اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

تدشين أكبر مستشفى لعلاج الإبل في العالم بالقصيم

كلف ما يزيد عن 100 مليون ريال على مساحة قدرها 70 ألف متر مربع، ويمكنه علاج أكثر من 4000 مطية
2 صور

يدشن الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، أمير منطقة القصيم، اليوم الأحد، في حضور المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، وزير البيئة والمياه والزراعة، مشروع مستشفى الإبل التابع لمجموعة سلام البيطرية.


ويعدُّ هذا المستشفى الأكبر على مستوى العالم في تخصص علاجات وأبحاث الإبل.


وكشف راشد بن عساف العجمي، الرئيس التنفيذي لمجموعة سلام البيطرية، عن أن تدشين أمير منطقة القصيم المستشفى، تشمل جولةً تفقدية لنقاط العلاج ومراكز الأبحاث، والاطلاع على السعة العلاجية للمستشفى، والتعرُّف على ما يقدمه من خدمات صحية عند حدوث أي إصابات، أو أمراض للإبل، مقدماً شكره وتقديره لأمير منطقة القصيم على دعمه الدائم وتشجيعه جميع أبناء المنطقة في كل مشروع تنموي يخدم القصيم وأبناءها، سائلاً المولى عز وجل التوفيق والسداد.


يذكر أن مستشفى الإبل في منطقة القصيم كلف إنشاؤه ما تزيد عن 100 مليون ريال على مساحة قدرها 70 ألف متر مربع، ويمكنه علاج أكثر من 4000 مطية في وقت واحد، ويشتمل على عديدٍ من التقنيات لتعزيز الإنتاج، إضافة إلى مراكز أبحاثٍ، ويعمل فيه خبراء في هذا المجال، يقدمون خدمات مختلفة لملَّاك الإبل على مستوى السعودية.