فن ومشاهير /أخبار المشاهير

نبيلة عبيد تصل منزل ماجدة الصباحي لدعم ابنتها غادة نافع

نقل مراسم تشييع جثمان ماجدة الصباحي إلى مسجد مصطفى محمود
نبيلة عبيد تصل منزل ماجدة الصباحي
ماجدة الصباحي ماتت على فراشها
ماجدة الصباحي توفت عن عمر 89 عاما
غادة نافع بدات استقبال النجوم في منزل والدتها ماجدة الصباحي
ماجدة الصباحي عانت من أمراض الشيخوخة
ماجدة الصباحي وابنتها غادة نافع

بعد إعلان الفنانة غادة نافع عن تأجيل تشييع جثمان والدتها الفنانة ماجدة الصباحي ليوم غد الجمعة لأسباب تتعلق بإجراءات عائلية خاصة، بدأ عدد من نجوم الفن التوافد على منزل الفقيدة لإلقاء النظرة الأخيرة على جثمانها ودعم ومساندة ابنتها، وكانت النجمة نبيلة عبيد أول من وصل من النجوم.

نبيلة عبيد
نبيلة عبيد تصل منزل ماجدة الصباحي

نقيب المهن التمثيلية د. أشرف زكي وصل إلى منزل الفقيدة بنفس التوقيت، وتولى مهمة استصدار تصاريح الوفاة والدفن، وتقرر نقل مقر الجنازة من مسجد الحصري بمدينة السادس من أكتوبر إلى مسجد مصطفى محمود بحي المهندسين، خاصة وأنه من المتوقع حضور عدد كبير من نجوم الفن والقيادات السياسية وغرفة صناعة السينما إضافة إلى الجمهور، ولن تتسع الساحة الملحقة بمسجد الحصري لاستيعاب كل هؤلاء النجوم، كما أنها غير مؤهلة لتأمين إجراءات الجنازة مع تلميحات بتحويلها إلى وداع شعبي ورسمي.

 

يذكر أن الفنانة ماجدة الصباحي رحلت اليوم الخميس عن عمر يناهز 89 عامًا بعد صراع طويل مع أمراض الشيخوخة، وأعلنت ابنتها الوحيدة غادة أنها توفت على فراشها ولم تدخل المستشفى، وكانت بحالة صحية طيبة وقادرة على الكلام بما يناسب عمرها الكبير.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X