هاري والممثلة السابقة على تحقيق الاستقلال المادي الذي يسعيان إليه.


علما أنهما سيفقدان مليوني جنيه إسترليني سنوياً في حالة استقرارهما في كندا، فالملكة اليزابيث الثانية تصرف للأخوين هاري وويليام 5 ملايين جنيه إسترليني سنوياً (حوالي 6.5 مليون يورو)، تؤخذ من الـ 82 جنيهاً إسترلينيا المخصصة كـ«منحة سيادية» يمولها دافعو الضرائب لنفقات الواجبات الرسمية.


لكن الأميرين يحصلان أيضا على 3.16 مليون جنيه إسترليني من«النفقات غير الرسمية»، إضافة إلى نصيبه منها سيتلقى الأمير هاري دائماً منحة من والده الأمير تشارلز ودوقية كورنوال التي يتولاها والده قدرها 4.9 مليون جنيه إسترليني.


تمويل نفقات الزوجين هاري وميغان.. مسألة معقدة


ويعتبر تمويل سلامة الزوجين من الأمور المعقدة في حالة ابتعادهما عن العائلة الملكية واستقرارهما في كندا، حيث يفترض توفير حراسة لهما طيلة الـ 24 ساعة لضمان سلامتهما، وهذا سيكلف ملايين الدولارات.


هل ستمول كندا أمن هاري وميغان جزئياً؟


ولإنقاذ الملكة اليزابيث من انتقادات دافعي الضرائب في بريطانيا، يسعى «جاستن ترودو» رئيس الوزراء الكندي المرحب جداً بإقامة الزوجين هاري وميغان في بلده، إلى اقتراح تمويل حراستهما بحوالي مليون جنيه إسترليني، تؤخذ من أموال دافعي الضرائب بكندا.


وقد أقر رئيس الوزراء الكندي ترودو بأنه يوجد الكثير لبحثه ومناقشته بخصوص إقامة الثنائي الملكي هاري وميغان بكندا.


ولا يعرف للآن كيف سيتم دفع رواتب الحراس الشخصيين العالية للثنائي الملكي هاري وميغان مستقبلاً.