اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

يفتح الرصاص على رواد مقهى انتقامًا لشقيقه.. فماذا حدث؟

مقهى
سلاح ناري
2 صور

أحدث شاب حالة من الذعر والهلع الشديدين لرواد مقهى بالكامل في دشنا بمحافظة قنا جنوب صعيد مصر، بعدما فتح عليهم الرصاص من مسدسه لينتقم لشقيقه، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة 4 آخرين بإصابات بالغة، بدافع الانتقام لشقيقه الذي ضبطته الشرطة خلال جلوسه على المقهى منذ عام؛ تنفيذاً لأحكام قضائية صادرة بحقه.


وقالت مصادر أمنية إن الواقعة كُشفت بعد ورود بلاغ إلى مركز دشنا يفيد بإطلاق أعيرة نارية ومقتل عامل يدعى «محمد.ك» 31 سنة، مقيم بنجع القاضي التابع لذات القرية» إثر إصابته بعيار ناري بالرأس وإصابة مجموعة من الشباب، وقرر مالك المقهى أنه أثناء وجوده بالمكان محل عمله ومجموعة من الأشخاص بالمقهى لمشاهدة مباراة كرة قدم فوجئوا بشخصين مجهولين يستقلان دراجة نارية وأطلقا أعيرة نارية من سلاح بحوزتهما تجاه المقهى وهربا.


وأضافت المصادر أن فريق البحث المُشكل برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة مفتشي القطاع وضباط إدارة البحث الجنائي كشف أن وراء ارتكاب الواقعة شاب يدعى «سيد.ط» 33 سنة وصديقه، وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافهما بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام أسفرت عن ضبط المتهم الأول وبحوزته بندقية آلية و7 طلقات من ذات العيار ودراجة نارية.


وتابعت المصادر أن المتهم اعترف تفصيلياً بارتكابه الواقعة بالاشتراك مع المتهم الهارب بدافع الانتقام وقرر أنه منذ عام تقريباً تم ضبط شقيقه عاطل 33 سنة أثناء وجوده بالمقهى محل الواقعة والمطلوب ضبطه وإحضاره في قضيتي «شروع في قتل وقتل عمد» وأن المتهم أعد خطة بمعاونة صديقه على التوجه إلى المقهى بتاريخ الواقعة مستقلين دراجته النارية «المضبوطة بحوزته» قيادة المتهم الثاني وقام بإطلاق أعيرة نارية من السلاح المضبوط بحوزته مما نتج عن مصرع شاب وإصابة 5 آخرين.