أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

علماء : هرمون الحب يمكن أن يحمل مفتاحاً لعلاج فيروس كورونا

توصلت دراسة جديدة إلى أن هرمون "الأوكسيتوسين"، والمعروف بهرمون "الحب" قد يساهم بصورة مباشرة في علاج فيروس كورونا المستجد ( كوفيد – 19).

وهرمون "الإوكسيتوسين"، هو هرمون ينتج في المخ ويساهم في التكاثر والولادة، وقد يقلل الالتهابات .

واستخدم الباحثون في جامعة توليدو بولاية "أوهايو" الأمريكية، قاعدة بيانات المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة لتحليل خصائص الجينات المعالجة بأدوية مرتبطة إرتباطا وثيقا بهرمون "الأوكسيتوسين"، ووجدوا أن عقارا واحدا على وجه الخصوص، عقار "كاربيتوسين"، له خصائص مماثلة للجينات ذات التعبير المنخفض عن علامات الإلتهاب التي تؤدي إلى عاصفة السيتوكين في مرضى فيروس "كورونا" المستجد.

وتعد "عاصفة السيتوكين"، من أخطر مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، حيث يهاجم الجسم أنسجته .

تابعي المزيد: عالم صينى يكشف عن أول صور لتطور فيروس كورونا

هرمون الحب

وبحسب الابحاث فإن "إعادة إستخدام الأدوية الحالية التي يمكن أن تعمل على الإستجابة المناعية التكيفية ومع "عاصفة السيتوكين" في المرالح المبكرة في المرض تمثل أولوية"..

ويشير توقيع عقار "كاربيتوسين" إلى أن العقار قد يؤدي إلى تنشيط الخلايا المناعية المسماة، الخلايا التائية، التي تلعب دورًا مهما في الاستجابة المناعية، بالإضافة إلى ذلك، فإن توقيع الكاربيتوسين يشبه أيضا توقيع عقار "لوبينافير"، وهو دواء مضاد للفيروسات القهقرية قيد الدراسة كعلاج لفيروس "كورونا".

وخلص الباحثون في دراستهم إلى أن فهم الآليات التي يمكن من خلالها أن يكون هرمون "الأوكسيتوسين" هدفا مناعيا جديدا أمر بالغ الأهمية "..مع ذلك ، أضافوا أنه لا يزال يتعين تقييم سلامة وفعالية " الأوكسيتوسين الوريدي " في المرضى المصابين بـفيروس ( كوفيد – 19) .

وقال الباحثون، في بيان صحفي صادر عن "الجمعية الفسيولوجية الأمريكية، أن كل هذة العوامل تشير إلى أن هرمون "الأوكسيتوسين" قد تكون علاجا مستهدفا لإضطرابات عقار "السيتوكين" في مرضى فيروس "كورونا " المستجد.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

X