أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

قصور أثرية شاهدة على التاريخ العريق!

تحوي المملكة العربية السعودية العديد من الأماكن التراثية والتاريخية العريقة، والتي لا زالت الكثير منها شاهدة على عمق تكوينها وحضارتها، والتي تحكي أيضاً قصصاً وحكايات ربما غابت عن الأذهان، إلا أنَها خالدة وراسخة ومتمثلة في معالم أصبح الكثير منها مناطق جذب سياحية اليوم.
في إطار حملة «لمتنا سعودية»، نستعرض عبر السطور التالية نبذة عن بعض القصور الأثرية والتاريخية في المملكة، كالتالي:

قصر كاف

7101051-1299132245.png


يقع في القريات، ويضم أربعة أبراج، وشُيّد عام 1338هـ، يتميز بطابعه المعماري التراثي والتاريخي الفريد، إضافة إلى قربه من العديد من المواقع الأثرية الأخرى.
كان بمثابة حصن حربي استُخدم في عصر الدّولة العثمانية، لحماية قوافل الحجاج.


قصر السبيعي

7101001-1830702169.png


يقع في محافطة شقراء، ويعود تاريخه إلى عام 1327هـ، بُني على الطراز الإسلامي الأندلسي، وكان مقرّاً لبيت المال ومقرّاً رسميّاً لاستقبال الملك المؤسس عبدالعزيز أثناء مروره بشقراء، أو عند ذهابه للأماكن المقدسة لأداء مناسك الحج، ولاستقبال الوفود الرسمية، إضافةً إلى أنَه كان موقعاً لتجهيز الجيوش التي تمرّ بشقراء.


قصر عالي

7100971-1710450899.png


يقع في قرية العليا في الصمان، وأمر ببنائه الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود عام 1355هـ، وجد آنذاك في موقع إسترايتجي وسط أربعة شوارع يحدها من الجهة الغربية ساحة كبيرة كانت موقفاً للسيارات القادمة من الكويت أو الذاهبة إليها من أجل إجراءات الجمارك والتفتيش، كما احتوى القصر آنذاك على مجموعة من الإدارات الحكومية.
بُني قصر عالي بالحجارة والطين وجذوع الأشجار التي تُعدّ محطة عبور للحجاج، وضم سبعة أبراج ضخمة ومخروطية الشكل.


قصر أبوجفان

7100956-1644931943.png


بُني ضمن عدة قصور ملكية في عام 1322هـ في محافظة الخرج، أمر ببنائه الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، رحمه الله، ليكون نقطة لمراقبة وإشراف ودعم وإمداد الجيوش السعودية، ومحطة لاستراحة وتأمين ما يحتاجه المارة، وأطلق عليه هذا الاسم «أبوجفان» نسبة للمنطقة التي يقع بها، والتي تحوي مورد ماء قديماً تردها البادية سابقاً.


قصر بن رقوش

7101021-558991206_1.jpg


يقع في قرية «بني سار» شمال مدينة الباحة وبُني في عام 1249م، ليجسد الإرث الحضاري والثقافي ويطرز جمال التراث العمراني، حظي بزيارة الملك سعود، رحمه الله، يُعد القصر بمثابة منظمة سكنية متكاملة من خمسة منازل تحيط بها المزارع ومسجد ومدرسة ملحقة به وإسطبلات الخيول، كما ويضم عدداً من المتاحف منها متحف لتاريخ التعليم بالمنطقة.


قصر الجماعة

7101076-621546199.png


يقع في محافظة ثادق، تمَ تشييده من قبل الشيخ محمد بن منيع العوسجي عام 1079هـ وأُعيد ترميمه عام 1433هـ بمساهمة من أهالي المنطقة، جسد القصر تراثاً عمرانياً فريداً ليحتضن وثائق ومخطوطات أمراء ثادق وحكام آل سعود.


قصر مرسال

7101016-285186234.png


يقع في مدينة سكاكا في منطقة الجوف، شُيّد على قمة جبل ويعود سبب بنائه للحماية والمراقبة قديماً، ولا تزال بعض أطلال القصر صامدة حتى اليوم لتحكي قصة تراث ثقافي وحضاري.


قصر العيشان

7101091-538645553.png


يقع في وسط مدينة سكاكا، ويعود عمره إلى أكثر من قرن، تم تشييدة من الطين والحجارة والأثل، وله برجان أحدههما في الزاوية الجنوبية الشرقية والأخرى في الزاوية الشمالية الغربية، وله مدخلان ببوابات خشبية وبئران، كما أن موقعه المميز ساهم في إقامة العديد من الأنشطة السياحية التراثية.


قصر محيرس

7100986-200393113_0.png


شُيد في عام 1208م، ويقع في شمال المبرز بمدينة الأحساء، تم بناء هذا القصر على يد الإمام سعود بن عبدالعزيز، حتى يكون بمثابة قلعة حربية، يتم من خلال تخزين المؤن والذخائر والأسلحة فيه.


قصر سعيد بن العاص

7101071-54780282.png


يقع في وادي العقيق في المدينة المنورة، بناه الصحابي سعيد بن العاص عندما كان والياً للمدينة في خلافة معاوية بن أبي سفيان، ويؤرخ هذا القصر لسنة 48 هـ.


قصر المشقوق

7101011-1324811643_0.png


تعود ملكية هذا القصر لعائلة الراضي، وقد وجد منذ مئات السنوات، كما جسد مثالاً للوفاء والكرم، إذ احتمى به الأمير مشاري بن سعود سنة 1234هـ، وأضحى مكاناً يلتقط فيه الملك عبدالعزيز أنفاسه في غزواته، ومصدراً مهماً لإمداد وتمويل اللجيوش بالمؤن من التمور والحبوب التي تنتجها أرض البلدة.


قصر أبوملحة

7101061-1158348266.jpg


يقع على أطراف ساحة البحار وسط مدينة أبها، ويُعد أحد المعالم المميزه في منطقة عسير، شُيد بطراز وطابع معماري فريد، حيث أصبح جزءاً من متحف عسير الإقليمي ليجسد إرثاً حضارياً وثقافياً للمكان.


قصر القشلة

7100981-1940979645.png


يقع في مدينة حائل، بُني بعهد الملك عبدالعزيز سنة 1360هـ، وذلك من الطين والحجارة وفق الطراز المعماري في منطقة نجد، وتكمن أهمية القصر بكونه في قلب الوسط التاريخ والتجاري في مدينة حائل، لذا فهو من أوائل المعالم التي يقصدها السائحون.


قصر العان

7101096-1778922587.png


ويُعرف أيضاً باسم «سعدان»، وهو من أجمل وأبرز القصور بالمنطقة، يقع على قمة جبل العان غرب نجران والمطل على وادي غويج ويعود تاريخ بنائه لعام ١١٠٠هـ، يعكس بناؤه المميز هوية وطابع المجتمع النجراني، ويضم أبراجاً للمراقبة وبوابة رئيسية وعدداً من الغرف، ويطل أيضاً على وادي نجران الشهير.


قصور آل أبوسراح التاريخية

7101046-1996015984_0.png


تقع في غرب مدينة أبها، وشيّدت في عام ١٢٤٩هـ، جسدت هذه القصور معنى التحدي والصمود، حيث تجاوزت كافة المتغيرات لتبقى شامخة حتى اليوم، وهي تعد من أكبر وأبرز القصور التاريخية في منطقة عسير.


قصر بيت الكاتب

7101031-1633425785.jpg


يقع في الطائف، وبُني في عام 1315م، على الطراز المعماري الروماني القديم وتمَ تزيين أعمدته بالحجر والزخارف شبه الحلزونية والتي تمتد حتى الأسطح، وقد اُختير له موقع مناسب في عمق الأرض الزراعية، ويوجد به فناء واسع يضم بستاناً يحوي أرضاً زراعية تُزرع فيها الفواكه والخضراوات.


قصر بركة الخرابة

7101026-1250094745_1.png


يقع على ضفة وادي العقيق شمال الطائف، جسَّد قيمة ثقافية وحضارية عريقة بالإرث الإسلامي، ويتميز بتصميم هندسي نادر وفريد، ليصبح شاهداً على الحضارة العباسية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X