سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

قصص للأطفال: فرح والسمكة المسحورة

حكايات قبل النوم
فرح والسمكة المسحورة
حكايات تسعد بها الأبنة
قصص تكبر القلب
حكاية قبل النوم عادة جميلة

حكايات قبل النوم عادة جميلة تحرص عليها غالبية الأمهات بحب واهتمام، وتسعد بها الأبنة وتنتظرها فرحة بقربها من والدتها وحتى يكبر قلبها بالمعان الجميلة، و"فرح والسمكة المسحورة " واحدة من القصص التي تدعو للقناعة والرضا وعدم الطمع، وتدفع أيضا للإحساس بالغير. هيا نقرأ القصة ونجيب على أسئلة فرح

 

"فرح" فتاة طيبة وجميلة، عمرها 7 سنوات، في الصف الأول الابتدائي، وحيدة أمها وأبيها؛ تهوى شراء اللعب والفساتين، ولا تكف طلباتها كلما نزلت إلى السوق مع والدتها ، التي كانت تستجيب لها مرة وترفض مرات، ورغم أن للأم أسبابها -التي لم تفهمها "فرح"- كانت "فرح" تبكي وترفض تناول الطعام، وتجلس بغرفتها متظاهرة بالغضب والحزن رافضة كل شيء إذا لم تشتر أمها ما تريد!ولما تكرر الأمر أحست الأم بأن هناك مشكلة؛ وعرفت أن "فرح " لا تكتفي بما لديها ..وهو كثير، ومن دون النظر للظروف أو لاحتياجات المنزل، وقررت الأم التصرف فوراً قبل أن تكبر المشكلة وتصبح عادة، وعند المساء انتظرت "فرح " على السرير كعادتها حكاية قبل النوم، و جاءت أمها وأخبرتها أنها ستحكي لها حكاية جديدة وجميلة  لم تسمعها من قبل

كان هناك صياد طيب يعيش مع زوجته في بيت بسيط من الخوص، وعند كل صباح يذهب للنهر ليأتي برزق يومه؛ وفي يوم ما رمى بصنارته فوجدها تتحرك بشدة. يبدو أنها سمكة كبيرة -هكذا حدث نفسه- وشد الصنارة فوجد السمكة الكبيرة تتكلم وتطلب منه أن يتركها لتعود لصغارها، فك الصياد الطيب خطاف الصنارة وأعادها من جديد للنهر، ولما رجع الصياد إلى بيته وحكى لزوجته ما حدث غضبت وثارت عليه، وأخبرته بذكائها :يبدوأنها سمكة مسحورة، اطلب منها ما تشاء إن وقعت في صنارتك مرة ثانية

 وحدث  وتعلقت السمكة الكبيرة من خطاف صنارة الصياد الطيب وطلب منها قصرا يعيش فيه وزوجته، وحين عاد وجد قصرا كبيرا تتوه فيه الأقدام، ولم تتوقف الزوجة وألحت على زوجها: " بل أريد قلعة كبيرة"!، وحدث وتعلقت السمكة المسحورة في صنارته  ، وطلب من جديد ماطلبته زوجته ، ولما عاد إلي قصره وجده وقد أصبح قلعة فخيمة، وظن أن زوجته قد اكتفت بالقلعة التي تسكنها سعيدة فرحة بقربها من زوجها وهدايا السمكة المسحورة، ولم يكن يعلم  أن زوجته طماعة لا تكتفي بما لديها - وهو كثير- وفعلا ..طلبت منه أن تصبح ملكة لكل البحار

وحققت السمكة المسحورة للزوجة الطماعة ما تريد، وحولتها إلى ملكة على كل البحار والأنهار،لكنها عاشت بقية حياتها بعيدة عن زوجها الصياد الطيب ، لينتهي طمعها وهي ملكة وسط البحار، نامت "فرح" وهي تفكر..كيف سيعيش الصياد الطيب وحده؟ ولماذا ذهبت الزوجة لتعيش وحدها وسط البحار؟

 

 

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X