سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

فوائد الفلفل الأسود أثناء الحمل

الحساسية من تناول الفلفل الأسود
الآثار الجانبية لتناول الفلفل أثناء الحمل
حقائق غذائية عن الفلفل الأسود.
فوائد الفلفل الأسود أثناء الحمل.
هل من الآمن تناول الفلفل الأسود أثناء الحمل؟

 

في هذا الموضوع


1.هل من الآمن تناول الفلفل الأسود أثناء الحمل؟
2.حقائق غذائية عن الفلفل الأسود
3.فوائد الفلفل الأسود أثناء الحمل
4.الآثار الجانبية لتناول الفلفل أثناء الحمل

تشتهي العديد من النساء الطعام الحار أثناء الحمل، وهذا أمر طبيعي. لكن الأطعمة الغنية بالتوابل ليست آمنة حقاً للاستهلاك أثناء الحمل. إضافات التوابل المثالية، الفلفل الأخضر والفلفل الأحمر لا ينصح بها أثناء الحمل؛ لأنها تسبب الحموضة ومشاكل الهضم الأخرى. يعتبر الفلفل الأسود الخيار التالي الأفضل بالنسبة للنساء الحوامل. الفلفل الأسود له خصائص طبية وهو مفيد للصحة. ولكن عندما يتعلق الأمر بالحمل لا نخاطر. لذلك إذا كنتِ تريدين تضمينه في نظامك الغذائي للحمل، فاكتشفي ما إذا كان آمناً أم لا للنساء الحوامل.

1.هل من الآمن تناول الفلفل الموالأسود أثناء الحمل؟

 تناول الحامل الفلفل الأسود

قالت الدكتورة هند مأمون خبيرة الطب البديل، نعم، من المحتمل أن يكون الفلفل الأسود آمناً للاستهلاك أثناء الحمل، ولكن يجب تناوله باعتدال. مثل أي طعام آخر، فهو غير ضار عند تناوله باعتدال. يمكن استخدامه بمفرده أو مع مسحوق الكمون لتتبيل السلطات والفواكه والخضراوات. ومع ذلك، فإن الاستهلاك الزائد للفلفل يمكن أن يؤدي إلى الحموضة والإجهاض وعسر الهضم والحرقان.

2.حقائق غذائية عن الفلفل الأسود

 الحمل

الفلفل الأسود مصدر ممتاز لبعض العناصر الغذائية الحيوية. غني بالفيتامينات مثل فيتامين ج وفيتامين ك. كما يحتوي على المعادن الأساسية مثل الحديد والكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والنحاس. إنه مصدر جيد جداً لمضادات الأكسدة أيضاً.

3.فوائد الفلفل الأسود أثناء الحمل

 الفلفل الأسود للحامل

يمكن أن يكون تضمين الفلفل الأسود في نظامك الغذائي أثناء الحمل باعتدال مفيداً جداً لصحتك. بعضها مذكور أدناه.
يساعد على تحسين المناعة، من المعروف أن الفلفل الأسود يحسن مناعة الجسم. خلال فترة الحمل، يعتبر تناول الفلفل بشكل منتظم في النظام الغذائي بمثابة تقوية طبيعية للمناعة.
يحسن الهضم، يضغط الرحم المتنامي أثناء الحمل على الجهاز الهضمي، ويسبب الحموضة وعسر الهضم والحموضة المعوية. إحدى الطرق الطبيعية لمكافحة هذه المشكلة أثناء الحمل هي تضمين الفلفل في نظامك الغذائي بشكل متكرر. يقلل بشكل كبير من انتفاخ البطن وانتفاخ البطن الذي يحدث أثناء الحمل.
يريح من السعال والبرد، إذا كنت تعانين من نزلة برد وسعال أثناء الحمل، فلا ينصح بتناول الأدوية؛ لأنها قد تتفاعل مع أدوية الحمل وتسبب آثاراً جانبية لكن يمكنك تجربة بعض العلاجات المنزلية البسيطة للسعال والبرد. من أفضل العلاجات المنزلية لعلاج نوبة البرد تضمين الفلفل في جميع الأطعمة. يمكن أن تؤدي إضافة الفلفل إلى الحساء أيضاً إلى تخفيف أعراض البرد.
قد يساعد في محاربة الاكتئاب، الاكتئاب شائع بين النساء الحوامل أثناء الحمل وبعد الولادة. يمكن أن يضمن استهلاك الفلفل بكميات صغيرة صحة عقلية وعاطفية جيدة، ولكن لا ينبغي استهلاكه يومياً لأنه قد يضر بصحتك بشكل سلبي.
يحافظ على ضغط الدم تحت السيطرة، يمكن أن يكون ضغط الدم ضاراً للأم الحامل؛ لأنه قد يؤدي إلى مزيد من المضاعفات في الأشهر الثلاث الأخيرة وأثناء الولادة. يمكن السيطرة على ضغط الدم المرتفع قليلاً بشكل طبيعي عن طريق الاستهلاك المنتظم للفلفل.
قد يساعد في الوقاية من السرطان، يمكن أن تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في الفلفل في مكافحة التغيرات السريعة في جسم الأم الحامل وتمنع الجذور الحرة من مهاجمة الأنسجة السليمة لتسبب السرطان. يحتوي الفلفل على مادة البيبيرين المضادة للأكسدة، والتي قد تساعد في قتل بعض الخلايا السرطانية. يمكن للفلفل مع الكركم منع نمو الخلايا السرطانية في الثدي.

4.الآثار الجانبية لتناول الفلفل أثناء الحمل

 اضرار الفلفل الأسود

يمكن تناول الفلفل أثناء الحمل ولن يسبب أي ضرر إذا قمت بتضمينه في نظامك الغذائي باعتدال. لكن بعض النساء يعانين من آثار جانبية معينة حتى لو تم تناوله بكميات صغيرة.
قد يؤدي إلى رد فعل تحسسي، قد تعاني بعض النساء من رد فعل تحسسي لبعض المواد الغذائية أثناء الحمل. يمكن أن يتسبب الفلفل في سلسلة من الأعراض التي تشير إلى وجود حساسية. إذا واجهت أي رد فعل من هذا القبيل، فمن الأفضل تجنب تناول الفلفل، خاصة أثناء الحمل. يمكنك محاولة إضافة القليل منه لإعطاء النكهة الحارة المطلوبة والتحقق من استمرار التفاعل. يمكنك أيضاً استشارة طبيبك إذا كانت أعراض الحساسية شديدة.
قد يؤدي إلى الشعور بالحرقان، الشعور بالحرقان في المعدة أو الحلق بعد تناول الفلفل هو أمر طبيعي. ولكن خلال فترة الحمل، عندما يكون هناك عسر هضم وحرقة، في مثل هذه الحالات، من الأفضل تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل.
يمكن أن يزيد من حرارة الجسم، إذا كان حملك في الصيف، فمن الأفضل أن تتخلصي من الأطعمة الحارة؛ لأنها قد تزيد من حرارة الجسم. يمكن أن يؤدي تضمين الفلفل أو التوابل الأخرى في نظامك الغذائي إلى زيادة حرارة الجسم، والتسبب في مشاكل عسر الهضم وتقرحات الفم ومضاعفات أخرى.
تحذير
إن تضمين الفلفل في نظامك الغذائي بجرعات عادية قد لا يسبب أي ضرر، ولكنّ له آثاراً جانبية محتملة على النساء الحوامل. بخلاف التسبب في مشاكل الهضم والجهاز الهضمي، قد يجعل رحلة الحمل صعبة على المرأة. يجب تجنب الاستهلاك المفرط للفلفل الأسود؛ لأنه قد يتسبب أيضاً في تقلص مبكر، وحرقة، علاوة على ذلك، إذا تم استخدام زيت الفلفل الأسود موضعياً (على الجلد)، فقد يكون بمثابة منبه للرحم ويؤدي إلى تقلصات مبكرة.
الفلفل هو ملك التوابل ويقدم فوائد عديدة للصحة. ومع ذلك، يجب أن تستهلك باعتدال. من المؤكد أن إضافة القليل منه في نظامك الغذائي سيساعدك على التغلب على الكثير من المشكلات الصحية المتعلقة بالحمل بسهولة. لكن استشيري الطبيب قبل أن تجعليه جزءاً من نظامك الغذائي!

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X