أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

«لمتنا سعودية».. رسومات ونقوش صخرية توثق تاريخنا المجيد

جبل العهين الحناكية
رسومات أثرية في محافظة القويعية
راطا والمنجور مرت بثلاث مراحل
آثار محافظة الوجه، تعود للعديد من العصور
راطا والمنجور، نحتت بطريقة مدهشة
راطا والمنجور
نقوش جبل العهين، نُفذت على الحجر الرملي
جبل العهين
رسومات صخرية في جبل العهين
محافظة القويعية
رسومات لحيوانات في بادية المدينة
رسومات صخرية في محافظة الوجه
مواقع أثرية احتضنت رسومات صخرية
رسومات في جنوب القويعية
غرب القويعية
رسومات بادية المدينة، تدل على حضارات قديمة

لا شك أنّ النقوش والآثار أحد الموروثات الإنسانية التي أسهمت في توثيق تاريخ الشعوب والأمم والحضارات القديمة، ومن المعروف أنّ المملكة العربية السعودية إحدى الدول التي سكنتها العديد من القبائل القديمة، والتي عاشت في حقب زمنية متفاوتة؛ لذا فهي تزخر بالعديد من الآثار التي تشهد على مرور تلك الأمم يوماً ما، وأحد تلك الآثار هي الرسومات والنقوش الصخرية.


وفي إطار حملة «لمتنا سعودية» نستعرض عبر السطور الآتية بعضاً من تلك المواقع التي احتضنت تلك الرسوم


موقع راطا والمنجور

الرسوم والنقوش


يقع الموقع جنوب غربي حائل بمسافة ٣٢٠ كم تقريباً بالقرب من بلدة الشويمس، يحتوي على الكثير من الرسوم والنقوش البالغة في الدقة والإتقان، والتي تظهر على مرتفعات من الحجر الرملي والأحجار المتساقطة، تحوي تلك الرسوم أشكالاً بشرية مكتملة تظهر أحياناً منفردة أو مصاحبة لأشكال حيوانية «أسود، فهود، كلاب، حمير وأبقار ذات قرون طويلة» نُحتت بطرق تُثير الدهشة والإعجاب وتنم عن مهارة فائقة، ولعل ما يُميز هذه المواقع عن غيرها من مواقع الرسومات الصخرية الأخرى، هو الدقة الواضحة في التنفيذ.
مرّت هذه الرسومات بثلاث مراحل، بدايتها كانت قبل ١٢ ألف سنة، في حين أنّ المرحلة الأخيرة كانت الفترة الثمودية، والتي تفردت برسومات الطيور مثل طائر النعام ورسومات الجِمال، وترافقت تلك الرسوم ببعض النصوص الثمودية التي عبّرت عن أسماء أشخاص أو آلهة أو عبارات تذكيرية.


جبل العهين

جبل العهين


يقع هذا الجبل بالقرب من محافظة الحناكية بمنطقة المدينة المنورة، ويُعدّ من المواقع الأثرية التي تحتوي على رسومات صخرية ونقوش متعددة، وبحسب ما ذُكر في كتاب «آثار ما قبل التاريخ وفجره في المملكة العربية السعودية» للمؤلف الدكتور محمد عبدالنعيم، أنّ هذه النقوش تمّ تنفيذها على صخور من الحجر الرملي الأحمر الصلب الذي تتميز حبيباته بالخشونة وتظهر عليها آثار التآكل، كما أنّ هذه النقوش تبدو داكنة اللون وتمّ رسمها بأساليب مختلفة منها أسلوب الحفر، النقر والحك، كما تضم هذه النقوش تشكيلات حيوانية، التي تؤرخ إلى الفترة بين 4000- 2000 ما قبل الميلاد.


محافظة الوجه

النقوش


في قلب محمية الأمير محمد بن سلمان، وُجد العديد من الآثار والرسومات التي تعود إلى العصور الجاهلية والنبطية والثمودية واللحيانية والدادانية والإغريقية والإسلامية «الأموي والعباسي»؛ لتصور الأحداث والوقائع التي عاصرتها تلك الشعوب بحسب تكرار الرسم والنقش، وتتمركز أغلب هذه النقوش في بطون الأودية والشعاب والتلاع التي كانت ممراً للقوافل التجارية وقوافل الحجاج؛ إضافةً إلى بعض النقوش الموجودة على
أبواب المساجد والمنازل في البلدة القديمة، كما وذُكرت هذه الآثار في عدد كبير من مؤلفات الرحالة المسلمين والمستشرقين الذين زاروها ووثقوا رحلاتهم تلك، ولعلّ أبرزهم الرحالة الإنجليزي «تشارلز دوني» في كتابه «ترحال في صحراء الجزيرة العربية».


رسومات صخرية من بادية المدينة

رسوم ونقوش 

رصدت وكالات الأنباء السعودية في العام الماضي العديد من النقوش والرسومات الصخرية في بادية المدينة، كانت تلك النقوش بمثابة رسومات بديعة لبعض الحيوانات مثل: الوعول، الجمال، النعام، الفيلة والأسود، والتي تعود إلى عصور قديمة، رأى بعض الباحثين أنّ وجود هذه الرسومات يدل على وجود حضارات قديمة عاصرت التنوع البيئي الذي ازدهرت به الجزيرة العربية آنذاك، كما وجد البعض أنّه يصعب تحديد الفترة الزمنية لتلك الرسومات؛ فربما يعود البعض منها إلى مرحلة ما قبل التاريخ، كما وجدت بعض النصوص التي تعود إلى بدايات القرن الأول الهجري، وتنوعت تلك النصوص ما بين أبيات الشعر، العبارات الوعظية، أسماء الأشخاص وغيرها.


القويعية

القويعية


محافظة القويعية هي محافظة تابعة لمنطقة الرياض، ويرى الكثيرون أنّها كانت مكاناً ملائماً للحياة البشرية في القدم، وذلك لوجود العديد من الآثار الحجرية القديمة الباقية للإنسان من العصور السابقة المترامية حول القويعية في الجنوب والغرب، وبحسب كتاب «تاريخ وآثار منطقة القويعية» لمؤلفه، محمد بن سعود الصنداح، وجدت آثار الإنسان الذي عاش في الألف الثالث والألف الخامس قبل الميلاد، وبشكل خاص الآثار الثمودية وقبائل العرب القديمة مثل: قبيلة «باهلة» التي سكنت القويعية والتي ينتمي لها الصحابي أبو أمامة الباهلي، والأصمعي راوية العرب، وأبو قتيبة الباهلي، كذلك قبيلة «الضياغم» وقبيلة «السهول» وغيرهم من القبائل التي سكنت قبل الإسلام في هذه المنطقة.

لمشاركة في الحملة:

يمكن لكل من يرغب في المشاركة إرسال ما يريد التعبير عنه في فيديو أو صورة أو تسجيل صوتي أو رسالة مكتوبة إلى البريد الإلكتروني للحملة:

[email protected]

أو:

[email protected]

كما يمكن إضافة الاسم والمدينة ورقم الهاتف لمن يرغب بالتواصل معه مباشرة.

أو عن طريق الرابط التالي:

مسابقة لمتنا سعودية

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X