فن ومشاهير /أخبار المشاهير

ظافر العابدين: سعادتي كبيرة بالوقوف أمام رفيق علي أحمد 

أكدّ الممثل التونسي ظافر العابدين أنه لم يستغرب نجاح الموسم الأول من "عروس بيروت"، لكن هذا النجاح والانتشار فاقا كل التوقعات، موضحاً خلال البيان الصحفي الذي وزعته مجموعة"mbc"أنه "لمستُ النجاح من شمال إفريقيا إلى الشرق الأوسط كله، في عمل شكل تجربة جديدة وإضافة فعلية للدراما العربيّة". 

وأضاف ظافر: "واجهت تحديات عدة في العمل أولها التكلّم باللهجة اللبنانية لأول مرة، "وكانت النتيجة إيجابية بشهادة كثر"، مشيراً إلى أن "الميزة في كتابة نص "عروس بيروت"، هو أن الأحداث موزعة على العديد من الممثلين بأعمار وشخصيات مختلفة، ولكل منهم دور رئيسي وخط مستقل في سياق أحداث، تأخذنا إلى أماكن غير متوقعة بالنسبة للمشاهد". يستذكر العابدين لعبة كرة القدم التي كان محترفاً فيها سابقاً، ليقول: نحن في المسلسل كفريق كرة القدم ننجح معاً ونفشل معاً". 

ويستطرد  العابدين: "مكانة فارس في العائلة ودوره معروفان فهو الأخ الأكبر، وأخذ مكانة أبيه  وتولى مسؤولياته إثر وفاته، الأمر الذي يجبره على التدخل في أمور ما كان ليحب القيام بها مع خليل وهادي وجاد، وهناك أحداث مشوقة مع الجميع، إضافة إلى شركات العائلة التي يتواجد فيها آدم، مما يجعل الأحداث أكثر تشعباً وهو أمر جميل وجاذب، وسيكون أكثر وضوحاً للجمهور في الجزء الثاني".   

ويختم بالقول: "سعادتي كبيرة بالوقوف لأول مرة أمام الممثل القدير رفيق علي أحمد، الذي سيكون له دور مهم من خلال شخصيّة عادل في حياة العائلة وتحديداً الست ليلى، حبه القديم"، معتبراً أن "مشاركته تمثل إضافة كبيرة وقيّمة للمسلسل، وكذلك الممثلة تقلا شمعون التي تتواصل المواجهات بيننا والخلافات أحياناً، خصوصاً عندما يتعلق الأمر بـ ثريا التي تلغب دورها الممثلة كارمن بصيبص".  

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X