أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

حالة نادرة تجعل هذه الفتاة تعاني من ألم في جلدها عند اللمس

«ميا ألين».
«ميا ألين».
«ميا ألين» مع صديقة لها.

تعاني طالبة تبلغ من العمر 21 عامًا بألم شديد يصل لدرجة الحرق إذا تم لمسها بشكل خفيف بالإضافة إلى خلع مفاصلها تلقائياً عشرات المرات يوميًا عند أي حركة وذلك بسبب الأمراض النادرة والمزمنة. وبحسب موقع «ميرور» تعاني «ميا ألين» طالبة دراسات الأفلام بجامعة لانكستر من لانكستر من حالتين نادرتين ومنهكتين وهما متلازمة إيلرز دانلوس EDS التي تم تشخيصها بها في عام 2016 عندما كانت تبلغ من العمر 17 عامًا (وهو مرض يضعف الأنسجة الضامة في الجسم مثل الأوتار والأربطة التي تربط أجزاء الجسم معًا مما يجعل المفاصل فضفاضة بما في ذلك مفاصل الأصابع والفك وحتى الأضلاع ويجعل الجلد رقيقًا وسهل الكدمات كما يمكن أن يضعف الأوعية الدموية والأعضاء) مما يجعلها في الغالب مقيدة بالكرسي المتحرك وتتألم باستمرار.


تقول «ميا»: «كنت أسير في كل مكان لكن ذلك تغير عندما ذهبت في يوم مفتوح مع والدي إلى لندن، ففي اليوم التالي من العودة لم أستطع التحرك من السرير. تحولت جميع مفاصلي وخرجت، لم أستطع الحركة لمدة ثلاثة أسابيع وحتى بعد ذلك لم أستطع استخدام العكازات لأن حتى كتفي كانت تخرج» والحالة الثانية هي فيبروميالجيا (الألم العضلي الليفي وهي حالة عصبية تسبب ألمًا شديدًا في جميع أنحاء الجسم وألم العضلات المترافق مع التعب ومشاكل في النوم والذاكرة المزاجية) الذي يضطرها إلى إخبار أصدقائها وعائلتها بعدم لمسها لأن ذلك يُسبب لها ألمًا شديدًا حارقًا.


وعن إصابتها بفيبروميالجيا في عام 2017 قالت «ميا»: «عندما كنت في الجامعة بدأت أعاني من أعراض أخرى، كانت بشرتي تحترق عندما يلمسنى أحد، فلا يمكنني الاتصال بأي شخص أو ارتداء ملابس ضيقة لأنها تؤلمني كثيرًا، فهو مثل حرق كهربائي، إنه ليس فقط مثل الإحساس بالنار، إنه مثل حرق مركّز محدد لا يختفي»


كما يسبب مرض الفيبروميالجيا أيضًا إرهاقًا شديدًا يؤدي إلى تفاقم الإرهاق الذي تشعر به «ميا» في حالة (EDS) الذي يصيب مفاصلها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X