سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

عدوى الديدان الدبوسية أثناء الحمل: الأسباب والتشخيص والعلاج

ما هي الديدان الدبوسية؟
ما هي أسباب عدوى الديدان الدبوسية أثناء الحمل؟
علامات وأعراض الإصابة بالديدان الدبوسية أثناء الحمل.
كيف تنتشر الديدان الدبوسية في الحمل؟
علاج الدودة الدبوسية أثناء الحمل

جدول المحتوى


1.ما هي الديدان الدبوسية؟


2.ما هي أسباب عدوى الديدان الدبوسية أثناء الحمل؟


3.كيف تنتشر الديدان الدبوسية في الحمل؟


4.علامات وأعراض الإصابة بالديدان الدبوسية أثناء الحمل


5.مضاعفات عدوى الديدان الدبوسية أثناء الحمل


6.تشخيص عدوى الديدان الدبوسية أثناء الحمل


7.علاج الدودة الدبوسية أثناء الحمل


8.سلامة أدوية التخلص من الديدان أثناء الحمل


9.كيفية منع الإصابة بالديدان الدبوسية عند الحمل


عدوى الديدان الدبوسية، وتسمى أيضاً داء المعوية أو داء الأوكسجين، هي إصابة شائعة بالديدان في البشر. لا يشكل الحمل خطر الإصابة بعدوى الديدان الدبوسية، ولكن الاتصال ببيض الديدان الدبوسية من الأشخاص المصابين أو الأشياء أو الأسطح قد يؤدي إلى الإصابة بالديدان أثناء الحمل.
التقت سيدتي نت بالدكتورة هند محمد سلمي استشاري النساء والتوليد، لتعرفنا المزيد عن الأسباب والعلامات والأعراض والتشخيص والعلاج والوقاية من الإصابة بالديدان الدبوسية أثناء الحمل، وسلامة أدوية التخلص من الديدان.


1.ما هي الديدان الدبوسية؟

  • الدودة الدبوسية هي دودة بيضاء صغيرة (الديدان الخيطية) تنمو داخل الجهاز الهضمي للبشر طوال دورة حياتها. وهو طفيلي معوي شائع.
  • تُعرف الديدان الدبوسية أيضاً باسم ديدان المقعد أو المعوية الشعرية أو الديدان الخيطية. تسبب داء الديدان الطفيلية (عدوى الديدان) في البشر.
  • تنمو الديدان الدبوسية في الأمعاء وتصيب منطقة الشرج. هي طفيليات شديدة العدوى يمكن أن تصيب جميع أفراد الأسرة إذا أصيب أحدهم.

 

2. ما هي أسباب عدوى الديدان الدبوسية أثناء الحمل؟

 

  • يُعد الافتقار إلى النظافة المناسبة هو السبب الرئيسي لعدوى الديدان الدبوسية عند النساء الحوامل. قد يجعلك ما يلي أكثر عرضة للإصابة بالديدان الدبوسية:
  • عدم غسل اليدين بشكل صحيح قبل تناول الطعام وبعد استخدام المرحاض.
  • عدم غسل اليدين قبل الطهي.
  • عدم تقليم وتنظيف الأظافر.
  • عدم تنظيف الأدوات المنزلية، والشراشف والمناشف، إلخ.
  • العيش في ظروف معيشية مزدحمة.
  • تقاسم الملابس.

 

3.كيف تنتشر الديدان الدبوسية في الحمل؟

 

  • يمكن أن تنتشر الديدان الدبوسية من شخص مصاب إلى آخر عن طريق اللمس المباشر أو من خلال الأشياء. يمكن أن ينتشر بيض الديدان الدبوسية إلى شخص آخر من الأسطح التي لمسها الشخص المصاب بعد حك المنطقة المصابة.
  • وقد ينتشر أيضاً من الملابس، عادة ما تعيش الديدان الدبوسية لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.
  • في حالات نادرة، يمكن أن تحدث عدوى الديدان الدبوسية عن طريق استنشاق بيض الدودة الدبوسية المحمولة جواً.
  • بعد الوصول إلى الأمعاء، يبدأ هذا البيض بالفقس. يمكن أن تبدأ الدودة الجديدة في وضع البيض في غضون أسبوعين. قد يتسبب هذا في عودة العدوى عند الشخص إذا لم يتبع ممارسات النظافة الجيدة.

 

4.علامات وأعراض الإصابة بالديدان الدبوسية أثناء الحمل

 

  • قد لا تظهر على البعض أعراض العدوى. يمكن أن تكون الأعراض والعلامات المعتادة لعدوى الدودة الدبوسية عند النساء الحوامل
  • حكة الشرج، أكثر كثافة في ساعات الليل.
  • الحكة المهبلية.
  • آلام أو تقلصات في البطن.
  • فقدان الوزن.
  • غثيان.
  • فقدان الشهية.
  • اضطرابات النوم.
  • يوصى باستشارة طبيبك إذا كان لديك أي من هذه الأعراض. رغم أنه قد لا يؤثر على طفلك، إلا أنه قد يؤثر على صحتك.

 

5.مضاعفات عدوى الديدان الدبوسية أثناء الحمل

  • بشكل عام، لا تسبب التهابات الدودة الدبوسية مضاعفات خطيرة. في حالات نادرة، يمكن أن تتسبب الإصابات الشديدة في إصابة الأعضاء التناسلية الأنثوية. تحدث الإصابة الشديدة بالديدان الدبوسية إذا تركتها دون علاج. 
  • في حالات معينة، قد تؤدي إلى تحريك الطفيل من منطقة الشرج إلى المهبل أو الإحليل ويسبب ما يلي: 
  • التهاب المهبل.
  • التهاب بطانة الرحم (التهاب البطانة الداخلية للرحم)
  • التهاب البوق (التهاب قناتي فالوب).
  • التهاب المسالك البولية.
  • التهاب الزائدة الدودية في الإصابة بالديدان طويلة الأمد.
  • عدوى بكتيرية سطحية بسبب خدش منطقة الشرج.

 

6.تشخيص عدوى الديدان الدبوسية أثناء الحمل

 

  • يمكن تشخيص الإصابة بالديدان الدبوسية باستخدام.
  • اختبار الشريط:
  • هو اختبار تشخيصي يتم باستخدام أشرطة لاصقة شفافة. ضع شريطاً لاصقاً حول منطقة الشرج بمجرد أن تستيقظ في الصباح لمدة ثلاثة أيام متتالية. هذا يجعل البيض يلتصق بالشريط. يمكن لطبيبك بعد ذلك تأكيد وجود الديدان من خلال مراقبة الشريط تحت المجهر.
  • المسحة المبللة:
  • يمكن استخدام المسحة الرطبة لجمع وتحديد بيض الدودة الدبوسية في منطقة الشرج.
  • عينات الظفر: 
  • في بعض الأحيان، يمكن تشخيص الديدان عن طريق تحليل العينات من تحت الأظافر باستخدام الميكروسكوب.

 

7.علاج الدودة الدبوسية أثناء الحمل

 

 

  • تُستخدم مضادات الديدان التالية للقضاء على الديدان الطفيلية.
  • ميبيندازول:
  • الدواء الذي يقتل الديدان عن طريق منع امتصاص العناصر الغذائية والجلوكوز من الأمعاء.
  • البيندازول (ألبينزا): 
  • يقلل من إنتاج الطاقة في الديدان، مما يؤدي إلى موت الطفيلي وتثبيته.
  • (دودة ريس الدبوسية): يسد الأعصاب في الديدان ويؤدي إلى شلل الطفيلي، مما يسهل إزالة الدودة في البراز.
  • الجرعة: يتم إعطاء أدوية طاردة للديدان في جرعة واحدة في البداية، تليها جرعة أخرى من الدواء نفسه بعد أسبوعين لتجنب خطر الإصابة مرة أخرى.
  • قد يصف طبيبك وصفة طبية للديدان مثل ميبيندازول أو ألبيندازول. بخلاف ذلك، قد يوصيك أنت والآخرين في العائلة بمكافحة البيرانتيل باموات دون وصفة طبية لمنع الإصابة بالديدان الدبوسية.
  • ملاحظة: 
  • يوصى باتباع ممارسات النظافة الجيدة لتجنب الإصابة مرة أخرى. رغم أن الديدان تموت بالأدوية، إلا أن بيضها قد يستمر حتى أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع ويسبب إعادة العدوى.

 

8.سلامة أدوية التخلص من الديدان أثناء الحمل

  • جميع الأدوية الثلاث المذكورة أعلاه تنتمي إلى أدوية الفئة C للحمل. عقاقير الفئة C هي الأدوية التي أظهرت بعض الآثار السلبية في التجارب على الحيوانات، ولكن لا توجد دراسات كافية حول آثارها على البشر. رغم المخاطر، يُوصَى عادة بهذه الأدوية إذا كانت هناك فائدة معقولة.
  • يُوصَى عادة بالديدان أثناء الحمل إذا كانت عدوى الديدان الدبوسية تؤثر على صحة المرأة الحامل، غالباً بسبب فقدان الوزن أو اضطرابات النوم.
  • لا يُمنع ميبيندازول أثناء الرضاعة الطبيعية. ولا توجد دراسات كافية عن سلامة الأدوية الأخرى أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • ملاحظة: يُوصَى باستشارة طبيبك إذا كنت أنت أو أحد أفراد أسرتك مصابة بعدوى الديدان الدبوسية أثناء الحمل. لا تتناولي أدوية التخلص من الديدان بدون وصفة طبية قبل استشارة طبيبك. سيوصي طبيبك بتدابير العلاج أو النظافة المناسبة بناءً على المتطلبات.

 

9.كيفية منع الإصابة بالديدان الدبوسية عند الحمل

 

  • قد تساعد ممارسات النظافة التالية في الوقاية من الإصابة بالديدان الدبوسية وإعادة العدوى أثناء الحمل.
  • اغسلي يديك بالصابون بعد استخدام الحمام وقبل الوجبات.
  • تجنب وضع أصابعك في الفم.
  • خذي حماماً منتظماً.
  • اغسلي منطقة الشرج في الصباح لتقليل البيض.
  • قومي بتغيير ملابسك الداخلية يومياً.
  • قومي بتغيير أغطية السرير يومياً.
  • اغسلي ملابسك بالماء الدافئ بمنظف وجففيها على نار عالية.
  • حافظي على أظافرك مشذبة.
  • تجنبي خدش منطقة الشرج.
  • لا تشاركي المناشف والملابس.
  • حافظي على نظافة منزلك.
  • علاجات منزلية للعدوى بالديدان الدبوسية، مثل استخدام زيت جوز الهند، وزيت شجرة الشاي، وخل التفاح، أو الثوم المسحوق، قد يمارسها بعض الناس، فلا يوجد دليل علمي على أنها يمكن أن تقلل من الإصابة بالديدان وإعادة العدوى.
  • قد يكون للعلاجات المنزلية، مثل استهلاك الجزر والبروبيوتيك لتحسين صحة الجهاز الهضمي، تأثيرات إيجابية معينة. ومع ذلك، لا توجد دراسات كافية للقول إنه يمكن استخدامها كبدائل للعلاجات المضادة للديدان.
  • يمكن أن يكون خطر الإصابة بالديدان الدبوسية مرتفعاً بين الأسر التي لديها أطفال صغار. يمكن أن تساعدك الأدوية المضادة للديدان وممارسات النظافة المناسبة على تجنب عدوى الديدان الدبوسية. يمكن أن يؤدي عدم اتباع تدابير النظافة وترك العدوى دون علاج إلى إصابة الديدان في المهبل أو المثانة.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X