اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الملكة إليزابيث تخشى النظر لأسفل أثناء ارتداء التاج

التاج الملكي.
الملكة "إليزابيث".
الملكة "إليزابيث" مرتدية التاج الملكي.
تتويج الملكة "إليزابيث".
التاج الملكي.
5 صور

تحدثت الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانية عن تاجها الملكي في فيلم وثائقي لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أثناء الذكرى الخامسة والستين لتتويجها، لتكون أطول الملوك حكماً في التاريخ البريطاني. وبحسب موقع «ميرور» كشفت الملكة «إليزابيث» – البالغة من العمر 93 عاماً والتي تعُد أطول الملوك حكماً في التاريخ البريطاني، معلومات هامة عن تاجها الملكي، قائلة إنها عندما تُوجت في عام 1953، ارتدت تاج «القديس إدوارد»، الذي كان يستخدمه جورج الخامس وجورج السادس سابقاً لتتويجهما أيضاً، وحتى هذا الحين يأخذ التاج اسم تاج «إدوارد».


كما أضافت الملكة أن هذا التاج تم إعادة هيكلته بخفضه قليلاً لإنشاء جسم أصغر، وأكثر أنوثة ليناسبها عندما تولت الحكم وعمرها 27 عاماً.

يبلغ وزن التاج 2,23 كيلوجرام (4,9 رطل) وهو معروض للعامة في بيت المجوهرات Jewel House في برج لندن.

يتألف التاج من 2868 قطعة من الألماس و11 من الياقوت و11 من الزمرد و269 من اللؤلؤ، وفقاً لـ Royal Collection Trust.

من المعروف أن الملكة «إليزابيث» ترتدي تاج الدولة الإمبراطوري في حفل افتتاح البرلمان، وعادة ما يتم ذلك كل عام خلال فترة حكمها الذي استمر 67 عاماً، ومن المثير للاهتمام أنه عند تولي الملكة «فيكتوريا» الحكم، فقد قررت استخدام تاج أصغر؛ لأنها كانت تشعر بالقلق إزاء وزن تاج «القديس إدوارد».

قالت الملكة التي وصفت التاج بأنه «غير عملي» إن التوازن أثناء ارتداء التاج ليس صعباً فحسب، بل إنه ثقيل جداً لدرجة أنها تخشى النظر لأسفل لربما ينكسر عنقها. وأضافت: «لا يمكنني أن أنظر لأسفل لقراءة كلمة الاحتفال بيوم التتويج، علىَّ أن أرفع الورقة لأعلى، لأنه إذا فعلت ذلك، فسوف تنكسر رقبتي، سوف تسقط. لذلك هناك بعض عيوب للتيجان، ولكن خلاف ذلك فهي أشياء مهمة للغاية». وكجزء من الفيلم الوثائقي، شاركت الملكة أيضاً ذكريات تتويج «جورج السادس» الذي حضرته عندما كان عمرها تسع سنوات فقط في عام 1937.

وقالت «شارلوت مور»، مديرة المحتوى في بي بي سي: «إنه لشرف حقيقي أن تكشف الملكة عن معرفتها الحميمية بمجوهرات التاج، وذكريات الطفولة العزيزة عندما توج والدها الملك «جورج السادس» في هذا الفيلم الخاص للغاية لـ«بي بي سي».