سيدتي وطفلك /صحة وتغذية

برونزاج أثناء الحمل: هل هي آمنة أم تسبب التشوهات الخلقية للجنين؟

هل يمكنك عمل برونزاج عند الحمل؟
.طرق برونزاج لتجنب الحمل
برونزاج الذات أثناء الحمل
مخاطر البرونزاج أثناء الحمل
نصائح لاستخدام البرونزاج الذاتية

جدول المحتوى
1.هل يمكنك الذهاب برونزاج عند الحمل؟
2.مخاطر برونزاج أثناء الحمل
3.برونزاج  الذات أثناء الحمل
4.نصائح لاستخدام برونزاج الذاتية
5.طرق برونزاج لتجنب الحمل
6.الاحتياطات الواجب اتخاذها أثناء برونزاج الشاطئ

 أنت تحبين الحفاظ على بشرتك مسمرة. أنت تفعلين ذلك بانتظام، خاصة إذا كان الصيف أو كنتِ في عطلة. أثناء الحمل، قد يجعل التوتر وغثيان الصباح بشرتك تبدو أكثر شحوباً، مما يمنحك سبباً آخر لتسمير بشرتك ،ولكن، هل يمكنك عمل برونزاج أثناء الحمل؟ ما هي المخاطر التي ينطوي عليها الأمر والاحتياطات التي يجب اتخاذها؟ تجيب الدكتورة هند سلمي استشاري النساء والتوليد على كل هذه الأسئلة والمزيد عن البرونزاج أثناء الحمل.

1.هل يمكنك الذهاب البرونزاج عند الحمل؟

من الجيد تجنب التعرض المفرط للشمس أو كراسي الاستلقاء أثناء الحمل، خاصة إذا كانت بشرتك حساسة. يمكن أن تزيد الأشعة فوق البنفسجية من خطر الإصابة بسرطان الجلد والشيخوخة المبكرة والتجاعيد.
خلال فترة الحمل، تصبح بشرتك أكثر حساسية من ذي قبل، مما يجعلها أكثر عرضة لمخاطر الدباغة.

2.مخاطرالبرونزاج أثناء الحمل

تنطوي عملية البرونزاج على أشعة فوق بنفسجية، مما قد يشكل خطراً عليك.
يمكن أن يسبب سرطان الجلد: التعرض الشديد للشمس يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد حيث تتلقين أشعة فوق بنفسجية أكثر مما يمكن لجسمك تحمله. نفس الشيء هو الحال مع البرونزاج الداخلية حيث تكون الأشعة فوق البنفسجية أكثر تركيزاً.
أسباب الشيخوخة المبكرة: يشار إليها بالتصوير الضوئي، والتعرض للأشعة فوق البنفسجية يكسر ألياف الإيلاستين والكولاجين، ويؤدي إلى تخفيف التجاعيد. لذلك، يمكن أن تؤدي البرونزاج المتكررة إلى التصبغ ونسيج الجلد الجلدي والبقع الداكنة، وكلها أعراض الشيخوخة المبكرة.
تفاقم الكلف: يتسبب اضطراب التصبغ الشائع في ظهور بقع بنية - رمادية على الجلد. تظهر البقع بسبب هرمونات الحمل، ويمكن أن تتفاقم مع التعرض الزائد للشمس. إذا كان لديك الكلف، فإن البرونزاج ستؤدي إلى تفاقم الحالة.
يزيد من حساسية البشرة: هرمونات الحمل تجعل بشرتك حساسة. قد يجعل الإشعاع البشرة أكثر حساسية ويسبب تفاعلات حساسة للضوء.
يسبب التشوهات الخلقية عند الأطفال: يمكن للأشعة فوق البنفسجية أن تكسر حمض الفوليك الذي يعتبر عنصراً غذائياً أساسياً لتطور الجهاز العصبي لدى الطفل. يمكن أن يزيد الحصول على السمرة في الثلثين الأولين من خطر عيوب الأنبوب العصبي لدى الطفل. أعلى فترة خطر على الجنين هي أثناء تكوين الأعضاء، وهي من ستة إلى عشرة.
يؤدي إلى الجفاف: كلما زاد التعرق أثناء البرونزاج ، فقد يزيد من خطر الإصابة بالجفاف، خاصة إذا لم تشربي كمية كافية من الماء.
بدلاً من التعرض المباشر لأشعة الشمس أو الأشعة فوق البنفسجية، يمكنك اختيار خيارات أكثر أماناً مثل البرونزاج الاصطناعية.

3.البرونزاج الذات أثناء الحمل

تستخدم هذه كبديل البرونزاج الشمس ولكن لا توجد معلومات عن سلامتهم أثناء الحمل.
تتفاعل المكونات النشطة فيه مع خلايا الجلد الميتة لتغميق الجلد، وبالتالي تشبه السمرة. تحتوي معظم البرونزاج الذاتية المتوفرة في السوق على مكون نشط، Dihydroxyacetone (DHA) المعتمد من قبل FDA. وهو عامل تلوين للبشرة مستخرج من مصادر نباتية مثل قصب السكر وبنجر السكر.
يعتقد الباحثون أن DHA لا يمكن أن تخترق الطبقة الأولى من الجلد، وبالتالي قد لا تضر الجنين. وفقاً للدراسات، يمتص الجلد 0.5 ٪ فقط من DHA وهو منخفض جداً بحيث لا يسبب أي خطر على الجنين.

4.نصائح لاستخدام البرونزاج الذاتية

الشمع وتقشير قبل البرونزاج لتطبيق البرونزاج الذاتية على طبقة الجلد الطازجة.
لا تستحمي لمدة سبع إلى ثماني ساعات على الأقل بعد الدباغة.
تجنبي استخدام المنتجات القاسية وتلك التي تحتوي على الكحول لأنها تتلاشى السمرة.
تجنب استخدام البخاخات لأنك قد تستنشقين عن طريق الخطأ DHA الذي قد يكون ضاراً للطفل.
ضعي مرطباً لطيفاً للبشرة بانتظام لإطالة عمر السمرة.
رغم أنك قد تجربين السمرة الذاتية من حين لآخر، فهناك بعض طرق التسمير التي يجب تجنبها أثناء الحمل.

5.طرق البرونزاج لتجنب الحمل


قد تكون طرق البرونزاج هذه محفوفة بالمخاطر:
أسرة البرونزاج: ترفع درجة حرارة الجسم الأساسية بسبب المساحة المغلقة. يمكن أن ترتفع درجات الحرارة إلى حد أنها تؤثر على الرحم وتسبب تشوهات العمود الفقري عند الطفل.
حبوب البرونزاج : تحتوي حبوب البرونزاج الذاتية على مستويات عالية من المكونات الملونة مثل الكاروتينات أو الكانتاكسانتين. تقدم الصالونات أيضاً حقن البرونزاج تسمى ميلانوتان. لا الحبوب أو الحقن آمنة أثناء الحمل.
برونزاج الشاطئ: التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة يسبب الشرى والطفح الحراري على الجسم. رغم أن شرب كمية كافية من الماء، واستخدام واقي الشمس، وارتداء قبعة ذات ظلال قد يساعد عندما لا تكون الشمس شديدة، فمن الجيد تجنبها أثناء الحمل.
إذا كان لديك رغبة قوية في الحصول على سمرة الشاطئ أثناء الحمل، فأنت بحاجة إلى اتخاذ بعض الاحتياطات.

6.الاحتياطات الواجب اتخاذها أثناء برونزاجالشاطئ

إليك بعض الاحتياطات التي قد تتخذينها أثناء اكتساب السمرة على الشاطئ:
ضعي واقي الشمس بمستوى عامل حماية من الشمس (SPF) بين 30 و50. قبل نحو 20 دقيقة من الدباغة.
ارتدي قبعة ونظارة شمسية لحماية رأسك وعينيك من الأشعة فوق البنفسجية الضارة.
لا تذهبي إلى الشاطئ عندما تكون الشمس شديدة (من 10 صباحاً إلى 3 مساءً)؛ لأن الأشعة فوق البنفسجية تتركز في هذا الوقت.
لا تتعرضي لأشعة الشمس لفترة طويلة على امتداد.
اشربي الكثير من الماء لتبقي رطبة.
لا تبقي تحت أشعة الشمس المباشرة؛ لأنها يمكن أن تسبب ضربة شمس وحرق الجلد.
لا تأكلي كثيراً ولا تجوعي أيضاً.
ارتدي ملابس فضفاضة مصنوعة من أقمشة خفيفة طبيعية تسمح بمرور الهواء.
البرونزاج ليست جزءاً من نظام التجميل الضروري. لذلك، تحققي مما إذا كان يمكنك تأجيله إلى ما بعد التسليم. تذكري أن صحتك وصحة طفلك أكثر أهمية من أي ترقيات تجميلية أثناء الحمل. في الواقع، استمتعي بمجد الحمل المتوهج بدلاً من تجربة شيء اصطناعي مثل البرونزاج. ولكن إذا كنت ترغبين بشدة في الحصول على السمرة، فحاولي استخدام بعض الدسم المزيف الأقل ضرراً.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X