اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

قصص للأطفال: العصفور الخياط

قصص للاطفال: العصفور الخياط

 

قصص للأطفال قبل النوم عادة جميلة تواظب عليها غالبية الأمهات بحب واهتمام، ويسعد بها الأبناء فرحين بقربهم من والدتهم، وحتى يكبر قلبهم بالمعاني الجميلة، وقصة " الطائر الخياط" واحدة من القصص التي تزيد الطفل علماً بعجائب مخلوقات الله

مغيب تتمازج فيها ألوان قوس قزح

التفت الطيور حول قائدها في أسراب منظمة، وبحركات راقصة دائرية معلنة عن موعد رحيلها إلى أعشاشها ، بعد أن ودعت شمس النهار سكان كوكب الأرض لتبدأ يوماً جديداً في مكان آخر جديد حول الكرة الأرضية تاركة وراءها خيوطاً ذهبية تتمازج فيها ألوان قوس قزح

وفي طريق عودتي إلى العش، شاهدت زوجين من العصافير من فصيلتي نفسها، يسعيان بجد ونشاط للانتهاء من بناء عش جديد؛ لتضع الأم بيضها، ومن ثم أفراخها الصغار

بمساعدة زوجها تضع خطة محكمة

لم أعرفكم بنفسي؛ فأنا نوع نادر من العصافير، أسكن غابات الهند ومناطق أخرى في قارة آسيا، يطلق عليّ العصفور الخياط ، ولأنكم مشتاقون لمعرفة سبب هذه التسمية، أقولها لكم في التو: حين يأتي الربيع ويحين موعد التزاوج وبناء الأعشاش للصغار، نجد العصفورة الأم تسعى بمساعدة زوجها إلى وضع خطة محكمة، محددة بالأيام لإنجاز بناء العش ،والذي يستغرق 4 أيام

الطائر الخياط..يسهل استخدام منقاره كإبرة

يخصص اليوم الأول لانتقاء الأوراق الكبيرة اللينة وتثبيتها معاً بأحد فروع الشجرة، واليوم الثاني يكون لجمع غصون الأشجار الصغيرة اللينة، ويقوم العصفور الأب بفرز لعابه عليها لتكون أكثر ليونة؛ حيث يسهل إدخالها بواسطة منقاره في الأوراق

واليوم الثالث مخصص لجفاف عيدان الأغصان وتثبيتها بالمادة الصمغية لكي تزداد صلابة، ويسهل استخدامها كإبرة لتثبيت أوراق الشجر معاً

يحيك طرفي أوراق الشجر

أما اليوم الرابع فهو لفرش العش بالزغب -الريش الناعم- لتصبح مهداً ناعماً يمكن وضع البيض عليه حتى يفقس

لهذه الخطة المحكمة سُمِّيَ بالعصفور الخياط؛ لأنه يخيط -يحيك- طرفي أوراق الأشجار معاً بمنقاره بما يشبه الإبرة

 ويستخدم زغب النباتات بما يشبه الخيط ليصنع عشاً لأفراخه الصغار بعد أن يفقس البيض

العصفور الأم تتبادل الحراسة

هنا اندفع الصغير "حسن" ليسأل الجدة: ألا تخاف العصفورة الأم على أفراخها من تركهم وحدهم في العش حينما تسعى لطلب رزقها والبحث عن طعام لصغارها؟

فتبادر الجدة بالجواب بابتسامتها الحانية: الأم لا تترك صغارها أبداً؛ فهي تتبادل الحراسة مع العصفور الأب؛ لينعم الصغار بالدفء والأمان إلى أن يحين موعد اعتمادهم على أنفسهم

استمتع الأحفاد بحكاية جدتهم وعرفوا أن هناك الكثير من عجائب خلق الله سبحانه.. من دبر للطير سبل العيش وموارد الرزق وكفل لها الحماية والأمان

هل لديك قصة جديدة تحكي عن عجائب خلق الله؟..هيا شاركينا قصتك