سيدتي وطفلك /مولودك

التعامل مع الطفل كثير البكاء

امنحي طفلك فرصة لتهدئته
قدمي لطفلك بعض الطرق الأخرى للتعامل مع الموقف
التعامل مع الطفل كثير البكاء
إذا كنت تشعرين بالإرهاق، ضعي طفلك في مكان آمن وخذي قسطاً من الراحة لمدة خمس دقائق
الخطوة الأولى هي التحقق مما إذا كان طفلك يعاني من الجوع أو التعب أو عدم الراحة

تحار أغلب الأمهات وبالأخص الجدد في التعامل مع الطفل كثير البكاء، تكشف الدكتورة «إيمان عبد العظيم «استشاري الأطفال، أسباب كثرة بكاء الطفل، يبكي جميع الأطفال عندما يعانون من الجوع أو التعب أو عدم الراحة أو المرض أو الألم. في بعض الأحيان يبكون لأنهم بحاجة إلى المودة. قد يبكي أيضاً الأطفال الصغار والأكبر سناً بسبب الإحباط أو الحزن أو الغضب، على سبيل المثال، ولكن قد يكون من الصعب في بعض الأحيان معرفة ما يحتاجه طفلك.

 

التعامل مع الطفل كثير البكاء

 


لذلك عندما يبكي طفلك، ابدئي بالتحقق من أنه غير مريض أو مصاب. إذا لم تكوني متأكدة، فحددي موعداً مع طبيبك أو اتصلي بممرضة صحة الطفل والأسرة، إذا كان طفلك يبكي لسبب آخر، فهناك الكثير من الأشياء التي يمكنك القيام بها للمساعدة.

لا للعنف اللفظي أو البدني، إذا شعرت بأنك قد تؤذين طفلك، فتوقفي قبل أن تفعلي أي شيء. ابتعد ي عنه وخذي بعض أنفاسك العميقة. اتصل بشخص ما للحصول على المساعدة.

 

 

الأطفال والبكاء

 


يولد الأطفال مع القدرة على البكاء، البكاء هو طريقهم الرئيسي للتواصل، نحو 1 من كل 10 أطفال يبكي كثيراً، «الكثير» يعني أكثر من ثلاث ساعات في اليوم. يميل الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 شهراً إلى البكاء في وقت متأخر من بعد الظهر وفي المساء، قد يكون ذلك مرهقاً للغاية، خاصة إذا كنت مشغولة بأشياء مثل صنع العشاء أو إعطاء الأطفال الأكبر سناً حماماً، سوف تمر هذه المرحلة من البكاء الشديد، ربما في وقت أقرب مما تعتقدين.

 

 

كيفية التحكم في بكاء طفلك

 


الخطوة الأولى هي التحقق مما إذا كان طفلك يعاني من الجوع أو التعب أو عدم الراحة. بمرور الوقت، ستتعرفين على بكاء طفلك، وماذا تعني الصرخات المختلفة.

 

 

فيما يلي بعض الإستراتيجيات في التعامل مع الطفل كثير البكاء

 

  • ضعي طفلك في عربة أطفال أو لعبة صغيرة واذهبي للنزهة، يمكنك حتى أن تقودي سيارة، طالما أنك لست متعبة للغاية! حتى لو لم يتوقف طفلك عن البكاء، فمن الأسهل في بعض الأحيان رفعه أثناء التنقل.
  • إذا كنت تشعرين بالإرهاق، ضعي طفلك في مكان آمن وخذي قسطاً من الراحة لمدة خمس دقائق، إن ترك طفلك يبكي لبضع دقائق لن يؤذيه، وقد يساعدك ذلك في السيطرة على الأشياء.
  • من الجيد دائماً طلب المساعدة. تعتبر ممرضة صحة الطفل والأسرة أو الطبيب العام أماكن جيدة للبدء .

 

الأطفال الصغار والبكاء

 


يبكي الأطفال الصغار لنفس أسباب الأطفال الرضع؛ لكن الأطفال الصغار يبكون أيضاً كوسيلة للتعامل مع المشاعر الجديدة والصعبة مثل الإحباط أو الإحراج أو الغيرة.

 

كيفية إدارة بكاء طفلك الدارج

 

  • إذا كان طفلك على ما يرام، فقد تساعدك النصائح التالية:
  • إذا كنت تعتقدين أن طفلك قد يكون متعباً، فقد يساعدك ذلك في الراحة. أو يمكنك منحه بعض الوقت الهادئ للاستماع إلى الموسيقى أو قصة.
  • إذا حدث البكاء في وقت النوم، فقد تحتاجين إلى بعض المساعدة في تسوية طفلك.
  • إذا كان طفلك غاضباً أو مصاباً بنوبة غضب، فخذيه إلى مكان آمن ليهدأ.
  • إذا كان طفلك محبطاً، فحاولي إيجاد حل معاً. على سبيل المثال، «أنت محبط لأن الكتل تستمر في السقوط. دعونا نحاول مرة أخرى معاً. تسمية العاطفة تتيح لطفلك أن يعرف أنك تفهم مشاعره، كما أنها تساعده على تعلم التنظيم الذاتي.
  • إذا كان طفلك الصغير غريب الأطوار، فجربي تغيير المشهد مثل المشي في الخارج، أو بإعطائه حمام الفقاعة، أو ارتدي موسيقى بعض الأطفال والرقص معاً. قد يفاجأ؛ كم من المرح لديك.

أطفال ما قبل المدرسة وكيفية التعامل مع كثير البكاء

 


يميل الأطفال إلى البكاء بدرجة أقل مع تقدمهم في السن، بمجرد أن يتمكن طفلك من التحدث، يكون من الأسهل عليه استخدام الكلمات ليخبرك عن سبب غضبه وما يحتاج إليه. من المحتمل أيضاً أن تكوني أسهل لك أن تتحدثي معهم عن مشاعرهم.

 

كيفية التعامل مع الطفل كثير البكاء سن ما قبل المدرسة أو الدراسة

  • امنحي طفلك فرصة لتهدئته، ثم اسأليه عن سبب غضبه الشديد. أظهري أنك تستمعين بتكرار مشاعره إليه. على سبيل المثال، «أنت تشعرين بالحزن؛ لأنه لن يلعب معك.
  • قدمي لطفلك بعض الطرق الأخرى للتعامل مع الموقف. على سبيل المثال، «كيف تطلب الانضمام إلى لعبة Jai بدلاً من ذلك؟».
  • تأكدي من أن طفلك يفهم أنه من الجيد أحياناً أن يبكي، على سبيل المثال، عندما يحدث شيء محزن أو عندما يصب بأذى.
  • إذا بدا أن طفلك يمضي الكثير من الوقت في البكاء والتصرف المحزن، ففكري في طلب نصيحة طبيبك.
  • لا بأس في البكاء في بعض الأحيان. بالنسبة لكل من الأطفال والبالغين، يمكن أن يكون البكاء طريقة صحية للتعامل مع الخسارة أو الألم أو الحزن. عندما يعبر طفلك عن هذه المشاعر لك، حاولي الاستماع. ثم يمكنك أن تطمئنيه إلى أن مشاعره على ما يرام.

 

بكاء الطفل وكيف يؤثر على الآباء؟

 


يعد البكاء عند الرضع والأطفال أحد أكثر الأسباب شيوعاً التي يبحث فيها الآباء عن مساعدة، إذا كان طفلك يبكي كثيراً، فقد تكونين حزينة جداً أو حتى مكتئبة. إذا كنتِ تشعرين بهذا أو كنت تفكرين في إيذاء طفلك، فمن المهم أن تطلبي المساعدة على الفور، في بعض الأحيان يكون من المفيد أن يتولى شخص آخر مهامه لفترة من الوقت. إذا استطعتِ، فاطلبي من شريكك العودة إلى المنزل، أو الحصول على صديق أو قريب ليأتي لمساعدتك ،الأبوة والأمومة يمكن أن تكون عملاً شاقاً، خاصة إذا كان لديك طفل يبكي كثيراً. إن قضاء بعض الوقت وطلب المساعدة أمران إيجابيان يمكنك القيام بهما لنفسك ولطفلك

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X