صحة ورشاقة /الصحة العامة

أعراض مرض باركنسون منذ بداية الإصابة إلى حين تطورها

أعراض مرض باركنسون منذ بداية الإصابة

مرض باركنسون، أو الشلل الرعاش، هو اضطراب يصيب الجهاز العصبي ويؤثر على الحركة. تبدأ الأعراض تدريجيّاً، وفي بعض الأحيان تبدأ برعشة، قد لا تُلاحظ في يد واحدة، ثم تتفاقم الأعراض مع مرور الزمن. وبالرغم من شيوع الرعاش، فإنَّ الاضطراب يسبب تيبُّساً وبطء الحركة بشدّة أيضاً.


ما هي أعراض مرض باركنسون؟ الجواب وفقاً لـ"مايو كلينك" في السطور الآتية:


- الرُّعاش: عادة ما يبدأ الرعاش أو الاهتزاز في أحد الأطراف، وغالباً ما تكون اليد أو الأصابع. يمكن فرك الإبهام والسبابة ذهاباً وإياباً، والمعروفة باسم رُعاش لفّ الأقراص. قد تهتز اليد عندما تكون في حالة استرخاء.


- تباطؤ الحركة: مع مرور الوقت، قد يؤدي مرض باركنسون إلى إبطاء حركة المصاب، مما يجعل المهام البسيطة صعبة وتستغرق وقتاً طويلاً. وقد تصبح الخطوات أقصر عند المشي. كما قد يكون من الصعب القيام من على الكرسي عند الجلوس. كما يمكن للمريض سحب قدميه وهو يحاول المشي.

تطور وضعية المشي لدى مرضى باركنسون
تطور وضعية المشي لدى مرضى باركنسون

 


- تيبّس العضلات: قد يحدث تيبّس العضلات في أي جزء من الجسم. يمكن أن تكون العضلات المتيّبسة مؤلمة، وتحدّ من نطاق حركة المصاب.


- عدم الاتزان في وضعية الجسم: قد تنحني وضعية الجسم، أو قد يواجه المصاب بمرض باركنسون مشاكل في التوازن.


- فقدان الحركات التلقائية: قد تكون لدى المصاب قدرة منخفضة على أداء الحركات اللاواعية، بما في ذلك الوميض أو الابتسام أو تأرجح الذراعين عند المشي.


- تغير الكلام: قد يتحدث المصاب بهدوء أو بسرعة أو تشوش أو يتردد قبل التحدث. فيما قد يكون خطابه أكثر رتابة، بدلاً من الطريقة المعتادة.


- تبدّل في خط الكتابة: قد تكون الكتابة صعبة، وقد يبدو خط المصاب صغيراً.


يُذكر أنّ الأعراض تظهر بسيطة في البداية، ثم تتفاقم شيئاً فشيئاً. وعلى الرغم من أنه لا يمكن علاج مرض باركنسون، فإنَّ الأعراض قد تتحسن بشكل ملحوظ باستخدام الأدوية. وفي بعض الأحيان، قد يقترح الطبيب إجراء جراحة لتنظيم مناطق محددة في الدماغ، وتحسين الأعراض.

تابعي المزيد: الانزلاق الغضروفي أو الديسك: جديد العلاجات وفق بروفسور عالمي

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X