اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

عواطف السهو أول امرأة تترشح لرئاسة نادٍ رياضي سعودي

تصدَّرت عواطف السهو المشهد الإخباري في السعودية كونها أول سيدةٍ تترشح لرئاسة نادٍ رياضي في السعودية.


وقد تحدثت السهو عن ترشحها لرئاسة نادي القلعة في منطقة الجوف بعد نهاية مدة مجلس الإدارة الحالي برئاسة زوجها أحمد السهو، قائلةً: "سعيدةٌ جداً بتقديم ملفي الانتخابي، وصدور القرار". لافتة إلى أنها سجلت نفسها لتكون أول سيدةٍ سعودية تترشح لرئاسة نادٍ رياضي في بلادها.



وأضافت "لدي الخبرة الكافية لإدارة القلعة، النادي الذي يتمتع بشعبية كبيرة في منطقة الجوف وخارجها، ويمتلك تاريخاً عريقاً".


وأكدت السهو، أنها مشجعة قلعاوية، وتكنُّ كل الاحترام لجميع أندية الوطن، مبينةً أنها تخوض التجربة انطلاقاً من مسؤوليتها المجتمعية، وإيماناً بالدور المحوري للمرأة السعودية التي تعدُّ ركناً أساسياً في عملية التنمية الاجتماعية والاقتصادية، إضافة إلى ما تلقاه من دعمٍ كبير من الملك سلمان بن عبدالعزيز، الذي هيَّأ لها كافة الظروف حتى تتبوأ مكانةً تليق بها، وتحقق النجاح على مختلف الصعد.


وحول خطتها للعمل في نادي القلعة، ألمحت إلى إمكانية تفعيل دور الاستثمار مع وجود منشأة رياضية متكاملة، واعدةً أهالي الجوف بالارتقاء بنادي القلعة والصعود به إلى دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى، من ثم دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، إضافة إلى فتح المجال للمرأة للمشاركة عبر العمل في الألعاب المناسبة لها.


وعن الوصول إلى أعلى المناصب الرياضية عبر الاتحادات المختلفة، قالت السهو: "الكلام سابق لأوانه. الآن أنتظر الفوز بالانتخابات، وخدمة الوطن شرفٌ في أي موقعٍ، ومع وجود الفرصة للمرأة في شتى المجالات سنبدع، ونرفع راية الوطن في كافة المحافل".


وشدَّدت على انتمائها للنادي بالقول: "أنا قلعاوية، وأحب نادي القلعة، وأشجعه منذ زمن طويل، وسأكون قادرة علي قيادته لتحقيق الانتصارات، والوصول إلى دوري المحترفين السعودي، وسأضع بصمةً واضحة داخل جدران النادي وفي تاريخه الكبير".


جدير بالذكر أن نادي القلعة، الواقع في منطقة الجوف، يلعب حالياً في دوري الدرجة الثانية السعودي.