سيدتي وطفلك /صحة وتغذية

الفواكه الجافة للأطفال: الفوائد الصحية والاحتياطات والوصفات

فوائد الفواكهة الجافة للأطفال
أيهما أفضل الفواكهة الطازجة أم الجافة
عصير الفاكهة
المخاطر الصحية المحتملة للفواكه المجففة للأطفال

 جدول المحتوى


1.هل الفواكه المجففة والمكسرات آمنة للأطفال؟
2.متى نبدأ في تغذية الفواكه المجففة للأطفال؟
3.الفوائد الصحية المحتملة للفواكه المجففة للأطفال
4.المخاطر الصحية المحتملة للفواكه المجففة للأطفال
5.الاحتياطات الواجب اتخاذها أثناء تغذية الفواكه المجففة للأطفال
6.وصفة مسحوق فواكهة جافة
7.وصفات الفاكهة الجافة للأطفال

تتم معالجة الفواكه وتجفيفها لإتاحتها طوال العام. الفاكهة الجافة أو المجففة هي فاكهة مجففة، أي يتم إزالة محتواها من الماء. بعد إزالة الماء، تكون الثمرة التي خلفها جافة ومتقلصة ومكثفة بالمغذيات.
غالباً ما يجعل المظهر الغذائي الجذاب للفواكه الجافة الآباء ينظرون إليها في نظامهم الغذائي، التقت سيدتي نت بالدكتورة إيمان عبد العظيم استشاري الأطفال؛ لتحدثنا إذا كانت الفواكه المجففة آمنة للأطفال وقيمتها الغذائية وفوائدها وآثارها الجانبية المحتملة.

1.هل الفواكه المجففة (البذور والمكسرات) آمنة للأطفال؟

يمكن اعتبار الفواكه المجففة آمنة للأطفال. ومع ذلك، تحتاج إلى توخي الحذر أثناء إطعامها لطفل بسبب خطر الاختناق المحتمل، وبالتالي، من الجيد تقديم الفواكه المجففة بطريقة مناسبة للعمر.
بالنسبة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن عام واحد، يمكنك تقديمه في أشكال مطبوخة أو مهروسة. 

2. متى نبدأ في تغذية الفواكه المجففة للأطفال؟

يمكن تقديم الفواكه المجففة المطبوخة للأطفال بمجرد أن يبلغوا من العمر ستة أشهر. إنه العصر الذي يبدأ فيه الأطفال بتناول الأطعمة الصلبة ولديهم أيضاً منعكس منعش متطور. ولكن تماماً مثل أي طعام جديد، تحدثي إلى طبيب أطفال قبل تقديم الفواكه الجافة.

3. الفوائد الصحية المحتملة للفواكه المجففة للأطفال

  • الفواكه المجففة غنية بالألياف وبعض الفيتامينات والمعادن والإنزيمات والمركبات النشطة بيولوجياً مثل البوليفينول، تركيبة غذائية شاسعة تجعل الفواكه المجففة تعزز الصحة. فيما يلي بعض الفوائد الصحية للفواكه المجففة على الاستهلاك المنتظم وبكميات معتدلة.
  • المغذيات كثيفة: الفواكه المجففة هي طاقة وأطعمة تساعد على تلبية الاحتياجات الغذائية الشاملة للرضيع. عدد قليل من الفواكه المجففة التي يمكن أن تعزز تناول المغذيات لطفلك هي المشمش والتين والتمر.
  • الإمداد الأمثل بالمغذيات الدقيقة: تحتوي الفواكه المجففة على تركيبة جيدة من المغذيات الدقيقة. يمكن لاستهلاكها المنتظم بكميات معتدلة أن يزود المغذيات الدقيقة الأساسية مثل الفيتامينات A وB3 وE والبوتاسيوم والمغنيسيوم والحديد وحمض الفوليك، تضمن هذه المغذيات الدقيقة دعم نمو الأطفال.
  • صحة الجهاز الهضمي: تعتبر الفواكه المجففة غنية بالألياف الغذائية التي تساعد في إدارة صحة الجهاز الهضمي. تم استخدام عصير الخوخ بشكل خاص في الطب التقليدي والحديث لعلاج وإدارة الإمساك عند الرضع.
  • الجراثيم المعوية: يمكن أن تدعم الفواكه المجففة مثل الزبيب تطور البكتيريا المعوية، تُعزَى خاصية الزبيب هذه إلى وجود ألياف متخمرة مثل الإينولين والمواد الكيميائية النباتية مثل أحماض الفينول وحمض الطرطريك، والتي تعمل كمضادات حيوية (غذاء لبكتيريا الأمعاء). بعض الفواكه المجففة الأخرى التي تحمل إمكانات مماثلة هي البرقوق والتمر والتين.
  • المناعة: تقوية جهاز المناعة أمر حيوي للأطفال؛ حيث إنهم عرضة للإصابة حتى سن عامين. الفواكه المجففة غنية بالمغذيات الدقيقة والمركبات النشطة بيولوجياً والتي تتميز بخصائصها المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة. تساعد هذه الخصائص على تعزيز مناعة طفلك عند استهلاك الفواكه المجففة بانتظام.
  • فقر الدم: الأطفال معرضون لفقر الدم خاصة بين 9 و24 شهراً يمكنك استكمال النظام الغذائي لطفلك بالفواكه المجففة، مثل الزبيب والخوخ والمشمش، والتي تعد مصادر جيدة للحديد الغذائي.
  • صحة العظام: أظهرت الفواكه المجففة مثل البرقوق آثاراً إيجابية على الحفاظ على صحة العظام. تُعزَى الآثار الوقائية للعظام من البرقوق إلى وجود المغذيات الدقيقة، مثل فيتامين K والمنغنيز والبورون والنحاس والبوتاسيوم.

4.المخاطر الصحية المحتملة للفواكه المجففة للأطفال.

  • هناك بعض المخاطر الصحية للفواكه المجففة التي يجب مراعاتها أثناء التخطيط لإطعامها لطفلك.
  • المشاكل الصحية المتعلقة بالوزن: الفواكه المجففة غنية بالسكريات الطبيعية مثل الجلوكوز والفركتوز. يمكن أن يزيد حجم الثمار الصغير من خطر الاستهلاك المفرط. يرتبط تناول السكر الزائد، على المدى الطويل، بالعديد من المخاوف الصحية مثل السمنة.
  • الفاكهة المسكرة: تتم معالجة بعض الفواكه الكاملة مثل التفاح والأناناس والفراولة والمشمش الأسود لتكوين فواكه مجففة. يتم حفظ هذه الثمار في محلول السكر والتي يطلق عليها أيضاً اسم «الحلوى». يجب أن يكون لدى الأطفال حصص أقل من الفواكه المسكرة، والتي غالباً ما يتم الخلط بينها وبين الفواكه المجففة العادية، قللي من تناول الفاكهة المسكرة بما لا يزيد على حصة إلى وجبتين في الأسبوع. يمكن أن يؤدي تناول الزائد إلى مشاكل في الأسنان عند الرضع.
  • أيضاً، قد يعتاد الأطفال على الطعم الحلو ويرفضون أكل الفواكه الطازجة.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي: الفواكه المجففة غنية بالألياف الغذائية. وبالتالي، إذا تم استهلاكها بكثرة، فقد تؤدي إلى اضطرابات في الجهاز الهضمي مثل تقلصات المعدة، والانتفاخ، والغاز، والإمساك، أو حتى الإسهال.
  • الحساسية: غالباً ما يتم الاحتفاظ بالفواكه المجففة بمساعدة الكبريتات. الكبريتات عبارة عن إضافات غذائية منظمة تستخدم للحفاظ على لون بعض الفواكه المجففة، مثل الزبيب. يمكن أن تسبب الكبريتات تفاعلات حساسية. لذلك، تحققي من الملصق أثناء شراء الفواكه المجففة. وشراء الفواكه المجففة ذات اللون البني أو الرمادي ويفضل أن تكون عضوية.
  • تلوث السموم: يمكن أن تكون الفواكه المجففة المخزنة بشكل غير صحيح عرضة للتلوث من الفطريات مثل Alternaria وPenicillium وAspergillus. يمكن أن تطلق هذه الفطريات السموم الفطرية، وهي ضارة وحتى مميتة. تحققي من تاريخ التعبئة على علبة فواكه جافة، وشرائها أيضاً من بائعين موثوق بهم.
  • من الجيد أيضاً اتخاذ خطوات احترازية.

5.الاحتياطات الواجب اتخاذها أثناء تغذية الفواكه المجففة للأطفال

  • فيما يلي بعض الاحتياطات التي يجب عليك اتخاذها أثناء تغذية الفاكهة المجففة لطفلك.
  • اشتري فواكه مجففة معبأة وعضوية من متجر مرموق.
  • اشتري فواكه مجففة الظل كلما أمكن ذلك. تحققي مع الشركة المصنعة حول طريقة التجفيف قبل الشراء.
  • تتوفر الفواكه المجففة في شكلين، شبه رطب وجاف. يفضل الأشكال شبه الرطبة على بدائل جافة تماماً ويصعب تناولها.
  • بعد الشراء، احتفظي بالفاكهة المجففة في وعاء محكم الغلق في مكان بارد بعيداً عن الضوء.
  • تحققي من الحساسية المحتملة التي قد تسببها فاكهة مجففة معينة. من المهم إذا كان طفلك يعاني من أي حساسية أخرى.
  • تحتوي الفواكه المجففة على كميات كبيرة من السكريات الطبيعية. لذلك، ممارسة السيطرة على جزء أمر حيوي. لا تطعمي أكثر من حصة واحدة في اليوم.
  • الفواكه المجففة غنية بالفركتوز، وهو سكر طبيعي موجود في الفواكه الطازجة أيضاً. يجب على الأطفال الذين يعانون من عدم تحمل الفركتوز تجنب الفواكه المجففة؛ لأنها يمكن أن تسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • قومي دائماً بتغذية الفواكه المجففة المطبوخة أو المهروسة للأطفال دون سن 12 شهراً. إذا كنت تنوين تقديم الفواكه الجافة كطعام إصبع لطفل أكبر سناً، فقومي بقطع الفاكهة إلى قطع يسهل مضغها للطفل.
  • تسمح الخطوات الاحترازية للطفل بالاستمتاع بالفاكهة الجافة مع مخاطر قليلة أو معدومة. هل تعلمين أنه يمكنك أيضاً تقديم الفاكهة الجافة في شكل مسحوق؟

6.وصفة مسحوق فواكه مجففة

  • مسحوق مصنوع من الفواكه المجففة والمكسرات المختلفة مثالي للاستخدام للأطفال. نظراً لأن هذا المسحوق يحتوي على مجموعة متنوعة من الفواكه الجافة، فإنه يعتبر كثيفاً بالمغذيات ومناسباً للأطفال الرضع الذين لا يمكنهم تناول الفواكه المجففة الكاملة.
  • سوف تحتاجين:
  • ½ كوب لوز
  • ½ كوب فستق
  • ½ كوب كاجو
  • ¼ كوب أو 20 غ من الجوز
  • 2 ملعقة كبيرة بذور اللوتس
  • 1 ملعقة صغيرة من الهيل
  • كيف تصنع؟
  • خذي المقلاة المسطحة وضعيها على نار متوسطة.
  • عندما تسخن المقلاة، أضيفي بذور اللوتس أو ماخانا، والجوز، والكاجو، واللوز إليها. قومي بتجفيف كل شيء مشوي، وبعد الانتهاء من ذلك، اتركيه جانباً ليبرد.
  • بمجرد أن يبرد، ضعي كل شيء في الخلاط مع الفستق ومسحوق الهيل. اخلطي حتى تحصلي على مسحوق ناعم. تأكدي من عدم ترك أي كتل أو قطع سميكة خلفك.
  • قومي بتخزين المسحوق في وعاء محكم الغلق وضعيه في الثلاجة. استخدميه في غضون شهر.
  • يمكنك إضافة هذا المسحوق إلى أي وصفة تقريباً، مثل العصيدة أو الفطائر أو صنع المخفوقات.

7. وصفات الفاكهة الجافة للأطفال

فيما يلي بعض وصفات الفاكهة المجففة البسيطة والصحية التي يمكنك تجربتها لطفلك.

عصيدة الشوفان والفواكه المجففة

  • يمكن إضافة هذه الوصفة إلى خطة الإفطار لطفلك. تحتوي على الشوفان عالي الألياف مع الفواكه المجففة، وهو مصدر المغذيات الدقيقة والمركبات النشطة بيولوجياً.
  • سوف تحتاجين إلى:
  • 1 كوب شوفان ملفوف
  • ½ كوب مسحوق فواكه مجففة
  • 1 ملعقة صغيرة أو معجون الزبيب
  • ماء
  • كيف؟
  • اغسلي الشوفان الملفوف في الماء الجاري.
  • خذي مقلاة مسطحة وأضيفي ثلاثة أكواب من الماء.
  • بمجرد أن يبدأ الماء في الغليان، أضيفي مسحوق الفواكه الجافة والشوفان إليه.
  • اطهيه على نار متوسطة لمدة دقيقتين إلى ثلاث دقائق. عندما يبدأ الخليط في الفقاعة، اخفضي اللهب واطهيه على نار هادئة لمدة دقيقتين إلى ثلاث دقائق أخرى.
  • نسكب العصيدة في وعاء التقديم. اخلطي مسحوق الجاجري أو هريس الزبيب وامزجي جيداً.
  • قدميها ساخنة أو دعيها تبرد.

شريط الفواكه المجففة

  • هذه وصفة طعام بسيطة بالأصابع، مثالية للأطفال الذين بدأوا في المضغ. تحتوي الوصفة على مجموعة متنوعة من الفواكه المجففة المضافة معاً في شريط. يمكن تقديمه للأطفال كوجبة خفيفة في منتصف النهار أو كوجبة خفيفة مسائية مع حليب الأطفال أو حليب البقر (للأطفال الأكبر من 12 شهراً).
  • سوف تحتاجين إلى:
  • 16 أوقية (453 جم) من الفواكه المجففة والمكسرات (اللوز والجوز والتين والمشمش والخوخ والزبيب والفستق)
  • 3 - 4 أكواب ماء
  • كيف؟
  • قطّعي الثمار المجففة إلى قطع صغيرة وضعيها في مقلاة.
  • أضيفي الآن ثلاثة إلى أربعة أكواب من الماء في المقلاة حتى تغلي.
  • اطهي الفاكهة والمكسرات لمدة 10 - 15 دقيقة أو حتى تنضج.
  • في هذه الأثناء، سخني الفرن مسبقاً على درجة حرارة 225 درجة مئوية (433 درجة فهرنهايت) وأعدي صينية الخبز.
  • بمجرد طهي الثمار، صفي الماء وامزجي قطع الفاكهة لصنع هريس ناعم.
  • انشري هذه البوريه على صينية الخبز وضعي الصينية في الفرن. اخبزيها لمدة 35 دقيقة.
  • بمجرد الانتهاء، أخرجي الصينية واتركيها تبرد.
  • قطعي الشريط إلى أشكال مختلفة وقدميها.
  • تعتبر الفواكه الجافة ومسحوق الفواكه المجففة إضافة صحية لنظام طفلك الغذائي. فهي غنية بالعديد من العناصر الغذائية، وهي مفيدة على المدى الطويل. أضيفي هذه الأطعمة المعبأة بالتغذية في مجموعة متنوعة من الوجبات لطفلك. جربي بالطريقة التي تريدين أن تخدميها. ومع ذلك، تأكدي من تقديمها بطريقة مناسبة للعمر لتسمح لطفلك بالاستمتاع بالنكهات المتنوعة وقوام الفواكه المجففة.
  •  

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X