أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

دبي تطلق برنامج "العمل الافتراضي"

تسببت جائحة فيروس كورونا المستجد بلجوء العديد من الدول لتفادي تداعياتها من خلال إيجاد حلول بديلة للحضور وممارسة النشاطات المعتادة، وقد كان التعامل عن بعد هو الحل الأمثل والأكثر أمانًا، لذا ومن هذا المنطلق أعلنت إمارة دبي عن إطلاق "برنامج العمل الافتراضي"، والذي يتيح الفرصة أمام المهنيين الأجانب الذين يعملون عن بُعد للإقامة في الإمارة، مع الاستمرار بمهام عملهم مع الشركات التي ينتمون إليها وتقع مقارها خارج الدولة.

 

وسيوفر البرنامج الذي تصل مدته إلى عام كامل قابل للتجديد بناءً على تقديم طلب جديد، للأشخاص العاملين عن بُعد وكذلك عائلاتهم، فرصة الإقامة سنويًّا في دبي.

 

يذكر أنّ هذه الخطوة تأتي في ضوء نجاح دولة الإمارات بشكل عام، وإمارة دبي بشكل خاص في التعامل بكفاءة عالية مع تداعيات فيروس كورونا، ما مكّن دبي من إعادة فتح مطاراتها واستقبال السياح بدءًا من الـ7 من شهر يوليو الماضي، وفقًا للإجراءات الوقائية وبروتوكولات الصحة المُوصى بها عالميًّا لضمان سلامة الجميع، إضافة إلى استئناف أنشطة مختلف القطاعات الحيوية في جميع أنحاء المدينة بما في ذلك الفنادق، والمطاعم، ومناطق الجذب السياحية، والحدائق المائية والمتنزهات الترفيهية، والشواطئ، ومراكز التسوق، علاوة على المدارس والجامعات.

 

يشار بأنّ دبي كانت قد حصلت على ختم السفر الآمن من المجلس العالمي للسفر والسياحة، وذلك بناءً على الإجراءات الصارمة وبروتوكولات السلامة التي تتبعها المدينة، كما أطلقت دبي مبادرة ختم "دبي الضمانة"، الذي تم منحه للمنشآت التي أظهرت امتثالاً كاملاً بإرشادات الصحة والسلامة.

 

بدوره قال المدير العام لاقتصادية دبي سامي القمزي:" يسهم برنامج العمل الافتراضي بشكل كبير في تعزيز مكانة دبي كمركز عالمي للأعمال، كما أنه يعكس النظرة المستقبلية لضمان محافظة المدينة على ميزاتها التنافسية العالية، ضمن المشهد العالمي الذي يشهد تغيرًا سريعًا. وقد جاءت إمارة دبي في المرتبة الثانية ضمن قائمة أفضل مدن العالم للعمل عن بُعد، والتي صدرت مؤخرًا عن مجلة (سي إي أو وورلد) الأمريكية، والتي شملت 60 مدينة حول العالم".

 

فيما قال المدير العام لغرفة تجارة وصناعة دبي "حمد بوعميم":" إنّ إطلاق برنامج العمل الافتراضي يأتي ليعزز من مكانة دبي كوجهة عالمية رائدة لاستقطاب الكفاءات وأصحاب المهارات والمستثمرين، خصوصًا مع المتغيرات الحاصلة في بيئة الأعمال، وبروز أهمية تغير نماذج ممارسة العمل وتطورها، ويتيح هذا البرنامج الافتراضي الفرصة لشريحة كبيرة من أصحاب المهارات ورواد الأعمال للانتقال إلى مدينة ديناميكية، وتجربة مستوى متقدم من الحياة المهنية والشخصية في بيئة تقدّر المواهب وأصحاب أفكار الأعمال المبتكرة".

 

تجدر الإشارة إلى أنّ كلفة هذا البرنامج السنوي تبلغ 287 دولارًا أمريكيًّا، إضافة إلى تأمين صحي ساري المفعول في دولة الإمارات العربية المتحدة ورسوم الطلب لكل شخص، ويمكن التقدم بالطلبات عبر الموقع الإلكتروني:

 

https://www.visitdubai.com/en/sc7/travel-planning/travel-tools/work-remotely-in-dubai

 

وللحصول على الموافقة يتعين تقديم الوثائق التالية:

 

 جواز سفر ساري المفعول لمدة 6 أشهر على الأقل.

 تأمين صحي ساري المفعول في دولة الإمارات العربية المتحدة.

إثبات توظيف من صاحب العمل الحالي مع عقد عمل صالح لمدة عام على الأقل.

 شهادة بآخر راتب بحيث لا يقل عن 5000 دولار أمريكي، وكشف حساب مصرفي لآخر 3 أشهر.

 

وإذا كان صاحب الطلب مالكًا للشركة يتوجب عليه تقديم إثبات ملكية للشركة لمدة عام أو أكثر، مع إثبات دخل شهري لا يقل عن 5000 دولار أمريكي، وكشف حساب مصرفي لآخر 3 أشهر.

ويتيح البرنامج للأشخاص استخدام كافة الخدمات المتعلقة بالإقامة والعمل في دبي، والتي تشمل على سبيل المثال لا الحصر الاتصالات، وفتح الحسابات المصرفية، والتعليم وغيرها، وذلك بما يمكّنهم من ممارسة حياتهم الطبيعية في مدينة تستضيف أكثر من 200 جنسية. علمًا بأنّ دبي لا تفرض ضريبة دخل على الأفراد.

 

 

المزيد من أخبار أسرة ومجتمع

X