صحة ورشاقة /جديد الطب

فيروس الكورونا: يجب تطهير هذه الأماكن تماماً لتفادي الإصابة بالتلوث

فيروس الكورونا: يجب تطهير هذه الأماكن تماماً لتفادي الإصابة بالتلوث

أصبح الكورونا وباءً عالمياً، بتصنيف من منظمة الصحة العالمية. وينتقل فيروس COVID -19 عن طريق الجهاز التنفسي أو بالملامسة الجسدية. وكشفت دراسة حديثة أنَّ تطهير وتعقيم البيئة من حولنا بشكل سيء، قد يعزز انتشار الفيروس كذلك.

تابعي المزيد :انفوغرافيك: أعراض الكورونا والوقاية والحد من انتشار العدوى

سلطت دراسة حديثة، نشرت في المجلة العلمية جاما Jama الضوء على أهمية تعقيم وتطهير مكان الإقامة جيداً لتفادي التلوث. وهناك منطقتان تحديداً ستكونان معرضتين للتلوث.
وقرر الباحثون في المركز الوطني للأمراض المعدية في سنغافورة ومختبرات DSO الوطنية دراسة بيئات الأشخاص المصابين بفيروس COVID -19. ومنذ الرابع والعشرين من شهر كانون الثاني/يناير وحتى الرابع من شهر شباط /فبراير فحص العلماء غرف ثلاثة مرضى تمَّ وضعهم في مركز العزل في سنغافورة.

تابعي المزيد : وصفات تقوية المناعة للوقاية من فيروس كورونا


فحص غرف نوم المرضى المعزولة

 

مريض يعاني من أعراض الكورونا
مريض يعاني من أعراض الكورونا


في الغرفة الأولى، كان المريض أ يعاني من حمى قوية وسعال وصعوبات في التنفس. وتمَّ أخذ عينات من المكان في اليوم الرابع إلى العاشر من إصابة المريض بفيروس الكورونا، عندما زالت أعراض المرض قائمة.
أما المريض ب فقد كان يعاني من الحمى والسعال وكان يبصق مخاطاً رئوياً. وتمَّ فحص غرفته في اليوم الثامن إلى الحادي عشر من فيروس الكورونا. في الحالة الأولى كانت الأعراض ما زالت ظاهرة، ولكن في اليوم الثاني لم يكن هناك أعراض واضحة.
أما بالنسبة إلى المريض ج فقد فحص الباحثون الغرفة في اليوم الخامس من المرض. وكان المريض يعاني من درجة خفيفة من أعراض الجهاز التنفسي ولكن دون التهاب رئوي. وعلى الرغم من ظهور أعراض قليلة على المريض، كانت عينات فحص البراز إيجابية بفيروس COVID – 19.

 

تابعي المزيد: فيروس الكورونا والتدخين: توقفوا عن التدخين فوراً لتجنّب المخاطر الأشدّ فتكاً



فيروس كورونا: النتائج إيجابية في غرفة المريض ج


أُخذت العينات من غرفتي المريضين أ و ب بعد التنظيف اليومي، مع إجراءات التعقيم والتطهير. وفقط غرفة المريض ج لم يتم تنظيفها قبل أخذ العينات. وبعد الفحوص تماماً كانت نتائج العينات التي تمَّ أخذها من الأمكنة المعقمة قد أظهرت نتائج سلبية فيما يتعلق بفيروس الكورونا، ولكن العينات التي تم َّأخذها من غرفة المريض ج كانت إيجابية.
كانت غرفة المريض ج ملوثة في 13 منطقة من أصل 15 تمَّ تحليلها بواسطة العلماء، مثل الكرسي والسرير والنافذة والأرض. وفي التواليت كانت نتائج فحص مقعد المرحاض والمغسلة ومقبض الباب إيجابية بفيروس الكورونا كذلك. ولكن في المقابل، لم يكن الهواء ملوثاً في المكان ولكن كانت مخارج الهواء (التهوئة) تحمل آثار الفيروس.
وفقاً للباحثين تشير النتائج إلى أنَّ البراز قد يكون وسيلة لنقل فيروس COVID -19 ولكن بعد التعقيم المكثف ضد التلوث لم يبقَ أثر لفيروس كورونا. ومن هنا تأتي أهمية التعقيم والتطهير للبيئة المحيطة بشكل جيد حتى بعد الشفاء التامّ، لأنَّ فيروس COVID- 19 قد يبقى في الأمكنة.

تابعي المزيد:  

 سلالة جديدة أكثر شراسة من فيروس كورونا تغزو العالم 

كورونا وكل ما تريدون معرفته عن هذا الفيروس

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X