اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

جونسون يسمِّي مولوده باسم معالجَيْه من كورونا

بوريس جونسون

أطلق رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، في بادرة عرفان، اسم الطبيبين اللذين عالجاه من فيروس كورونا على مولوده الذي رأى النور.


واختار جونسون وخطيبته كاري سيموند، اسم الطبيبين؛ تقديراً لما بذلاه من جهد في رعاية رئيس الوزراء الذي دخل إلى قسم العناية المركزة بسبب مضاعفات العدوى.


وأعلن الشريكان عن إطلاق اسم «ويلفريد لوري نيكولاس جونسون»، على المولود، وجرى أخذ اسم «نيكولاس» نسبة للطبيبين اللذين توليا الرعاية.


وأوضحت الأم في منشور على موقع إنستغرام، أن «ويلفرد» هو اسم الجد؛ أي أب بوريس جونسون، و لوري اسم جدها.


والطبيبان اللذان توليا علاج جونسون هما الدكتور نيك بريس، والبروفيسور نيك هارت، ويبدُو أن عرفان رئيس الوزراء لم يتأخر كثيراً.


وأنجبت سيموند ابنها، يوم الأربعاء الماضي، وظهرت في صورة وهي تحضنه في صدرها، مشيدة بالرعاية الطبية التي لقيتها في المستشفى.


وعاد رئيس الوزراء البريطاني إلى مقر الحكومة في لندن استعداداً لمباشرة أعماله، مؤخراً، بعد تعافيه من فيروس كورونا؛ إذ قضى أسبوعاً بالمستشفى في أوائل أبريل، بينها ثلاث ليالٍ في العناية المركزة.


وفي غيابه واجهت الحكومة انتقادات متنامية من الطواقم الطبية في المستشفيات ودور الرعاية، بشأن عدم تزويدهم بالإمدادات الكافية ومعدات وأدوات الوقاية، وبشأن مستويات إجراء فحوص كورونا التي تقل بكثير عن المستهدف.