صحة ورشاقة /الصحة العامة

اكتشفي متى يزيد احتمال إصابتك بسرطان الثدي

الأورام الخبيثة هي انحراف غير طبيعي في نشاط الخلايا، ورغم تقدم العلم، لا يزال عكس هذه العملية مستحيلاً، ولا أسباب محددة لحدوثها عند البعض دون سواهم؛ ولكن مع وفرة الدراسات حول سرطان الثدي، تمكن العلماء من جمع بعض العوامل المساعدة، التي ترفع احتمال الإصابة، وتشجع انحراف نشاط الخلايا داخل جسم الإنسان. اكتشفيها في الآتي بحسب الدكتورة نوف محمود الاختصاصية في جراحة اورام الثدي:

 



العوامل التي تزيد من احتمال الإصابة بسرطان الثدي

تخلي عن التدخين للوقاية من سرطان الثدي
تخلي عن التدخين للوقاية من سرطان الثدي


- عوامل وراثية أو تاريخ مرضي: ينتشر اعتقاد خاطئ أن السيدات يرثن المرض من عائلة الأم فقط، في حين أن إصابة العمات وأهل الأب بالمرض خطرة أيضاً.
- العادات الغذائية الخاطئة: الأكل غير الصحي الغني باللحوم الحمراء والدهون المشبعة.
- التدخين.
- شرب الكحوليات .
- السمنة وزيادة الوزن.
- استخدام وسائل منع الحمل لسنوات طويلة.
- التخلي عن الرضاعة الطبيعية: تعمل الرضاعة الطبيعية كواقٍ من الإصابة بمرض سرطان الثدي، وبالتالي تخطيها لا يسبب المرض، ولكنه يحرمك من تلك الوقاية، فيرفع من خطر إصابتك بالمرض.
- تعاطي العلاجات الهرمونية.
- استعمال هرمونات بديلة بعد انقطاع الدورة الشهرية.
- البلوغ في سن مبكر، واستمرار الدورة الشهرية لما بعد سن الخمسين، يزيد من تعرّض المرأة للهرمون، مما يرفع احتمال الإصابة بالورم السرطاني في الثدي.

هذه العوامل لا تعني إصابتكِ الحتمية بالمرض، ولكنها عوامل ترفع خطر الإصابة، وتدفعكِ لتقليل العادات السيئة، وتجعلك أكثر حرصاً على الكشف الطبي كل عام؛ للاطمئنان على سلامتكِ.

 

تابعي المزيد: كمامة وجه قادرة على قتل فيروس كورونا... ما مدى صحة الأمر؟

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X