اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

تدشين الحملة الخليجية الموحدة للوقاية من السرطان بالشرقية

احد المعارض التثقيفية عن امراض السرطان
احدى الفعاليات الخاصة بامراض السرطان والتي تم تنظيمها في وقت سابق
3 صور

تزامنًا مع اليوم العالمي للسرطان الذي يصادف الرابع من شهر فبراير من كل عام يدشن أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز، الثلاثاء القادم، الحملة الخليجية الموحدة الخاصة بالتوعية والوقاية من أمراض السرطان تحت شعار (40×40)، والتي ينظمها مجلس الصحة بدول الخليج، بالتعاون مع جمعية السرطان السعودية بالمنطقة الشرقية، وبالتنسيق مع المركز الخليجي لمكافحة السرطان.

وتشتمل الحملة التي سوف تستمر لمدة 30 يومًا على عدد من البرامج التوعوية والتثقيفية التي يشارك في تقديمها عدد من المختصين ممَّن يمثلون بعض الجهات الحكومية والخاصة بالسعودية ودول الخليج.

حيث أوضحت الدكتورة إيمان المهوس رئيسة برنامج الكشف المبكر في جمعية السرطان بالسعودية، أن الحملة تتضمن إطلاق عدة فعاليات وبرامج توعوية عن أمراض السرطان، وتتمثل في تنظيم معارض تثقيفية داخل عدد من المجمعات التجارية في مدينتي الدمام والخبر، وذلك على مدى 30 يومًا، حيث قالت: "تشتمل هذه المعارض على أركان توعوية وتثقيفية عن أمراض السرطان يشارك فيها عدد من الأطباء المختصين، بالإضافة إلى تنظيم بعض الندوات والمحاضرات التوعوية، كذلك سيتم تنظيم فعاليات أخرى في عدة مواقع عامة، وداخل عدد من الجهات

الحكومية والخاصة، بهدف رفع مستوى الوعي بمرض السرطان، وطرق الوقاية منه، مع أهمية الكشف المبكر وذلك لدى شرائح المجتمع كافة".

من جانبه أشار عبد العزيز التركي رئيس مجلس إدارة جمعية السرطان السعودية بالشرقية، إلى أن هذه الحملة الموحدة والتي سوف تنطلق في كل عواصم دول الخليج بالتزامن مع اليوم العالمي للسرطان، تهدف إلى حماية المجتمع الخليجي من أخطار السرطان، حيث قال: "40 % من حالات الإصابة بالسرطان يمكن الوقاية منها وذلك من خلال اتباع نمط حياة صحي، و40 % منها يمكن أيضًا الشفاء منه إذا تم اكتشافه مبكرًا".

وأضاف التركي أن جمعية السرطان بالسعودية تحرص دائمًا وفي كل عام على تنظيم هذه الحملة الخليجية الموحدة من خلال تفعيل جميع البرامج والأنشطة التي تساهم في الحد من انتشار أمراض السرطان، إلى جانب تعزيز دور أفراد المجتمع في نشر مفاهيم هذه الرسالة التثقيفية من خلال المشاركة في كل ما يخدم هذه البرامج الوقائية للحد من تزايد الإصابات بهذا المرض العضال.