أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

اللحظات الأخيرة بين الإمارات وإكســــبو 2020

تتجه الأنظار مساء اليوم إلى العاصمة الفرنسية باريس، مقر «المكتب الدولي للمعارض»، المنظمة الدولية المسؤولة عن تنظيم ووضع الجداول الزمني للمعارض الدولية وملفات الاستضافة وعملية اختيار البلدان المضيفة، إذ ستصوت 168 دولة لاختيار البلد، الذي سيستضيف معرض «إكسبو 2020» الدولي، الذي يقام كل خمس سنوات ويستمر فترة أقصاها ستة أشهر.

وقال خبراء ومسؤولون، إن ملف الإمارات هو الأقرب لاستضافة الحدث، في ظل جهوزيته على مختلف الصعد، بعد أن تحولت الدولة إلى مركز عالمي للتجارة والسياحة والأعمال في ظل الإنجازات التي تحققت خلال العقود الماضية، لافتين إلى أن البنى التحتية والقدرات التي تمتلكها ستوفر للزوار والمشاركين خدمات عالية الجودة ويوفر لهم تجربة استثنائية.

وأكدوا أن الإمارات تحولت إلى بلد عالمي بكل ما تحمل الكلمة من معنى، وتحتضن حالياً أكثر من 200 جنسية مختلفة من معظم ثقافات العالم تتعايش في ما بينها، فضلاً عن أنها مركز للنقل الجوي يربط الشرق بالغرب، إذ ترتبط بثلث العالم ضمن نطاق رحلات جوية لا تتعدى مدتها أربع ساعات، ومع ثلثي العالم ضمن نطاق رحلات جوية مدتها ثماني ساعات، ما يسهل قدوم ملايين الزوار والمشاركين في المعرض. وتوقعوا جولة أخرى من التصويت في حال كانت الأصوات متقاربة، ولم تحصل أية دولة على ثلتي أصوات أعضاء المكتب الدولي للمعارض خلال عملية الاقتراع في الجولة الأولى.
وتنافس مدينة دبي، ثلاث مدن هي أزمير التركية، وساو باولو البرازيلية، وايكاترينبرغ الروسية، على استضافة هذا الحدث.

 

تابعي تفاصيل إكسبو 2020:

يحدث الآن في ملف "إكسبو 2020"

انجازات معارض "إكسبو" على مر التاريخ

هل يكون "دبي إكسبو 2020" إعادة انتشار عربيّ في العالم؟

مواضيع ممكن أن تعجبك

X