أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

سلوفينيا تحتفل باليوم العالمي لكتاب الطفل

اليوم العالمي لكتاب الطفل
اليوم العالمي لكتاب الطفل
اليوم العالمي لكتاب الطفل
اليوم العالمي لكتاب الطفل

يحتفل العالم في الثاني من أبريل من كل عام، بـ اليوم العالمي لكتاب الطفل، منذ عام 1967، وذلك تحت رعاية المجلس الدولي لكتب الشباب «IBBY»، وهي منظمة غير ربحية، تمثل شبكة دولية من الأشخاص من جميع أنحاء العالم، يلتزمون بجمع الكتب والأطفال معاً.


وتستضيف IBBY سلوفينيا هذا العام المؤتمر الدولي للاحتفال باليوم العالمي لكتاب الطفل، واختارت موضوع هذا العام 2020 هو: «الجوع للكلمات»، وكتَبَ رسالةَ هذه السنة 2020 لليوم العالمي لكتب الطفل، الكاتبُ السلوفيني بيتر سفيتينا، وترجمها إلى الإنجليزية جيرني زوبانيتش، وتم تصميمها من قبل داميجان ستيبانيتش.

 

الاحتفال باليوم الدولي لكتب الطفل

اليوم العالمي لكتاب الطفل


تم تنظيم اليوم الدولي لكتاب الأطفال لأول مرة من قِبل جيلا ليبمان، مؤسس المجلس الدولي لكتب الشباب «IBBY» في عام 1966.


في كل عام، يستضيف قسم دولي مختلف من IBBY هذا اليوم في عيد ميلاد هانز كريستيان؛ لتشجيع الآباء والمعلمين والأطفال حول العالم على المشاركة في أحداث القراءة في مجتمعاتهم المحلية، غالباً ما يتم تنظيم الاحتفالات بهذا اليوم في المكتبات والمدارس والمراكز المجتمعية، وتتم دعوة الآباء والأطفال للمشاركة.


وجاء اختيار هذا اليوم؛ ليوافق ذكرى ميلاد الأديب والشاعر الدانماركي «هانس كريستيان أندرسن»؛ حيث يجتمع المؤلفون من جميع أنحاء العالم للفت الانتباه إلى أهمية كتب الأطفال، وبحث آخر المستجدات التي توصلت إليها الكتابة للأطفال.


ويعد الكاتب «هانس أندرسن» - الذي ولد في 2 أبريل عام 1805- واحداً من الكتاب البارزين في مجال كتابة الحكاية الخرافية، وبالرغم من كتاباته في مختلف المجالات الأدبية «كالرواية والنص المسرحي والشعر»، إلا أن موهبته تجلت في مجال الحكايات الخرافية التي برع في كتابتها؛ ليحتل مكانة بارزة في هذا المجال على مستوى العالم.


وتأخذ حكاياته من ناحية الشكل، قالب الحكاية الشعبية، ومن أشهر قصصه: «عقلة الإصبع، وبائعة الكبريت، والحورية الصغيرة، وملكة الثلج، وجندي الصفيح، والبط القبيح»، كما نقلت حكاياته وأشعاره إلى أكثر من 150 لغة.


وتعد جائزة «أندرسن» لأدب الأطفال، واحدة من أرفع الجوائز، والتي يتم منحها لمؤلف ورسام - أياً كانت جنسيته- كل عامين، وذلك في احتفال رسمي تقوم فيه الملكة مارجريت ملكة الدانمارك بمنح الجوائز للفائزين.


كيفية الاحتفال باليوم العالمي لكتاب الطفل

كيفية الاحتفال باليوم العالمي لكتاب الطفل


أفضل وأسرع طريقة لتطوير أطفالنا الصغار ليصبحوا بشراً أذكياء، هي تعليمهم القراءة، إن غرس حب القراءة يشجع على التعلم مدى الحياة والاستمتاع.


تحتفل المكتبات بساعات سرد القصص وأحداث أخرى للأطفال الصغار، يمكنك الاحتفال بإعطاء كتاب جديد لكل من أطفالك، إذا كانوا صغاراً جداً في القراءة، اقضوا بعض الوقت في قراءة القصص لهم، إنه وقت رائع لا ينسى لك ولطفلك.


قم بطباعة الملصق الخاص بحدث اليوم العالمي لكتاب الطفل.
قم بتنزيل رسالة اليوم العالمي لحدث هذا العام وشاركها مع طلابك.


شجع الآباء على الانخراط في هذا اليوم، من خلال مساعدة أطفالهم على اختيار قصة مفضلة.
انشر حب القراءة مع طفل في يوم كتاب الأطفال، وساعد في تعزيز مخيلة الجيل القادم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X