صحة ورشاقة /الصحة العامة

أهم المعلومات عن سرطان الثدي في السعودية


سرطان الثدي ينتج عن نمو غير طبيعي لخلايا الثدي، مما يؤدي إلى تكاثر هذه الخلايا وعدم القدرة في السيطرة عليها، فيتشكل ورم داخل الثدي، هذا ما أفادتنا به طبيبة الأورام في مستشفى جامعة الملك عبدالعزيز بجدة الدكتورة رانيا هاشم، وتحدثت بإسهاب حول سرطان الثدي في الموضوع الآتي:

الدكتورة رانيا هاشم
الدكتورة رانيا هاشم



سرطان الثدي في تزايد مستمر


نسبة الإصابة بسرطان الثدي في تزايد ملحوظ في جميع دول العالم، ويعتبر السرطان الأكثر شيوعاً على مستوى المملكة عند النساء. وفي آخر إحصاء للسجل الوطني السعودي للأورام‬، تمَّ تسجيل 2300 حالة إصابة بسرطان الثدي، ومتوسط أعمار المصابات 47 سنة.‬ لكن بفضل الله وحملات التوعية حول سرطان الثدي والكشف المبكر، والعلاج الحديث، لوحظ انخفاض في عدد الوفيات وازدادت نسبة الشفاء إلى ما يزيد على 90% في حالات الاكتشاف المبكر.

 

تابعي المزيد: أعراض نقص الصفائح الدموية بالتفصيل



عوامل تؤدي إلى سرطان الثدي

بعد سن الخمسين ترتفع الغصابة بسرطان الثدي
بعد سن الخمسين ترتفع الغصابة بسرطان الثدي


تحدثت الدكتورة رانيا هاشم عن أبرز العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي، ولعل أبرزها:
١- التقدم في السن خصوصاً بعد سن الخمسين.
٢- الطفرات الوراثية أو خلل في الجينات وتحديداً جينيْ BRCA 1) و (BRCA 2 اللذين قد يزيدان من فرص الإصابة بسرطان الثدي .
٤- التعرّض للعلاج الإشعاعي في منطقة الصدر لمعالجة سرطان الغدد اللمفاوية (Lymphoma) في مرحلة الطفولة أو المراهقة.
٥- وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي عند الأم، أو الأخت، أو الابنة يزيد من احتمال الإصابة بسرطان الثدي.
٦- البلوغ (الطمث) في سن مبكر قبل سن الـ ١٢ عاماً وانقطاع الدورة الشهرية ( سن اليأس) بعد سن الـ ٥٥ .
٧- السمنة، وزيادة كتلة الجسم، وعدم اتباع نظام غذائي صحي.
٨- عدم الإنجاب أو إنجاب الطفل الأول بعد سن الـ ٣٠ .
٩- التخلي عن الرضاعة الطبيعية.
١٠- العلاج بالهرمونات البديلة بعد انقطاع الدورة الشهرية و‫التعرّض لهرمون الأستروجين‬.‬‬‬
١١- شرب الكحوليات والتدخين.

وتؤكد الدكتورة رانيا أنه بالإمكان تجنّب أو تغيير بعض العوامل الآنفة الذكر، للإسهام في الحد من معدلات الإصابة بسرطان الثدي مثل : الاستمرار في ممارسة الأنشطة الرياضية، والتحكم بالوزن، واتباع نظام غذائي صحي والحرص على الرضاعة الطبيعية، والتقليل من العلاج بالهرمونات، والإقلاع عن تناول الكحوليات والتدخين.
وأكدت أخيراً على أهمية الكشف الذاتي الشهري المستمر فهو مهم جداً، وعند ملاحظة أي تغييرات جلدية على الثدي أو كتل جديدة يجب استشارة الطبيب فوراً؛ للقيام بالفحوص اللازمة؛ لأنَّ اكتشاف الورم في المراحل المبكرة يسهّل العلاج والشفاء التام.

 

تابعي المزيد: علاج الإمساك المزمن والانتفاخ

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X