سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

أعراض لدى الحامل تستدعي حالة الطوارئ والذهاب إلى الطبيب

لكي تمرفترة الحمل بسلام ودون مشاكل صحية تهدد صحتك وصحة جنينك، عليك عزيزتي الحامل ملاحظة الأعراض الغريبة التي تستوجب التدخل الطبي وطلب استشارة الطبيب، والتي يشرحها بالتفصيل الدكتور أحمد حجاج، إستشاري النساء والولادة فتابعي معنا الآتي.

  • إرتفاع درجة حرارة الحامل حيث أن ارتفاع درجة حرارة الحامل تعتبر من عوامل الخطر التي تهدد حياة الأم والجنين، ويجب أن تذهب الحامل للطبيب في حال ارتفاع درجة حرارتها لأنها قد تكون من أعراض الإلتهاب الكلوي، أوالليستريا و النزلات الشعبية، أوالالتهاب الرئوي.

  • الصداع: وخصوصاُ لو شعرت به الحامل في الثلث الثاني والثالث من الحمل، أي من الشهر الرابع ويصبح بذلك مقلقاً ويجب مراجعة الطبيب، حيث أن الصداع في الشهر الرابع وما يليه يكون مؤشراً لإصابة الحامل بأعراض تسمم الحمل والتي تشمل إرتفاع ضغط الدم، وإرتفاع السكر ونسبة الزلال، ولذلك فيجب أن تتوجه الحامل إلى الطواريء في حال استمر الصداع لأوقات متواصلة خلال النهار، وليس في فترة الصباح مثلاً.
  • النزف: في حال نزول بقع صغيرة من الدماء خلال الثمان أسابيع الأولى من الحمل يكون ذلك أمراً طبيعياً بسبب تكون الجنين داخل الرحم، ولا داعي للقلق، ولكن يبدأ القلق من النزف في حال تكرار نزول الدم وتحوله إلى نزيف وليس مجرد قطرات صغيرة،  وهو علامة من علامات الحمل خارج الرحم، أو تحذير لإنفصال جزء من المشيمة مما يعني موت الجنين داخل الرحم، ولذلك يجب على الحامل التوجه فوراً إلى الطبيب.
  • إنقطاع حركة الجنين: يجب أن تقلق الحامل في حال شعرت بانقطاع أو توقف حركة الجنين، فبين الأسبوع السابع عشر والثامن عشر أي الشهر الرابع في نهايته، يبدأ الجنين في ''ركل'' أمه وتبدأ الأم بالشعور بحركته وتعتاد عليها، وتصبح تلك الحركات أقوى بمجرد دخول الأسبوع الرابع وعشرين أي الشهر السادس من الحمل، وفي حال توقف الحركة يمكن للأم شرب عصير الليمون أو تناول ملعقة من العسل، وكذلك شرب الماء المثلج الذي يغير من درجة حرارة الأم فيتحرك الطفل في رحمها نتيجة للإثارة التي حدثت له، ويبدأ بالركل، ويمكنها أن تنام على جانبها الأيمن في حالة إسترخاء تام لمدة خمس أو عشر دقائق، وفي حال لم تشعر بحركة الجنين فيجب أن تراجع الطبيب فوراً.

  • ضيق التنفس: من الأعراض المقلقة التي تشعر بها الحامل شعورها بضيق في التنفس، ويمكن أن تكون طبيعية في الثلث الأخير من الحمل بسبب زيادة هرمون البروجسترون، ولكن من الممكن أن يكون ضيق التنفس مقلقاً  في حال زيادة حجم البطن لدى الحامل بشكل طبيعي حيث يدل على وجود مشاكل صحية، وفي حالة وجود حالات وراثية للانسداد الرئوي أو القصور القلبي، مما يستدعي اللجوء للطبيب.
  • آلام الساقين: تشعر الحامل بآلام في الساقين ولا يجب إهمال هذه الآلام، ففي البداية يحدث لدى الحامل تورماً في الساقين بسبب الزيادة في هرمون ''البروجسترون'' أثناء فترات الحمل مما يتسبب في تمدد الأوعية الدموية، وهذا التمدد يؤدى إلى بطء حركة الدم في الساقين، مما قد يسبب جلطة في أحد الساقين في حال تجاهل الألم، ويجب على الحامل مراجعة الطبيب في أقرب وقت.

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X