فن ومشاهير /أخبار المشاهير

ماجد فواز: إسقاطنا وتهمشينا في فيلم "نجد" جاء عمداً.. فأين الأسماء السعودية؟

ماجد مطرب من ادوارة الدرامية
ماجد مطرب فواز
تغريدة ميساء مغربي
تغريدة الناقد حسن النجمي
بوستر فلم نجد

تحدث ماجد مطرب، بطل فيلم "نجد"، بجرأةٍ ومنطقية عن مستجدات الفيلم من خلال لقاءٍ عبر إذاعة UFM، حيث أثنى في البداية على ضخامة العمل السينمائي، والتعامل المميز فيه، لكنَّه انتقد أموراً غيَّرت من مجرياته، حسبما ذكر.

وكشف مطرب فواز  هذه الأمور التي أثَّرت في الفيلم بالقول: "خالد الراجح، منتج العمل، كان له توجهٌ خاص غير مفهوم، مثلاً من غير المعقول عدم ذكر اسم بطل الفيلم في التتر الخاص به، وعدم إظهار العمل على أنه سعودي بحت، وفي هذا هضمٌ لحقي الأدبي، فأين الأسماء السعودية في الفيلم، ولماذا تم إسقاطها عمداً؟".

وأضاف "نجد فيلم سعودي، اسماً وأحداثاً، وهناك كثيرون قدموا أفلاماً سعودية قبل   طرحه"، مبيناً أن "سيناريو الفيلم لم يكن من تأليف خالد الراجح بنسبة 100%، فلماذا إذاً زجَّ باسمه في التتر، وهو الذي أشرف فقط على بعض الأحداث في السيناريو؟! مع العلم أن فاطمة سعيد أسهمت في تعديل السيناريو، وبذلت مساعي كبيرة".

تابعي المزيد:إطلاق أول فيلم سعودي في دار سينما محلية.. وصنّاع "نجد" لـ "سيدتي": حدثٌ يدعو للفخر

كذلك، وبَّخ ماجد صُنَّاع العمل على عدم شكرهم أهالي منطقة "سدوس" في الرياض، العاصمة السعودية، مكان تصوير فيلم "نجد"، خاصةً أنهم رحَّبوا بكادره أفضل ترحيب، ومع ذلك لم يتم تقديرهم في تتر الفيلم!

واستغرب أيضاً من تهميش الفنانين السعوديين المشاركين في العمل، وعدم تقدير الجهد الكبير الذي بذلوه حتى ينجح "نجد"، كاشفاً عن أن الفيلم عُرِضَ عبر تطبيق "جوي" قبل عرضه في "سينما موفي"، "أي أنه لم يكن حصرياً ويُعرض للمرة الأولى في دار السينما، فقد تم تسربيه وعرضه عبر جوّي".

يذكر أن ماجد مطرب، بطل فيلم "نجد"، لم يكن ضمن المدعوين لحضور حفل افتتاحه، الأربعاء الماضي، إذ لم توجَّه إليه الدعوة للمشاركة في الحفل مع بقية نجوم العمل على الرغم من إسهامه في نجاح الفيلم، الأمر الذي دفعه للحديث بمنطقية عن بعض الإشكاليات حول عرض "نجد".

وفي سياق متصل، أطلق حسن النجمي، الصحفي والناقد الفني، تغريدةً عبر حسابه في موقع تويتر قائلاً: "مصادري تؤكد عدم تسلُّم بعض الفنانين المشاركين في نجد حقوقهم حتى الآن، ومنهم ماجد مطرب، وأن العمل أُنتِجَ بحب الخشوم، وأن تصدُّر اسم حياة الفهد الفيلم، الذي يُصنَّف على أنه سهرة تلفزيونية، كان لمجرد فتح شباك التذاكر، فيما أسهمت ميساء مغربي في دفع تكاليف الفنانين المشاركين من الكويت".

من جهتها، ردَّت ميساء مغربي على تغريدة حسن النجمي كاتبةً: "الأخ حسن الرجاء عدم زج اسمي في تفاصيل أجهلها، ولم أشهد على وقوعها، فأنا حللت ضيفةً مكرَّمة على أسرة الفيلم خلال تصويره في الكويت، ولم أشهد أي تقصير من أسرته، وأتمنى أن يكون نجد بداية أعمالٍ سينمائية جماهيرية، تثري العقول والمخيلات، وتروي  تعطش الجمهور إلى أعمالٍ محلية جميلة".

كذلك، ردَّ الممثل القدير سعد الطلاس على تغريدة النجمي مغرداً: "إذا احترمت نفسك وقدَّرتها، فسيعدُّونك متمرداً، وسيضعونك في القائمة السوداء، وعلى الرغم من أنني من المشاركين، إلا أنه بسبب وضعي في القائمة السوداء لم أدعَ لحضور افتتاح الفيلم، علماً أن جميع مَن شارك فيه تلقى الدعوة للحضور".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X