أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

300 عملية تكميم معدة في السعودية

توجه الكثير من السعوديين مؤخرًا إلى إجراء عمليات لتكميم المعدة وذلك للحد من السمنة، حيث كشفت دراسة علمية قدمها الفريق الطبي لكرسي علي بن سليمان الشهري للسمنة في جامعة الملك سعود برئاسة الدكتور عايض بن ربيعان القحطاني، أنّ عدد الحالات التي أجريت لها عمليات تكميم للمعدة في المملكة ممن هم تحت سن 18 سنة بلغت 300 حالة مرضية، منهم 100 طفل تحت سن 14 عامًا، وتمت العمليات لهم بنجاح كبير دون أي مضاعفات تذكر أو وفيات.
وأوضح الدكتور عايض أنّ الدراسة بينت أنّ 90 من الأطفال الذين أجريت لهم عمليات تكميم في المملكة كانوا يعانون من مضاعفات خطيرة للسمنة مثل: السكري والضغط، والاختناق أثناء النوم، وأكثر من 40 % لديهم على الأقل ثلاث مضاعفات للسمنة لكل شخص. وأنّ عملية قص المعدة أدت إلى الشفاء من المضاعفات في أكثر من 90 % من الحالات، معظمها تتم في الثلاثة الأشهر الأولى بعد العملية وبدون وفيات أو أي مضاعفات.
وبين القحطاني أنّ هذه النتائج الطبية الإيجابية جعلت المملكة المرجعية الأولى في هذه الحالات، كما جعلت الأوساط العلمية العالمية تطلب سرعة نشرها وإبرازها للعالم للاستفادة منها.
الجدير بالذكر أنّ الطبيب يستأصل خلال جراحة تكميم المعدة حوالي 85٪ من المعدة، ويخسر المريض الوزن من خلال تصغير المعدة، ممَّا يجعله يشعر بالشبع بعدَ تناول كمِّيات صغيرة جداً من الطعام، ويخسر معظمُ المرضى الوزن بسرعة، ويستمرُّون في خسارة الوزن لمدَّة 18 إلى 24 شهراً بعد العملية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X