اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ما هي تكبيرات عيد الفطر؟

10 صور

جدول المحتوى
1 - ما عدد التكبيرات في العيدين؟
2 - مـا حكـم رفع اليدين في تكبيرات صلاة العيد؟ وماذا يقال بينها؟
3 - هل يستفتح في صلاة العيد بعد تكبيرة الإحرام أو بعد التكبيرات؟
4 - ما حكم هذه التكبيرات؟ وإذا فات الإنسان شيئاً منها هل يأتي بها؟
5 - ما حكم التكبيرات الزوائد هل هي سنة؟
6 - هل يرفع الإمام والمأموم يديه عند التكبير لصلاة العيدين؟
7 - ما الحكم لو نسي تكبيرات العيد قبل القراءة؟ هل يعيدها أم ماذا يفعل؟
8 - ما الحكم لو أدرك الإمام أثناء التكبيرات الزوائد؟

تكبيرات العيد هي أن يردد المسلمون بعد أداء صلاة العيد بصوتٍ واحد، "الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد"، ويعتبر من السنن، وليس شرطاً أن تؤدى الصلاة حتى يتم التكبير في العيد، بل يستحب أن يكبر المسلمون في الشوارع والبيوت والأسواق العامة، ويبدأ التكبيرمن غروب شمس ليلة العيد لمساء اليوم الثالث من عيد الفطر السعيد، تعتبر التكبيرات دلالة على الفرح وإعلاء لاسم الله، لكنها نظمت بأسس يشرحها لنا الشيخ محمد بن صالح العثيمين.

1 - ما عدد التكبيرات في العيدين؟

عدد التكبيرات في صلاة العيدين مختلف فيه، اختلف فيه السلف والخلف، فمن كبر في الركعة الأولى سبعاً بتكبيرة الإحرام، وفي الركعة الثانية خمساً بعد القيام فحسن، ومن كبر خلاف ذلك فحسن أيضاً حيث ورد عن السلف.

2 - مـا حكـم رفع اليدين في تكبيرات صلاة العيد؟ وماذا يقال بينها؟

رفع اليدين على المشهور من مذهب الحنابلة في صلاة العيدين أي في التكبيرات الزوائد وفي تكبيرة الإحرام سنة، فينبغي له أن يرفع يديه عند كل تكبيرة، أما تكبيرة الإحرام فقد ثبت فيها الحديث عن ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يرفع يديه إلى حذو منكبيه عند تكبيرة الإحرام، أما بقية التكبيرات فإن فيها آثاراً عن الصحابة ولهذا اختلف العلماء هل ترفع الأيدي بعد تكبيرة الإحرام، أو لا ترفع؟.

3 - هل يستفتح في صلاة العيد بعد تكبيرة الإحرام أو بعد التكبيرات؟

يستفتح بعد تكبيرة الإحرام، هكذا قال أهل العلم، والأمر في هذا واسع حتى لو أخر الاستفتاح إلى آخر تكبيرة فلا بأس.

4 - ما حكم هذه التكبيرات؟ وإذا فات الإنسان شيئاً منها هل يأتي بها؟

ليس في ذلك ذكر محدود معين بل يحمد الله ويثني عليه، ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم على أي صفة شاء، وإن تركه فلا بأس لأنه مستحب.

5 - ما حكم التكبيرات الزوائد هل هي سنة؟

إذا فات الإنسان شيءٌ منها سقط ما فاته ولم يأت به، وكذلك إذا نسيه أو بعضه حتى شرع في القراءة فإنه لا يأتي به؛ لأنه سنة فات محلها، أما لو فاتته مع الإمام ركعة كاملة فإنه يأتي بتكبيرات تلك الركعة الفائتة.

6 - هل يرفع الإمام والمأموم يديه عند التكبير لصلاة العيدين؟

الثابت في الصحيحين عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما هو ما ذكرنا عند تكبيرة الإحرام، وعند الركوع، وعند الرفع منه، وثبت في البخاري ذلك عند القيام من التشهد الأول، وقال ابن عمر: «وكان لا يفعل ذلك في السجود».

7 - ما الحكم لو نسي تكبيرات العيد قبل القراءة؟ هل يعيدها أم ماذا يفعل؟

لو نسي التكبير في صلاة العيد، حتى قرأ سقط؛ لأنه سنة فات محلها، كما لو نسي الاستفتاح حتى قرأ فإنه يسقط.

8 - ما الحكم لو أدرك الإمام أثناء التكبيرات الزوائد؟


إذا أدركه راكعاً فإنه يكبر للإحرام فقط، ثم يركع، وإذا أدركه بعد فراغه فإنه لا يقضيه لأنه فات.