اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

البحر الأحمر تكشف عن مواقع منشآت سياحية في جزيرتي شيبارة وأمهات الشيخ السعودية

وعند اكتمالها في عام 2030، ستوفر الوجهة 8000 غرفة فندقية
ومن المنتظر أن يبدأ مشروع البحر الأحمر باستقبال أول ضيوفه بحلول نهاية عام 2022
3 صور

كشفت شركة البحر الأحمر للتطوير عن تحديد مواقع عدد من الأصول العائمة فوق الماء والتي سيتم تشييدها حول 4 جزر رئيسة في الوجهة.

وبحسب المخطط العام للمشروع، لأحد أكثر المشاريع السياحية طموحًا في العالم، تتضمن الأصول التي استغرق تحديدها 3 أسابيع، فيلات عائمة فوق الماء، ومطاعم، ونقاط وصول إلى "فندقين فائقي الفخامة"، بالإضافة إلى "فندق فاخر"، ستُطَوَر جميعها على أرض جزيرتي "شيبارة وأمهات الشيخ".

ويتمثل الهدف الرئيس من وضع عوامات إرشاد الأصول العائمة فوق الماء في تنسيق عملية اختيار المواقع مع التخطيط المكاني البحري، والموازنة الدقيقة بين تقليل الأثر الناجم عن عمليات التطوير على النظام البيئي للمشروع، واختيار مواقع جذابة لتطوير منتجع فاخر.

وتطلَبت مواجهة التحديات الكبيرة المرتبطة بعمليات تحديد أماكن الأصول، تنسيقًا مدروسًا بين فرق العمل المشاركة من مالكي القوارب من أبناء المناطق المحيطة بالمشروع، ومسَّاحين، وفنيين وغواصين متخصصين، عملوا جميعًا تحت إشراف فريق التطوير في الشركة، لضمان عدم إلحاق أي ضرر بهياكل الشعاب المرجانية المزدهرة في مياه الوجهة.

وسوف تستضيف جزيرة أمهات الشيخ "فندقين"، الأول بتصنيف "فاخر"، والآخر "فائق الفخامة"، وتُستَخْدم الصور التي تلتقطها طائرات الدرون لضمان العمل وفق التصاميم الموضوعة مسبقًا.
كما رُوعيَ في وضع المخطط الرئيس لفنادق جزيرة أمهات الشيخ تجنب مناطق الشعاب المرجانية، لكنه يتيح في الوقت ذاته وصولًا سلِسًا إلى أماكن الفنادق والمرافق الأخرى المحيطة بها.

ومن المنتظر أن يبدأ مشروع البحر الأحمر باستقبال أول ضيوفه بحلول نهاية عام 2022، وتتضمن المرحلة الأولى منه تطوير 14 فندقًا يوفر 3000 غرفة فندقية في 5 جزر، بالإضافة إلى منتجعين في المناطق الجبلية والصحراوية، ومرافق ترفيه، ومطار دولي مخصص للوجهة، وبنية تحتية لازمة تضم مرافق وخدمات لوجستية، وما زالت الأعمال جارية لتطوير مساكن القوى العاملة، ومدينة الموظفين.

وعند اكتمالها في عام 2030، ستوفر الوجهة 8000 غرفة فندقية سيتم تطويرها على 22 جزيرة، بالإضافة إلى 6 منتجعات في المناطق الجبلية والصحراوية، مع إدارة حركة الزوار لحماية الوجهة من السياحة المفرطة، وضمان توفير تجربة سهلة ومريحة طوال فترة إقامتهم.