أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

العدسات اللاصقة تزيد من خطر فقدان البصر

بعض النقط التي توضع للعين
العدسة اللاصقة
تضع العدسة داخل عينيها

إن أكثر من 140 مليون شخص في جميع أنحاء العالم يضعون أنفسهم في خطر حقيقي؛ بسبب ارتداء العدسات اللاصقة، لما تسببه من مشاكل للعين، خاصة إذا كانوا يرتدونها لفترات طويلة. وبحسب موقع «ميرور» فقد نوهت الطبيبة الإنجليزية الدكتورة «ميريام ستوبارت» في دراستها أن العدسات اللاصقة قد تؤدي إلى ضياع البصر بشكل كامل، مثل إصابة القرنية، وهي الطبقة الخارجية للعين، والتي قد تتطور إلى قرحة إذا لم يتم علاجها على الفور.


كما أن بعض العادات السيئة في التعامل مع العدسة اللصقة يُمكن أن تؤدي إلى كارثة في العين مثل عدم غسل اليدين جيداً قبل إدخال العدسات اللاصقة، النوم بالعدسة بالليل مما قد يؤدي لجفاف العين مما يتطلب عدم ارتداء العدسات اللاصقة مرة أخرى.
الأخطار الأخرى للعدسات اللاصقة هي خدش القرنية التي تحدث عند إزالة العدسات اللاصقة، خاصة إذا كانت العدسة ضيقة.


الأعراض عادة ما تكون الألم أو الإحساس بأن لديك شيئاً في عينيك. لا يمكن تشخيص ذلك إلا من قبل طبيب عيون ويتم علاجه بالمضادات الحيوية في العين أربع مرات في اليوم لمدة سبعة أيام.


كما أن أي جزء بسيط مكسور من العدسة يمكن أن يضيع داخل تجويف العين، فعادة ما تكون العدسات اللاصقة عالقة فوق الجفن العلوي، مما يمكن أن يؤدي إلى تآكل القرنية.


الإفراط في استخدام العدسات اللاصقة هو أحد عوامل الخطر المعروفة لالتهاب القرنية، وهو التهاب في العين. والعدوى المرتبطة بالتهاب القرنية يمكن أن تسبب العمى.


في الواقع، يجب التعامل مع أي عين حمراء مؤلمة كحالة طوارئ في اليوم نفسه؛ لتجنب حدوث مضاعفات قد تهدد نظرك، مثل التهاب القرنية الجرثومي.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X