فن ومشاهير /أخبار المشاهير

مصطفى جاد يدعم حسين الجسمي: فنان فرّح كل بيت عربي وما يحدث له سخافة وقلة أدب

حسين الجسمي تعرض للتنمر بعد انفجار بيروت
مصطفى جاد يرفض التنمر بحسين الجسمي
مصطفى جاد يرفض وصف حسين الجسمي بنذير شؤم
حسين الجسمي غنى في لبنان قبل الانفجار
حملات ساخرة تربط بين حسين الجسمي وبين بعض الأحداث السلبية في الدول العربية
مصطفى جاد وكارمن سليمان أصدقاء مقربون من حسين الجسمي
حسين الجسمي زار مصطفى جاد وكارمن سليمان في منزلهما
حملة موسعة لرفض التنمر بحسين الجسمي

تصدى الملحن المصري مصطفى جاد زوج المطربة كارمن سليمان، لحملة السخرية من الفنان الاماراتي حسين الجسمي بعد تجدد الحديث عن كونه نذير شؤم على أية دولة عربية يغني لها أو يغرد لمحبتها، وأكد جاد أنه يعرف الجسمي عن قرب، ويراه من أرقى وأنبل نجوم الوسط الفني.

حسين الجسمي
حسين الجسمي يحظى بدعم الملحن المصري مصطفى جاد

ونشر الملحن مصطفى جاد صورة تجمعه بالجسمي عبر حسابه بموقع إنستقرام وعلق عليها قائلا: ‏صاحبي وأخويا حسين الجسمي من أرقى وأنبل من عرفت، دخل بيتي ودخلت بيته وأكلنا مع بعض عيش وملح واللي بيحصل ده قمة في السخف وقلة الأدب مع فنان دعم وساند وفرّح كل بيت عربي.

 

أضاف: عيب كده والله كرهتونا في حياتنا وفي شغلنا كفاية حقد وغل وطاقة سلبية .. دمت طيب ياصاحبي.

 

وربط بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي بين غناء حسين الجسمي للبنان في يوم الجيش الوطني بمناسبة مرور 75 عامًا على تأسيسه وتغريدته التي أطلقها بعد الحفل والتي عبّر فيها عن محبته للبنان حتى تنتهي الدنيا، وبين انفجار بيروت حيث تجدد الحديث حول أنه نذير شؤم على الدول التي يغني لها، ما استدعى تدشين هاشتاق مضاد لدعم الجسمي، وتبارى عدد كبير من نجوم الفن للدفاع عن المطرب الاماراتي ومناهضة المنشورات التي تسخر من أغانيه للدول العربية.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X