اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

جلست فوق كوبري على النيل تتحدث بالهاتف فسقطت ميتة

النيل
تعبيرية
نهر النيل
3 صور

على كوبري يمر أعلى نهر النيل في محافظة المنيا، جلست طالبة جامعية تتحدث من خلال هاتفها المحمول، بعد انتهاء يومها الدراسي في جامعة المنيا جنوب العاصمة القاهرة، اندمجت الطالبة العشرينية «يارا. أ» 21 سنة مع محدثها؛ حتى اختل توازنها وهوت من أعلى الكوبري في المياه، وتوفيت في الحال بعدما ابتلعتها المياه بسبب عدم إجادتها للسباحة.

أسرع المارة بالاستغاثة بقوات الإنقاذ النهري، ونجحت محاولات البحث في استخراج جثمان الفتاة بعد عدة أيام من أمام معدية قرية قرارة أمام مركز مغاغة شمال المنيا، وبينت تحريات المباحث أن الحادث ليس فيه أية شبهة جنائية، وأن كاميرات المراقبة أظهرت بعضاً من تفاصيله، وهي جلوس الفتاة على حافة الكوبري، وفي يدها اليمنى هاتف محمول تتحدث من خلاله، وفجأة سقطت داخل المياه، وتحدثت مصادر أمنية مطلعة على تفاصيل الحادث لـ«سيدتي»، أن الواقعة شاهدها مجموعة من المارة على الكوبري فأسرعوا بإخطار شرطة النجدة، التي أبلغت بدورها المقدم عمر عامر رئيس مباحث مركز مغاغة؛ فانتقل إلى مكان الحادث وتبين العثور على جثة طالبة جامعية، وأنها لقيت مصرعها باسفكسيا الغرق؛ حيث إنها سقطت من أعلى كوبري النيل بمدينة المنيا، أثناء تحدثها في الهاتف المحمول اختل توازنها فسقطت متوفاة وجرفها تيار المياه، إلى أن عُثر على جثتها أمام معدية قرية قرارة بمغاغة.

وأضافت المصادر، أن قوات الإنقاذ النهري تمكنت من انتشال جثتها بعد 4 أيام من غرقها، ولا توجد شبهة جنائية، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة لتولي التحقيق، والتي صرحت بدفن جثتها، واستدعت أسرتها لسماع أقوالها في الحادث.