أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

نقل ملك تايلاند سراً إلى المستشفى بعد إصابة حارسته الشخصية بكورونا

أفادت تقارير صحفية  أنه تم  نقل ملك تايلاند ، إلى المستشفى بصورة سرية ، بعد أن ثبتت إصابة أحد حراسه الشخصيين بفيروس كورونا.

وكشفت صحيفة ديلي ميل البريطانية، أن إحدى حارسات ملك تايلاند "ماها فاجيرالونجكورن"، عولجت  في العاصمة التايلاندية قبل أن تغادر المستشفى في الساعات الأولى من يوم الأربعاء الماضي ، وفق صحيفة بيلد الألمانية.

وقالت الصحيفة، التي نشرت العديد من القصص عن الملك التايلاندي الذي يقضي معظم وقته في ألمانيا  إن أحدى حارسات فاجيرالونجكورن أصيبت مؤخرًا بفيروس كورونا بعد عودة الوفد الملكي إلى تايلاند.

تابعي المزيد: رئيس بيت الشعر يصاب بفيروس كورونا وتعاطف واسع معه من الإعلاميين والمثقفين

ولم يتم الكشف عن سبب إقامة الملك على ما يبدو في المستشفى وقيل إن الطاقم الطبي طُلب منه التزام الصمت حيال ذلك.

وكان الملك فاجيرالونجكورن ، 68 عامًا ، عاد مؤخرا إلى تايلاند للاحتفال بمرور أربع سنوات على وفاة والده ، الملك بوميبول أدولياديج ، الذي يحظى باحترام واسع على مستوى البلاد .

وبحسب التقارير ، لم يتم إدخال أي شخص من المرافقين للملك في الحجر الصحي عندما ثبتت إصابة الحارس الشخصي.

 وشمل ذلك زوجة الملك ، الملكة سوثيدا ، وابنه ووريثه المفترض ، الأمير ديبانجكورن البالغ من العمر 15 عامًا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X