أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

أجمل اللوحات الفنية العالمية

أجمل اللوحات الفنية العالمية
أجمل اللوحات الفنية العالمية
أجمل اللوحات الفنية العالمية
أجمل اللوحات الفنية العالمية
أجمل اللوحات الفنية العالمية
أجمل اللوحات الفنية العالمية
أجمل اللوحات الفنية العالمية
أجمل اللوحات الفنية العالمية
أجمل اللوحات الفنية العالمية
أجمل اللوحات الفنية العالمية

جدول المحتوى:

1- لوحات عالمية شهيرة

1.1- الموناليزا - ليوناردو دافينشي

1.2- الفتاة ذات القرط اللؤلؤي - يوهانس فيرمير

1.3- غرنيكا - بابلو بيكاسو

1.4- ثبات الذاكرة - سلفادور دالي

1.5- العشاء الأخير - ليوناردو دافينشي

1.6- الصرخة - إدوارد مونش

1.7- ليلة النجوم - فنسنت فان غوخ

1.8- رقص في مولان دو لا غاليت - بيير أوغست رينوار

1.9- مخلّص العالم - ليوناردو دافينشي

1.10- صورة ذاتية للفنان الذي لا يمتلك لحية - فنسنت فان غوخ

 

يعد فن الرسم أو الفن التشكيلي أحد الأعمدة الأساسية للفن، وقد أثرى الفنانون عبر العصور صالات العرض والمعارض بالعديد من اللوحات الفنية، التي تركت بصمة في زمانها، وحتى وقتنا الحالي، بل وقد أصبحت معظمها تحفاً نادرة، ذات قيمة فنية عالية، وقيمة مادية تقدر بمبالغة طائلة.

ووفقاً للفنانة التشكيلية نجاة فاروق فإن من بين الملايين من اللوحات التي تم إنشاؤها، هناك مجموعة من اللوحات هي الأشهر عالمياً، لوحات قيّمة معروضة في صالات العرض والمتاحف في جميع أنحاء العالم.

وهذه مجموعة مختارة لمعظم اللوحات الشهيرة العالمية، التي كان لها صدى كبير بين الناس ووبين المختصين في هذا الفن:

لوحات عالمية شهيرة


الموناليزا - ليوناردو دافينشي

الموناليزا


ـ لوحة الموناليزا من أشهر اللوحات الفنية على مستوى العالم، قام الفنان الإيطالي ليوناردو دافينشي برسمها في الفترة 1503م – 1519م.
- تعد الابتسامة الساحرة للموناليزا من أهم أسرار هذه اللوحة، وهي من أكثر اللوحات التي تناولها النقاد الفنيون، للتعليق عليها من جميع النواحي.
- وهي من أهم لوحات «متحف اللوفر» بباريس في فرنسا، حيث إنها الهدف الأساسي لغالبية زائري المتحف.

 

الفتاة ذات القرط اللؤلؤي - يوهانس فيرمير

الفتاة ذات القرط اللؤلؤي


ـ تعتبر لوحة الفتاة ذات القرط اللؤلؤي، من اللوحات العالمية الشهيرة والمميزة؛ وقام الفنان الهولندي يوهانس فيرمير برسمها في العام 1665م.
- يعتبر بعض النقاد الفنيين هذه اللوحة أنها التوأم الهولندي للموناليزا الإيطالية، فهي لوحة لفتاة تلبس قرطاً لؤلؤياً، وتحمل على وجهها آثار مشاعر عميقة تثير فضول كل من يشاهدها.
ـ تعرض اللوحة في «متحف موريتشيوس» بمدينة لاهاي في هولندا.

 

غرنيكا - بابلو بيكاسو

غرنيكا


ـ رسم الفنان الإسباني بابلو بيكاسو لوحة غرنيكا في باريس، وأنجزها في العام 1937م.
– رسم الفنان هذه اللوحة تخليداً لضحايا مدينة غرنيكا، الذين قضوا إثر قصف الطائرات الألمانية للمدينة وتدميرها وقتل وتشريد معظم سكانها، يوم 26 أبريل (نيسان) 1937م، أثناء الحرب الأهلية الإسبانية.
– تعرض اللوحة في «متحف الملكة صوفيا» بمدينة مدريد في إسبانيا.

 

ثبات الذاكرة - سلفادور دالي

ثبات الذاكرة


ـ تعتبر لوحة ثبات الذاكرة، والتي تسمى أيضاً إصرار الذاكرة، من أشهر اللوحات العالمية للفنان الإيطالي سلفادور دالي، وقام برسمها في العام 1931م.
– تثير هذه اللوحة فلسفة الزمن، وكيفية رؤيته بمناظير مختلفة، ومفاهيم متنوعة.
– تعرض هذه اللوحة في «متحف الفن الحديث» بمدينة نيويورك في أميركا.

 

العشاء الأخير - ليوناردو دافينشي

العشاء الأخير

ـ قام الفنان الإيطالي ليوناردو دافينشي برسم لوحة العشاء الأخير في العام 1498م.
– استوحى دافينشي هذه اللوحة من قصة وصف العشاء الأخير للسيد المسيح مع تلاميذه الاثني عشر، الموضحة في إنجيل يوحنا، ومعهم السيدة مريم المجدلية.
– تعتبر هذه اللوحة بالفعل من أشهر اللوحات الجدارية في العالم، حيث إن الفنان دافينشي قام برسم هذه اللوحة على جدار صالة الطعام داخل دير سانتا ماريا بمدينة ميلانو في إيطاليا.

 

الصرخة - إدوارد مونش

الصرخة - إدوارد مونش


ـ لوحة الصرخة تعد من أكثر اللوحات العالمية شهرة للفنان النرويجي إدوارد مونش، رسمها في العام 1893م، ومن غير المشهور أنه يوجد أربع نسخ أصلية لهذه اللوحة، رسمها مونش في أوقات مختلفة، وكأنه يؤكد باستمرار الصرخة بأعماقه.
- ويحكي الفنان عن عمق المشاعر المخيفة التي تحملها هذه اللوحة، من خلال أبيات شعر كتبها على ظهر اللوحة، ويقول في آخرها، (وقفت هناك أرتجف من شدة الخوف الذي لا أدري سببه أو مصدره، وفجأة سمعت صوت صرخة عظيمة تردد صداها طويلاً عبر الطبيعة المجاورة)، ويقول بعض النقاد إن هذه اللوحة تعبر عن النفسية القلقة للإنسان المعاصر، ومن الطريف معرفة أن اسم الفيلم الأميركي الصرخة، والقناع الذي ظهر في الفيلم، مستوحاة من هذه اللوحة.


ليلة النجوم - فنسنت فان غوخ

ليلة النجوم


ـ قام الفنان الهولندي فنسنت فان غوخ برسم لوحة ليلة النجوم في العام 1889م.
- تعد هذه اللوحة من أهم لوحات فنسنت؛ لأنها جاءت تتويجاً لعدة محاولات لرسم السماء المضاءة بالنجوم، من خلال رسمه للوحتين سابقتين هما لوحة ليلة مضيئة بالنجوم على نهر الرون، ولوحة شرفة مقهى في الليل، ويعتبر بعض النقاد أن هذه اللوحة تمثل التناقض بين كل من آثر أصول الدين في نفس فنسنت والذي هجره، وبين خياله الذي ليس له حدود، ومن الطريف معرفة أن أغنية ليلة النجوم للفنان الأميركي دون مكلين، مستوحاة من هذه اللوحة وقصة حياة الفنان فنسنت.
- تعرض اللوحة في «متحف الفن الحديث» بمدينة نيويورك في أميركا.

 

رقص في مولان دو لا غاليت - بيير أوغست رينوار

رقص في مولان دو غاليت

ـ تعد لوحة رقص في مولان دو لا غاليت من أشهر اللوحات الفنية المشهورة للفنان الفرنسي بيير أوغست رينوار، والتي رسمها في العام 1876م.
- تصور هذه اللوحة الطريقة الفرنسية في الاحتفالات بخصوص الأزياء والرقص والشراب في تلك الحقبة التاريخية، حيث إنه صور من خلال لوحته أحد الاحتفالات في منطقة مولان دو لا غاليت والتي تقع شمال باريس، وتنقل لك هذه اللوحة مشاعر الفرح والمرح والبهجة وكأنك أحد المحتفلين الموجودين في هذه اللوحة العالمية الراقصة.
- تعرض اللوحة في «متحف أورسيه» بمدينة باريس في فرنسا.


مخلّص العالم - ليوناردو دافينشي

مخلص العالم


ـ قام الفنان الإيطالي ليوناردو دافينشي برسم لوحة مخلص العالم في الفترة 1506م – 1516م.
ـ تصور اللوحة السيد المسيح وهو يرفع يده اليمنى ويحمل في يده اليسرى كرة من الزجاج، وتعتبر من أغلى اللوحات العالمية.
ـ بيعت هذه اللوحة بمزاد علني في مدينة نيويورك بأميركا بمبلغ 450 مليون دولار أميركي، في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) من العام 2017م.


صورة ذاتية للفنان الذي لا يمتلك لحية - فنسنت فان غوخ

لو حة فينسينت فان كوخ


ـ تعد لوحة صورة ذاتية للفنان الذي لا يمتلك لحية من أشهر لوحات الفنان الهولندي فنسنت فان غوخ، وقد رسمها في العام 1889م.
ـ تتميز هذه اللوحة بأنها آخر صورة رسمها الفنان لنفسه والتي يظهر فيها بدون لحية، وأهداها لوالدته في عيد ميلادها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X